بايرن ميونيخ يكسب معركة الكلاسيكو بفوز مثير على بوروسيا دورتموند

بايرن ميونيخ يكسب معركة الكلاسيكو بفوز مثير على بوروسيا دورتموند

فوز مثير للبايرن في كلاسيكو الدوري الألماني (Getty)

ألتراصوت- فريق التحرير

حسم بايرن ميونيخ كلاسيكو ألمانيا لصالحه، بفوزه المثير على بوروسيا دورتموند بثلاثة أهداف لاثنين، في لقاء جمع الفريقين مساء السبت على ملعب سيغنال إيدونا بارك، بذلك ابتعد النادي البافاري في صدارة الدوري الألماني، بفارق أربع نقاط عن ملاحقه بوروسيا دورتموند صاحب المركز الثاني.

مثّلت مواجهة بوروسيا دورتموند مع ضيفه بايرن ميونيخ قمّة منتظرة بالنسبة لعشّاق البوندسليغا، الفريقان يتنافسان بشراسة على صدارة المسابقة، فقبل انطلاق المرحلة الـ14 كان البايرن بالريادة بفارق نقطة واحدة فقط عن أسود فيستفاليا، النادي الأصفر أراد تحقيق الانتصار كي يقتنص المركز الأوّل منه، علّه يتخلّص من لعنة لازمته في مواجهات الكلاسيكو الماضية، لم ينتصر رفاق ماركو رويس على البايرن في آخر خمس مباريات جمعت الفريقين بالدوري الألماني، بل خسروا في جميعها.

رغبة الفريقين في تحقيق الانتصار كانت واضحة منذ بداية المباراة، وتحديدًا أصحاب الأرض، حيث أنقذ مانويل نوير فريقه من هدف مبكّر، بعدما أبعد الكرة قبيل وصولها للمرعب إيرلينغ هالاند العائد من الإصابة، ثوان بعد ذلك ويصنع الألماني جوليان براندنت الفارق، فراوغ مدافع البايرن ديفيز وأودع الكرة في شباك البايرن، كان ذلك في الدقيقة الخامسة من المباراة.

واصل دورتموند ضغطه الرهيب على مرمى البايرن علّه يضيف هدفًا ثانيًا، لكنّ مدافعه ماتس هوميلس كان له رأيًا آخر، حينما ارتكب هفوة قاتلة كلّفت فريقه هدف التعديل لصالح النادي البافاري، بعدما أخطأ في تمرير الكرة فاقتنصها مولر ومرّرها لليفاندوفسكي، الأخير واجه الحارس كوبيل ووضعها في شباكه، معلنًا تسجيل هدف التعديل في الدقيقة التاسعة.

هدف التعديل منح البايرن مزيدًا من الثقة، وقلّل من فورة أصحاب الأرض، فتقدّم البافاريون لمناطق أسود فيستفاليا الخلفيّة، وجرّب كومان حظّه بتسديدات قويّة جاورت المرمى، اللاعب نفسه استفاد من خطأ آخر للمدافع هوميلس، لكنّ الحارس كوبيل كان بالمرصاد.

عاد دورتموند لطرق باب مرمى البايرن، وكان هالاند قريبًا من ذلك، حينما قاد رويس هجمة مرتدّة سريعة، ومنح الكرة للمهاجم النرويجي، هالاند وجد نفسه مواجهًا لمانويل نوير، وصوّب الكرة بجوار المرمى، وفي ثواني الشوط الأوّل الأخيرة، أبعت غوريرو كرة خطرة من داخل منطقة الجزاء، فارتطمت بزميله هوميلس، لتتهادى أمام كومان الذي أكملها في الشباك، بايرن ميونيخ أنهى الشوط الأوّل لصالحه بنتيجة 2-1.

رفض بوروسيا دورتموند رفع راية الاستسلام، فدخل الشوط الثاني مهاجمًا، وكان له ما أراد في الدقيقة 48، حينما سجّل إيرلينغ هالاند هدف التعديل بطريقة رائعة، فسدّد كرة مقوّسة لم ينجح نوير في إبعادها، بل ضربت بالقائم وسكنت الشباك، المباراة عادت لبدايتها، والكفّتان متعادلتان من جديد.

كلا الفريقان طمحا لتسجيل هدف الفوز، ما زاد المباراة إثارة حتى لحظاتها الأخيرة، فضغط دورتموند بعد تسجيله هدف التعادل، وكاد هالاند أن يفعلها مجدّدًا، لكنّ الدفاع أبعد الكرة من على خطّ المرمى،  قبل أن يهدأ نسق المباراة قليلًا بسبب توقّفها لدقائق، بعد إصابة خطرة لصاحب أوّل أهداف المباراة براندنت، والذي ارتطم رأسه برأس ألفونسو ديفيز، فغاب عن الوعي للحظات، قبل إخراجه من الملعب محمولًا من الطاقم الطبي وهو مستعيد لوعيه.

وقبل نهاية المباراة بربع ساعة، ارتكب المدافع هاميلس هفوة قاتلة أخرى، حينما أبعد بيده كرة مرفوعة من ركنيّة، فعلها داخل منطقة الجزاء، فاستعان الحكم بتقنية الفيديو قبل إعلانه عن ركلة جزاء للبافاريين، ترجمها بنجاح المتخصّص ليفاندوفسكي، والذي ارتقى بصدارة هدّافي البوندسليغا عند 16 هدفًا، ليحقّق البايرن فوزًا هامًا للغاية، وسّع الفارق بينه وبين دورتموند عند أربع نقاط، حلّق فيها بصدارة الدوري الألماني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

متعة البوندسليغا.. البايرن يكتسح لايبزيج وفوزٌ إعجازي لدورتموند على ليفركوزن

استغلّ هزيمة البايرن.. بوروسيا دورتموند يشعل المنافسة على صدارة البوندسليغا