بايرن ميونيخ يطيح بآمال دورتموند ويقترب من بطولته الثامنة على التوالي

بايرن ميونيخ يطيح بآمال دورتموند ويقترب من بطولته الثامنة على التوالي

هدفٌ أسطوري لكيميتش حسم به البايرن كلاسيكو البوندسليغا (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

اقترب بايرن ميونيخ بشكل كبير من نيل بطولة البوندسليغا للموسم الثامن على التوالي، حينما حسم لصالحه كلاسيكو الدوري الألماني، وتفوّق على أقرب ملاحقيه بوروسيا دورتموند بهدف وحيد، ليوسّع الفارق معه إلى سبع نقاط، قبل ست مراحل فقط من ختام المسابقة.

اتّجهت أنظار متابعي كرة القدم في العالم إلى ما ستسفر عنه مواجهة قمّة البوندسليغا، بين بوروسيا دورتموند صاحب المركز الثاني، وضيفه بايرن ميونيخ المتصدّر بفارق أربع نقاط، لا بديل لأسود فيستفاليا عن الفوز، فيما يطمح بايرن ميونيخ لتحقيق النقاط الثلاث من أجل جعل اللقب الثامن على التوالي مسألة وقت لا أكثر، واحتمال الخروج بنقطة ثمينة سيكون جيّدًا بالنسبة للنادي البافاري، البايرن يلعب من أجل الفوز أو التعادل على أقل تقدير، بينما يخوض دورتموند معركة عنوانها أكون أو لا أكون، والتي افتقد خلالها لأبرز أسلحته، إذ يلعب دون جمهور سيغنال إيدونا بارك بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في أوروبا والعالم.

اقترب البايرن من نيل اللقب بفوزه على دورتموند، فوسّع الفارق إلى سبع نقاط قبل ست جولات من ختام الدوري 

ظنّ الكثيرون أن الحذر سيسود في المباراة منذ بدايتها، لكنّ ما حصل هو العكس تمامًا، لم يمهل بوروسيا دورتموند ضيفه أكثر من 30 ثانية لتشكيل خطورة حقيقية، حيث مرّر براندنت كرة بينية لهازارد، فتقدّم مانويل نوير خارج منطقته قبل انفراد اللاعب البلجيكي بالمرمى، لتصل الكرة أخيرًا للنجم النرويجي هالاند الذي سدّد الكرة بين أقدام نوير، لكنّ المدافع بواتينغ شتّتها من على خطّ المرمى، حارمًا هالاند من هدف محقّق، واصل دورتموند سيل هجماته، وسدّد براندنت كرة تصدّى لها الحارس نوير، فيما ردّ ليفاندوسكي بتسديدة لم يتعذّب بوركي في الإمساك بها، كلّ ذلك وما زالت المباراة في دقيقتها العاشرة.

امتصّ البايرن بخبرته فورة دورتموند في أوّل ربع ساعة من المباراة، واستلم زمام المبادرة، فضغط على مرمى خصمه، وحصر اللعب في منتصف ميدانه، وأنقذ البولندي بيزتشيك دورتموند من هدف محقّق، حينما انتشل من على خطّ المرمى تسديدة جنابري، وأبعد الحارس بوركي تسديدتين من مولر وغوريتسكا، وسرعان ما استعاد دورتموند خطورته على نوير، وتجلّى ذلك بتحرّكات هالاند التي أبدع كومان وبواتينغ في احتوائها، وفي وقت ظنّ الجميع أن الشوط الأوّل سينتهي كما بدأ، سجّل جوشوا كيميتش أحد أجمل أهداف الموسم، حينما صوّب من خارج منطقة الجزاء كرة ساقطة من فوق الحارس بوركي، ليمنح بايرن ميونيخ الأفضليّة في وقت مثاليّ للغاية.

اقرأ/ي أيضًا: كلاسيكو الكرة الألمانية.. بايرن ميونيخ يداوي جراحه بإذلال دورتموند

حاول بايرن ميونيخ قتل المباراة في بداية الشوط الثاني عبر تسجيل هدف آخر، وردّ دورتموند بتسديدة محمود داود أمسكها نوير بسهولة، ومع ضغط البايرن كان من الصعب على دورتموند بناء الهجمات، أمام دفاع متماسك للغاية، ومع مرور الوقت نجح دورتموند لبضع دقائق في التمركز بمناطق البايرن، وشكّل الخطورة أكثر من مرّة على مرمى نوير، وأبرز تلك الفرص كانت من تسديدة هالاند القويّة، والتي ارتطمت بالمدافع بواتينغ وانحرفت عن المرمى، كذلك عرضيّة البديل سانشو التي جاورت القائم، وتسديدة داود الخطيرة التي أبدع نوير في إبعادها.

وفي الدقيقة 70 أصيبت آمال دورتموند بضربة موجعة، حينما أصيب أبرز مهاجميه هالاند واضطر لوسيان فافر لإخراجه، إذ يعاني دورتموند أصلًا من غياب نجومه بسبب الإصابات كماركو رويس وزاغادو وفيتسيل، والذي أدخله المدرّب رغم إصابته في الدقائق الأخيرة من اللقاء، فابتسمت النتيجة النهائيّة للمباراة أمام البايرن، الذي اقترب كثيرًا من نيل لقب البوندسليغا الثامن على التوالي، فوسّع الفارق مع أقرب ملاحقيه إلى سبع نقاط، مع بقاء ستّ مراحل فقط على ختام البطولة.

اقرأ/ي أيضًا: 

قبل الموقعة المرتقبة .. بايرن ميونيخ يثأر من فرانكفورت وينذر دورتموند

قمّة البوندسليغا.. دورتموند يكتسح شالكه برباعية نظيفة