بالأرقام .. 10 فوارق بين ميسي ورونالدو وسواريز

بالأرقام .. 10 فوارق بين ميسي ورونالدو وسواريز

ليو ميسي (Getty)

يتصارع كريستيانو رونالدو ولويس سواريز على لقب الـ "بيتشيتشي" (هداف الدوري الإسباني) ولقب الحذاء الذهبي الأوروبي الذي يُمنح لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية. وفي الوقت الذي كان ليونيل ميسي بعيدًا عن السباق، نجح بتقليص الفارق بعد تسجيله خمسة أهداف في آخر مبارتين ليفرض نفسه منافسًا على لقبي الهدافين المحلي والقاري.

 يتصدر كريستيانو رونالدو قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد 27 هدف، فيما يحتل سواريز المركز الثاني برصيد 26 هدف وميسي الثالث بـ 21 هدف

اللاعبون الثلاثة هم بلا شك أفضل ثلاثة مهاجمين في العالم، إلا أن أرقامهم تشير إلى اختلاف مهمّ بين أدائهم وهو ما يعبّر عن الاختلاف الرئيسي بنتائج الفريقين اللذين ينتمي إليهما الثلاثي الأرجنتيني والأوروغوياني والبرتغالي.

في البحث عن العدد الإجمالي للأهداف يتصدر نجم ريال مدريد الأول كريستيانو رونالدو القائمة برصيد 27 هدف، فيما يحتل سواريز المركز الثاني برصيد 26 هدف وميسي الثالث بـ 21 هدف.

اقرأ/ي أيضًا: كرة القدم تحت رحمة التكنولوجيا

أما في البحث عن الهداف الأفضل لناحية الفعالية، فيأتي البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي في المرتبة الأولى، ويعود ذلك إلى أن الأهداف الـ21 التي سجلها جاءت من 23 مباراة (2 منها دخل كبديل و2 خرج منها مصابًا)، وهو ما يجعل معدّله التهديفي في 90 دقيقة 1.03 هدف. أما رونالدو وسواريز فمعدّل كل منهما 0.96 هدف في المباراة الواحدة، فالبرتغالي سجّل 27 هدف في 28 مباراة والأوروغوياني سجل 26 هدف في 27 مباراة.

احتساب أهداف النجوم الثلاثة بعيدًا عن تسجيل ركلات الجزاء سيقودنا إلى فعالية تسجيلهم من اللعب المباشر، وفي هذه النقطة يتفوق الأوروغوياني لويس سواريز على منافسيه، فيصل معدله التهديفي إلى 0.93 هدف في المباراة حيث أنه لم يسجل سوى ركلة جزاء واحدة هذا الموسم. أما في حال إلغاء ركلات الجزاء الثلاث لليونيل ميسي فيصبح معدله التهديفي 0.89 هدف في المباراة، فيما يتذيل كريستيانو الترتيب في هذه الإحصائية حيث يصبح معدله 0.75 هدف فقط في المباراة في حال إلغاء أهداف الستة من نقطة الجزاء.

سواريز الأكثر فعالية في اللعب المباشر، يتميز أيضًا بأنه الأكثر دقّة في التصويب فهو يصيب مرمى الخصم بنسبة تصل إلى 54.7% ويحوّل ما نسبته 24.5% من هذه التسديدات إلى أهداف (سجّل 26 هدف من أصل 106 تسديدات). ويتفوق سواريز على زميله في الفريق ليونيل ميسي بفارق قليل، فالأرجنتيني يصيب المرمى بنسبة 53.3% من تسديداته ويسجل 20% منها (سجّل 21 هدف من 105 تسديدات).

أما البرتغالي كريستيانو رونالدو فيملك أسوأ الأرقام بين الثلاثة في هذا الإحصاء حيث أنّه أصاب المرمى بنسبة 45.5% من تسديداته وسجّل 15.2% منها (معدل مهاجمي الدوري الإسباني 15.8%). واحتاج الدون البرتغالي إلى 178 تسديدة لتسجيل أهدافه الـ 27 أي أنه سدد 72 مرّة أكثر من سواريز ولم يسجّل سوى هدف واحد إضافي عنه.

اقرأ/ي أيضًا: الوسطاء غول صناعة كرة القدم

الفوارق العشرة

كريستيانو رونالدو: 27 هدف

لعب 28 مباراة

المعدل التهديفي في الـ90 دقيقة: 0.96

ركلات الجزاء المسجلة: 6

المعدل التهديفي في الـ90 دقيقة من دون ركلات الجزاء: 0.75

عدد التسديدات: 178

نسبة دقة التصويب: 45.5%

نسبة التسجيل من التسديدات: 15.2%

عدد الأهداف على ملعب فريقه: 18

عدد الأهداف خارج ملعب فريقه: 9

الركلات الحرة المُسجلة: 1

لويس سواريز: 26 هدف

لعب 27 مباراة

المعدل التهديفي في الـ90 دقيقة: 0.96

ركلات الجزاء المسجلة: 1

المعدل التهديفي في الـ90 دقيقة من دون ركلات الجزاء: 0.93

عدد التسديدات: 106

نسبة دقة التصويب: 55.7%

نسبة التسجيل من التسديدات: 24.5%

عدد الأهداف على ملعب فريقه: 17

عدد الأهداف خارج ملعب فريقه: 9

الركلات الحرة المُسجلة: 0

ليونيل ميسي: 21 هدف

لعب 23 مباراة (2 منها دخل كبديل و2 منها خرج مصابًا)

المعدل التهديفي في الـ90 دقيقة: 1.03

ركلات الجزاء المسجلة: 3

المعدل التهديفي في الـ90 دقيقة من دون ركلات الجزاء: 0.89

عدد التسديدات: 105

نسبة دقة التصويب: 53.5%

نسبة التسجيل من التسديدات: 20%

عدد الأهداف على ملعب فريقه: 12

عدد الأهداف خارج ملعب فريقه: 9

الركلات الحرة المُسجلة: 3

اقرأ/ي أيضًا: 

8 كتب في الرياضة يجب قراءتها

الإنجليز يقودون الانشقاق عن دوري أبطال أوروبا