باز.. التطبيق العربي للتواصل الاجتماعي

باز.. التطبيق العربي للتواصل الاجتماعي

باز تطبيقٌ عربي للتواصل الاجتماعي (Baaz)

الترا صوت - فريق التحرير

تمتلئ أجهزة الهواتف الذكية التي نستخدمها يوميًا، بعشرات التطبيقات المتنوعة، وتختلف التطبيقات المستخدمة باختلاف اهتمامات الشخص وكيفية إمضاء وقته باستخدام هذه التطبيقات. 

يمضي مستخدمو الهواتف الذكية، ما معدله 142 دقيقة يوميًا على السوشيال ميديا، وتزيد النسبة بين الفئة العمرية ما بين 16 و24 سنة 

إلا أنّ الإحصائيات الحديثة تشير إلى أن تطبيقات الألعاب والموسيقى والفيديوهات وتطبيقات التواصل الاجتماعي هي أكثر أنواع التطبيقات استخدامًا من قبل الأشخاص من حول العالم.

اقرأ/ي أيضًا: دراسة حديثة: ثلثا العرب يطالعون الأخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي

ويرجع ذلك لوجود فئة الشباب وهي الأكثر استخدامًا لهذه الهواتف الذكية، وما وجدوه في هذه التطبيقات من مزايا تساعدهم في تحقيق رغباتهم وما يتطلعون إليه.

ولما وصلت إليه هذه تطبيقات ومواقع التواصل الاجتماعي من قفزة نوعية في طريقة التواصل بين الناس، فقد حققت هذه التطبيقات نجاحات عديدة وانتشارًا فاق كل التوقعات، فبحسب إحصائيات تعود لبداية العام 2019، فإنّ المستخدمين للهواتف الذكية يمضون ما معدّله 142 دقيقة يوميًا (ساعتان و22 دقيقة) على تطبيقات ومنصات التواصل الاجتماعي، وتزيد هذه النسبة بي فئة الشباب في الأعمار ما بين 16 و24 سنة، وهو رقم جدير بالانتباه لأصحاب القرارات والمشاريع.

لكن ما موقع سكان العالم العربي والشباب المتحدثين باللغة العربية من هذه الإحصائيات؟ بحسب نفس الإحصائيات، فإن معدّل استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي يزيد في العالم العربي بين فئة الشباب (الأعمار الأقل من 24) إذ يقارب الثلاث ساعات يوميًا! ويعد هذا الرقم متقدّم مقارنةً بالشعوب المتحدثة باللغات الأخرى.

ومع هذه النسبة الكبيرة من المستخدمين لتطبيقات التواصل الاجتماعي، إلا أنّ التطبيقات الموجّهة والمصممة خصيصًا للعالم العربي تكاد تكون غير موجودة!

باز.. لدعم الشباب العربي

تطبيق باز (Baaz)، جاء خصيصًا لدعم الشباب العربي في تعزيز قدراتهم على التواصل فيما بينهم، كما يساعد في نشر الثقافة العربية في مختلف أرجاء العالم.

وعملت باز على توفير كل الأدوات والبرامج المشجعة التي تعمل على صقل مواهب الشباب العربي وإبداعاته في صناعة محتوى عربي أصيل يعبّر عن الهوية العربية.

كما ضمنت باز أيضًا لمستخدميها العرب حرية النشر والتعبير عن الذات، وذلك بتوفير مساحة حرّة واسعة يستطيع من خلالها الشباب العربي من التعبير عن أنفسهم وأفكارهم وإبداء آرائهم في مختلف قضايا العصر والأحداث التي تمرّ بها دول العالم العربي، كل ذلك بدون رقابة أو قيود تعيق من حريتهم في التعبير.

وعلى الصعيد التقني، فإنّ تطبيق باز يتميّز بالعديد من المزايا المفيدة، من ذلك، وجود إمكانية تكوين مجموعات نقاشية بناء على المواضيع التي تشغل تفكير المستخدمين العرب، والمواضيع والأخبار التي يهتمون لها.

كذلك، فإنّ منصة باز، توفّر على المستخدمين العرب الوقت والجهد وذلك عن طريق جمع الحسابات الموجودة على مختلف منصات التواصل الاجتماعي ليتم متابعتها في مكان واحد، ويستطيع صانع المحتوى العربي نشر أفكاره ومحتواه الخاص على كل هذه المنصات من مكان واحد.

عملت منصة باز على توفير كل الأدوات والبرامج المشجعة على صقل مواهب الشباب العربي وإبداعاته في صناعة المحتوى

هذه المزايا جعلت من تطبيق باز خيارًا ووجهةً مميزة لمستخدمي تطبيقات التواصل الاجتماعي على الهواتف الذكية، خصوصًا المتحدثين باللغة العربية، إذ سيجدون في باز البيئة المناسبة والراعية لصناعة محتوى عربي أصيل يليق بالثقافة العربية وتاريخها العريق.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كيف تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتنمية شركتك الخاصة؟ 6 نصائح ناجحة

انفوغرافيك: ماذا يحدث على الإنترنت خلال دقيقة؟