باريس سان جيرمان ينهي أوهام

باريس سان جيرمان ينهي أوهام "الريمونتادا" وليفربول إلى ربع نهائي دوري الأبطال

الحارس كايلور نافاس نجم المباراة الأوّل (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

بلغ باريس سان جيرمان ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بتعادله مع برشلونة بهدف لمثله في إياب دور الستّة عشر، مستفيدًا من فوزه ذهابًا في ملعب الكامب نو برباعيّة لهدف، كذلك وصل ليفربول إلى دور الثمانية، حينما كرّر فوزه على لايبزيج الألماني إيابًا بنتيجة الذهاب نفسها، كتيبة يورغن كلوب انتصرت 2-0 في ملعب الأنفيلد.

مع تحسّن نتائج برشلونة في الآونة الأخيرة، وعودته للمنافسة محلّيًا بمسابقتي كأس إسبانيا والدوري الإسباني، ازدادت الحالة المعنويّة للفريق بشكل هائل، زاد ذلك فوز خوان لابورتا برئاسة النادي، كلّ ذلك منح مشجّعي البلوغرانا أحلامًا ورديّة تمثّل بتحقيق ريمونتادا تاريخيّة في الأراضي الفرنسية، لقد خسروا ذهابًا في ملعبهم بأربعة أهداف لواحد، عليهم أن يسجّلوا أربعة أهداف على الأقل، مع عدم تلقّي مرماهم سوى هدف واحد على الأكثر، كي يتجنّبوا خروجهم المبكّر من دوري أبطال أوروبا، هم لم يودّعوا المسابقة من ثمن النهائي منذ موسم 2006/2007.

منقوصًا من أبرز لاعبيه البرازيلي نيمار، ومتقدّمًا بأفضليّة كبرى في نتيجة الذهاب، دخل باريس سان جيرمان اللقاء أمام ضيفه برشلونة متحصّنًا في مواقعه الخلفيّة، في وقت شنّت كتيبة رونالد كومان هجمات شرسة منذ بداية اللقاء، ففرّط ديمبلي بعديد من الفرص السهلة للتسجيل، أبرزها تسديدة أمسك بها الحارس نافاس، ثمّ مرّر الفرنسي كرة لميسي الذي لم يحسن التعامل معها، وبعكس مجريات اللقاء افتتح أصحاب الأرض التسجيل، حينما منحهم حكم اللقاء ركلة جزاء إثر عرقلة لينغلي لإيكاردي، ترجمها بنجاح كيليان مبابي معلنًا تقدّم الباريسيين بهدف وحيد، وبخمسة أهداف لواحد في حصيلة المباراتين.

دقائق قليلة على هدف مبابي ويعرّف ميسي عن نفسه بطريقته الخاصّة، تسديدة قويّة وبعيدة من خارج منطقة الجزاء، هزّت شباك الحارس نافاس، البارسا يعدّل النتيجة، وأمامه ثلاثة أهداف لتحقيق الريمونتادا، تدخّل نافاس غير مرّة في حماية مرماه، كذلك فعلت العارضة، وفي الثواني الأخيرة من الشوط الأوّل منح الحكم برشلونة ركلة جزاء، كانت كفيلة بدخول النادي الكاتالوني الاستراحة وهو قريب جدًّا من تحقيق المستحيل، لكنّ الحارس الكوستاريكي تألّق بشكل لافت، وتصدّى لركلة الجزاء التي نفّذها ميسي قويّة، تناوب الحارس والعارضة على إبعادها، ليحافظ النادي الفرنسي على أسبقيّة الأهداف الثلاثة حتى نهاية الشوط الأوّل.

واصل النادي الكاتالوني ضغطه على مرمى الفرنسيين في الشوط الثاني، ويُحسب لأصحاب الأرض تماسكهم أمام سيل الهجمات الجارف، حيث أنقذ ماركينيوس مرماه من تسديدة ميسي، كذلك فعل نافاس أمام رأسيّة بوسكيتس، وكاد مبابي أن يسجّل هدف الفوز في الوقت بدل الضائع، حينما انفرد بالحارس تيرشتيغن وأهدر الكرة فوق المرمى، لينتهي اللقاء بالتعادل، ويودّع برشلونة المسابقة من دور الستّة عشر للمرّة الأولى منذ موسم 2006/2007، كذلك لحق ليونيل ميسي بكريستيانو رونالدو خارج البطولة، إذ سبق وودّع يوفنتوس المسابقة أمام بورتو البرتغالي، لأول مرة منذ موسم 2004/2005، يكون رونالدو وميسي معًا خارج منافسات الدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا.

من جهة أخرى، بلغ ليفربول ربع نهائي دوري الأبطال، بفوزه على لايبزيج الألماني بنتيجة 2-0، وهي نتيجة مطابقة للقاء الذهاب، حيث سجّل في لقاء الأربعاء كلًّا من محمد صلاح وساديو ماني هدفي الريدز، وهما من سجّلا هدفي فريقهما في لقاء الذهاب أيضًا، ليستعيد بطل إنجلترا توازنه وبعضًا من ألقه، بعد خيبات محلّية متتالية أسفرت عن كتابة التاريخ في صفحات سوداء، فكتيبة يورغن كلوب خسرت في آخر ستّ مباريات على ملعبها ضمن البريميرليغ، وهو أمر لم يحدث مع ليفربول منذ نشأته، كذلك لم يحصل مع أي فريق آخر ضمن مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

اقرأ/ي أيضًا:

باريس سان جيرمان يهين برشلونة برباعيّة.. وليفربول يداوي جراحه على حساب لايبزيج

بورتو يطيح بيوفنتوس خارج دوري الأبطال.. وهالاند يقود دورتموند إلى ربع النهائي