بارتوميو لم يحافظ على كلمته.. ميسي يُنهي كابوس عشاق البارسا ويهاجم رئيس النادي

بارتوميو لم يحافظ على كلمته.. ميسي يُنهي كابوس عشاق البارسا ويهاجم رئيس النادي

ميسي وهزيمة قاسية أمام بايرن ميونيخ (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

أصدر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الحلقة الأخيرة من مسلسل ميسي-برشلونة، وأعلن أخيرًا استمراره مع البلوغرانا الموسم المقبل، في مقابلة أجراها معه موقع غول بنسخته الإسبانية، شرح فيها ميسي مدى عشقه لفريقه، وهاجم خلالها الإدارة على رأسها رئيس النادي بارتوميو.

 هزّ ميسّي أركان القلعة الكاتالونيّة، حينما أعلن بشكل رسميّ نيّته الرحيل عن أسوارها في الـ25 من آب/أغسطس الماضي، ومن حينها تصدّر عناوين النشرات الإخباريّة، وصار اسم ميسي هو الأوّل في التداول بمنصّات التواصل الاجتماعي، عاش عشّاق برشلونة في الأيّام العشرة الأخيرة كابوسًا مرعبًا للغاية، رحيل ميسي يعني نهاية الحلم الجميل مع كرة القدم التي عاصروها، كثير منهم أحبّوها من أجل الفتى الأرجنتيني، رحيله أكثر قساوة من التفريط ببطولات كبرى كدوري أبطال أوروبا والدوري الإسباني.

أعلن ميسي استمراره مع برشلونة الموسم المقبل، وهاجم في الوقت نفسه إدارة النادي، لينهي كابوسًا مريرًا عاشه عشّاق البارسا في الأيام الماضية

وهنا لم تسكت إدارة برشلونة متمثّلة برئيس النادي خوسيه بارتوميو، والتي أكّدت أنّ على ميسي احترام العقد المبرم بين الطرفين، ورحيله لن يتمّ سوى بدفع الشرط الجزائي المقدّر بـ700 مليون يورو، ميسّي عوّل في رحيله على بند يسمح له بذلك مع نهاية الموسم في العاشر من حزيران/يونيو، ومع تمديد الموسم بسبب فيروس كورونا، ظنّ النجم الأرجنتيني أنّ هذا البند بقي متاحًا، لكنّ إدارة البارسا ارتأت أنّ هنالك تاريخ واضح تمّ تجاهله، ورفضت التخلّي عن ميسي، والذي قرّر إعلان البقاء، وأرفق إعلانه بالحديث عن مكنوناته والظروف التي عايشها في هذه الفترة العصيبة، إضافة إلى الأسباب التي جعلته يبقى في برشلونة، والأسباب التي ألهمته قبل ذلك أن يتّخذ قرار الرحيل، والأهم من ذلك جميعه، انتقد إدارة البارسا ورئيسها بشكل واضح للغاية وغير مسبوق.

اقرأ/ي أيضًا: دون رأفة.. بايرن ميونيخ يكتسح برشلونة بالثمانية ويبلغ نصف نهائي دوري الأبطال

خرج ميسي عن صمته في مقابلة أجراها مع النسخة الإسبانية من موقع غول، أجاب خلالها عن الأسئلة التي طرحها الجميع في هذه الفترة العصيبة، ولم تتسم أجوبته بالدبلوماسيّة على الإطلاق، بل كانت إجاباته واضحة وصريحة، فتحدّث عن الأسباب التي جعلته يغادر البارسا، كاشفًا قراره المسبق في هذا الشأن قبل نهاية الموسم، وأنّه فاتح رئيس النادي بقرار الرحيل، لكنّ بارتوميو  نصحه باتّخاذ قراره مع نهاية الموسم، ولم يحافظ على كلمته حسب ما قال ليونيل ميسي.

وفنّد ميسي قرار الرحيل الذي اتّخذه طيلة العام حسب قوله بأنّ النادي يحتاج لتغيير شامل ووجوه جديدة شابّة، إضافة إلى رغبته في خوض تحدٍّ جديد، وذكر أنّ ما آلمه في الأيّام الأخيرة الأقاويل التي طٌرحت حوله، والتي عزت نيّته الرحيل إلى كسب المزيد من الأموال، وذكر أنّ مصلحة النادي هي فوق كلّ شيء بالنسبة له، وأفاد أنّ إدارة النادي منذ فترة طويلة كانت تكتفي بتغطية الثغرات عبر الصفقات التي تجريها، دون امتلاكها أي مشروع حقيقي.

وفيما يخصّ ردود فعل أسرته حينما علمت رغبته ترك برشلونة، أكّد ميسّي أن العائلة لم يسعدها هذا الخبر، "عندما أخبرت زوجتي وأطفالي بالأمر، كان كل شيء دراميًّا للغاية، الجميع بدأ في البكاء وأطفالي رفضوا فكرة ترك برشلونة وتغيير المدارس".

وكان من اللافت في حوار ميسي عدم الإيمان بالإدارة الحاليّة ومشروع الفريق، فسبب قراره بالبقاء أرجعه لحبّه الكبير للنادي، وعدم رغبته في الوقوف أمامه في المحاكم، "لقد أخبرني الرئيس أن الطريق الوحيد لرحيلي هو دفع 700 مليون يورو، وذلك الأمر مستحيل، وكان هناك طريقًا آخر للرحيل عن طريق المحاكم، لكنني لن أقف أمام برشلونة أبدًا في ذلك الموقف، لأنني أحب ذلك النادي بعد كل ما منحوني إياه منذ وصولي"، وتابع النجم الأرجنتيني "برشلونة منحني كل شيء، وأنا قدمت كل ما لدي من أجلهم، وبالتأكيد لم تعبر في رأسي حتى فكرة الوقوف أمام النادي في المحاكم"

ووعد ميسي جماهير برشلونة بتقديم كلّ ما يملك من أجل تحقيق أهداف الفريق، مؤكّدًا أن استمراره مع البارسا يكفل له العطاء بأقصى طاقاته، مهما كانت رغبته الكامنة في الرحيل موجودة أو غير موجودة،

"أنا أسعى لتحقيق الانتصارات دائمًا، وأحب التنافس وأكره الخسارة، وأريد دائمًا الأفضل للفريق ولغرف الملابس ولنفسي....قلت من قبل أن الفريق لا يحصل على الدعم الكافي لتحقيق الفوز بدوري أبطال أوروبا، والآن لا أعلم ما الذي سيحدث، فهناك مدرب جديد وذلك الأمر جيد....كل ما أستطيع قوله أنني سأستمر مع الفريق وسأقدم كل ما لدي".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

لعنةٌ تلازم البارسا اسمها بالايدوس.. وحلمٌ قد يضيع اسمه الليغا

ختامٌ ماراثوني للدوري الإسباني.. تتويج الريال وهبوط ليغانيس