بأعجوبة نادرة.. نجاة صاحب لقب

بأعجوبة نادرة.. نجاة صاحب لقب "أسمن رجل في العالم" من كورونا

خوان كارلوس عام 2017 (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة 

أعلن المكسيكي خوان بيدرو فرانكو، صاحب لقب "أسمن رجل في العالم" في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية للعام 2017 عن نجاحه في التغلب على فيروس كورونا الجديد بعد تأكيد إصابته بالعدوى قبل نحو شهر من الزمن. وقال بيدرو (36 عامًا) والذي يقطن في ولاية أغواسكاليينتس وسط المكسيك إنه قد شعر بالارتباك الشديد بعد إصابته بالعدوى، وذلك باعتباره من الأشخاص المعرضين بشكل أكبر لمضاعفات معقدة من المرض بسبب ما لديه من زيادة كبيرة في الوزن وبعض العلل المزمنة المرتبطة بالبدانة، حيث يصل وزنه حاليًا إلى 200 كغم على الأقل. وكان وزن بيدرو قبل وصل إلى حوالي 500 كغم قبل 3 سنوات، ما اضطره أخيرًا إلى إجراء بعض العمليات الجراحية للتخلص من عشرات الكيلوات الزائدة لديه.

وقال فرانكو بحسب ما نقلت مواقع إعلامية مكسيكية إن العملية الجراحية التي أجراها والتي ساعدته في التخلص من الوزن قد أنقذته من احتمال التعرض لمضاعفات أشدّ من كوفيد-19، إذ كان فرانكو قد خسر حوالي 400 كيلو من الوزن في السنوات الماضية بعد تدخلات طبيّة معقّدة، من بينها عمليات قصّ وتكميم المعدة، حتى وصل وزنه إلى 208 كغم.

وبالرغم من عدة أمراض يعاني منها فرانكو حاليًا، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والانسداد الرئوي المزمن، إلا أنه كان قادرًا على التغلب على فيروس كورونا الجديد، بعد أن تعرض للعدوى وخضوعه لفحص كورونا والذي أثبت إصابته بالمرض.

وبالرغم من نجاة فرانكو من المرض، إلا أن والدته البالغة من العمر 66 عامًا قد تعرضت للوفاة جراء الإصابة بكوفيد-19، وكانت تعاني هي الأخرى من بعض الأمراض المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.


خوان كارلوس (Getty)

يذكر أن المكسيك من بين الدول التي تشهد أعلى معدلات لتفشي جائحة كورونا في العالم، إذ بلغ عدد الإصابات المؤكدة فيها بعدوى كورونا إلى أكثر من 726 ألف إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات بسبب كوفيد-19 حوالي 76،243 حالة وفاة، لتكون بين الدول العشر الأكثر تضررًا على مستوى الإصابات في العالم، بعد الولايات المتحدة والهند والبرازيل وروسيا، وذلك بحسب مؤشر جامعة جونز هوبكنز الأمريكية. 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

السفر والطعام والجنس والحمل.. أهم 7 أسئلة عن كورونا والحياة اليومية

أعراض الإصابة بفيروس كورونا.. ما هي وهل تلزمني مراجعة الطبيب؟

التحدّي الأصعب للوقاية من كورونا هو تجنّب لمس الوجه.. لم لا نستطيع فعل ذلك؟