انفوجرافيك: ماذا تعرف عن القلق والاسترخاء؟

انفوجرافيك: ماذا تعرف عن القلق والاسترخاء؟

7069 مشاهدة

أنواع الضغوط

التوتر الحاد:

هو ضغط قصير المدى تسببه أحداث معينة مثل ركوب لعبة في الملاهي، اجتياز اختبار، أو طلب زيادة من مديرك في العمل.

القلق المزمن:

هو ضغط طويل المدى تسببه أحداث مقلقة متكررة ويمكن أن يصبح جزءًا من الروتين اليومي. لذا عليك التوقف عن ملاحظته وتقبّله كحدث عادي مثل: عمل كثير المتطلبات، حياة غير سعيدة بالبيت، ضوائق مالية مستمرة، صعوبة في الدراسة.

مزايا الاسترخاء

خفض ضغط الدم، إبطاء معدل التنفس، زيادة ضخ الدم للعضلات، تعزيز الذاكرة، زيادة الثقة في النفس، تقليل الإجهاد، تحسين المزاج، إراحة العضلات.

طرق التخلص من التوتر

التأمل:

اجلس في وضع مريح وأغمض عينيك، تجاهل كل الأفكار المشتتة، ركّز انتباهك على فكرة إيجابية واجعل تنفسك متزامنًا مع إيقاعها.

التنفس بعمق:

اجلس في وضع مستقيم مع غلق عينيك، ضع يدك على بطنك، استنشق الهواء من حجابك الحاجز حتى تشعر بمعدتك منفوخة ثم أخرج الهواء ببطء من فمك

إزالة الضغط من العضلات:

ضع ضمادة دافئة حول عنقك وكتفيك، واستخدم كرة تنس لتدليك عضلاتك.

النشاط:

التمرين يطلق المواد الكيمائية التي تساعدك على الشعور بالراحة ومحاربة القلق، مثل: اليوجا، صعود السلالم، وتمارين الشد.

الضحك:

يقلل الضحك من هرمون التوتر (الكورتيزول) ويزيد من هرمون السعادة (الإندروفين)، كما ينشط الدورة الدموية ويريح العضلات. وعلى المدى البعيد يقوي جهاز المناعة ويخفف الألم ويزيد من رضا الشخص عن نفسه.

الامتنان:

امتنانك لكل الأشياء التي تملكها يزيل الأفكار السلبية من رأسك، احتفظ بمدونة تكتب فيها كل الأشياء التي تشعر بالامتنان لوجودها في حياتك.

شاهد/ي أيضا:

منتجون أم منشغلون؟

كيف تستيقظ/ين جيدًا دون كافيين؟