النماء يأتي من الداخل

النماء يأتي من الداخل

آنا بوغيجيان/ مصر

النماء يأتي من الداخل

محاورة الثغاء للّيل
ليس به صوت يذكر

والهدوء المنتشر ليس كذبًا
وهو في النهاية مجرد ارتكاز
للحياة الكاملة على ارتباكها الخاص.
*

 
النماء يأتي من الداخل

والعصافير التي طارت بدمائي
لم يرسلها الله للفوضى
فقد كانت تداويني
تمنع احتجاز الدم في بالونات حمراء

داخل الغرفة

مناقير حادة لكائنات هشّة ورقيقة تتلطخ
كانت تساوي الدمع ولا تزال
سيكون خطُّ سكوتها نهاية سمعي
هي تحاول إيقاظي
بأن تصنع شبكة بأصواتها.

*

لا يجب المحاولة أبدًا

في شيءٍ أخذ خسارته من نفسه

حيث لا يمكننا مراعاة الجسد الميت،

لا يمكننا اجتنابه.

الرحيل مناسب جدًا

للبقاء بصورة أكثر إدهاشًا

تصنعها مُخيّلات الناجين.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هذا الصوت لي

قصتي القاتلة.. من دفتر مذكرات يافا

:دلالات