المملكة المتحدّة ستوفّر لقاحًا بديلًا عن أسترازينيكا للشباب تحت 30 عامًا

المملكة المتحدّة ستوفّر لقاحًا بديلًا عن أسترازينيكا للشباب تحت 30 عامًا

ستوفر المملكة المتحدة لقاحًا بديلًا للشباب (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

أعلنت المملكة المتحدة أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا سيحصلون على لقاح بديل عن أسترازينيكا، وذلك بسبب توفر المزيد من الأدلة التي تربط بين اللقاح وحدوث تجلطات دموية نادرة.

وكان 79 شخصًا في المملكة المتحدة قد عانوا من مثل هذه الأعراض بعد تلقي لقاح أسترازينيكا، وقد تعرض 19 منهم للوفاة بعدها.

عانى 79 شخصًا في المملكة المتحدة من مثل هذه الأعراض بعد تلقي لقاح أسترازينيكا، وقد تعرض 19 منهم للوفاة بعدها

وقالت الهيئة الرقابة على الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة إنه ليس ثمّة ما يجزم بأنه اللقاح هو المسبب الرئيسي للتجلطات، ولكن الأدلة تتزايد على وجود رابط بين الأمرين. 

وكانت العديد من الدول الأوروبية في مطلع آذار/مارس الماضي قد علقت استخدام لقاح أسترازينيكا، وعللت ذلك بحدوث "تجلطات دموية" لدى بعض من تلقوا اللقاح. لكن وبعد أيام قليلة، أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية عبر لجنة خاصة فيها أنها ما تزال توصي بالاستمرار باستخدام اللقاح. وفي ظل الارتفاع المتزايد للحالات في أوروبا وتسجيل أكثر من ثلاثة آلاف حالة وفاة يوميًا، فإن اللجنة خلصت إلى أن منافع اللقاح تفوق أي مخاطر محتملة.

لكن الوكالة عادت اليوم وأفادت مجددًا أن لقاح أكسفورد-أسترازينيكا يمكن أن يسبب بالفعل تجلطات دموية وانخفاضًا في الصفيحات الدموية، إلا أنها أعادت التأكيد على أن منافع تلقي اللقاح ما تزال أعلى بكثير من مخاطر عدم الحصول عليه.

في المقابل، كشفت نتائج دراسة أمريكية طال انتظارها فعالية عالية للقاح أسترازينيكا في الوقاية من عدوى كورونا والإصابات الشديدة من مرض كوفيد-19 والتي تستدعي الدخول إلى المستشفى، وذلك بنسبة 100%، في دراسة شارك فيها 32 ألف متطوع في الولايات المتحدة، وتشيلي، وبيرو.

أفادت الوكالة الأوروبية للأدوية أن لقاح أكسفورد-أسترازينيكا يمكن أن يسبب بالفعل تجلطات دموية وانخفاضًا في الصفيحات الدموية لكنها أكدت على أن منافع الحصول عليه تفوق أي مخاطر محتملة 

وأثبتت الدراسة أن لقاح أسترازينيكا فعال بنسبة 79% في الوقاية من أعراض كوفيد-19، إضافة إلى كونه فعالًا في وقاية من يتلقونه من حالات المرض الشديدة المصاحبة للعدوى، بنسبة 100%، كما أكدت الدراسة عدم وجود أي تحفظات فيما يخص سلامة اللقاح على البشر.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

القصّة الكاملة للجدل حول أسترازينيكا: هل يجب حقًا التخلي عن اللقاح؟

"براءة" اللقاح: دراسة جديدة تؤكّد سلامة "أسترازينيكا" وفعاليته بنسبة 100%

منظمة الصحة العالمية: منافع تلقي "أسترازينيكا" تفوق أي أضرار محتملة