المغنية الإسبانية ماريا دولوريس براديرا.. رحيل أسطورة

المغنية الإسبانية ماريا دولوريس براديرا.. رحيل أسطورة

ماريا دولوريس براديرا

توفيت ماريا دولوريس براديرا، الممثلة والمغنية الإسبانية المعروفة، عن عمر يناهز 93 عامًا. براديرا صاحبة أحد أكثر الأصوات المرموقة في إسبانيا وأمريكا اللاتينية، بدأت ماريا دولوريس براديرا حياتها المهنية كممثلة في المسرح وفي بعض الأفلام الإسبانية الأكثر شهرة من أربعينيات القرن العشرين. التقرير الآتي مترجم عن "Billboard".


توفيت ماريا دولوريس براديرا، الممثلة والمغنية الإسبانية المعروفة بصوتها العميق وأدائها المميز للأغنيات اللاتينية والإسبانية مثل Procuro Olvidarte و"Ojalá que te vaya bonito" و"La flor de la canela"، صباح يوم 29 مايو/ أيار في مسقط رأسها مدريد. عن عمر يناهز 93 عامًا.

كانت ماريا دولوريس براديرا امرأة أنيقة ذات الجمال الكلاسيكي قد اشتهرت بأدائها المسرحي لأغانيها

كانت ماريا دولوريس براديرا امرأة أنيقة ذات جمال كلاسيكي قد اشتهرت بأدائها المسرحي لأغانيها، وظلت تحظى بالشعبية وتعمل بنشاط لعقود حتى بلغت من العمر 90 عامًا تقريبًا. وعلى الرغم من أنها كانت إسبانية قلبًا وقالبًا، اكتسبت براديرا شهرة دولية بفضل درايتها بالأنماط الغنائية اللاتينية - من موسيقى الفالس البيروفية إلى الموسيقى الشعبية المكسيكية - مما جعلها أيضًا شخصية محبوبة في أمريكا اللاتينية.

اقرأ/ي أيضًا: أشباح غيل سكوت - هيرون.. إيقاع مضاد للرحيل

صدر ألبوم ماريا دولوريس براديرا الأخير، وهو ثنائيات بعنوان "Gracias a Vosotro" (شكرًا لك)، في عام 2012 وشمل ثنائيات مع أمثال جوان مانويل سيرات، وخواكين سابينا، وآنا بيلين، ودييغو إلسيغالا، وميغيل بوفيدا وبابلو ألباران. نشر الأخير، البالغ من العمر 28 عامًا، فيديو مع ماريا دولوريس براديرا صدر عام 2013 كجزء من ألبوم "Gracias a vosotros" ، عندما كان عمرها نحو 90 عامًا.

كتب ألبوران، أحد أشهر المطربين الشباب في اسبانيا، في رثاء ماريا دولوريس براديرا "ارقدي في سلام  يا سيدة الغناء. شكرًا على هذا القدر من البهجة". كتب العديد من الناس تغريدات على تويتر ليتذكروا ماريا دولوريس براديرا أيضًا. كتب اليخاندرو سانز يقول، "فلتبقى أغنياتها تعزف إلى الأبد". وكتب نجم البوب مالو، "كرست عمرها للحقيقة. سنفتقدك".

شاهد ماريا دولوريس براديرا تغني أغنية "La flor de la canela" من تلحين تشابوكا لا جراندي، في أداء من الثمانينات.

اقرأ/ي أيضًا:

صرخة ميشيل وولف الساخرة.. مواجهة ترامب بالضحك

وهيبة باعلي.. تجسّد رغبة الصحراء الجزائرية في التمسرح