المعتمد بن عباد: قبر الغريب

المعتمد بن عباد: قبر الغريب

رسم متخيل للمعتمد بن عباد وديوانه

ألترا صوت – فريق التحرير

نشأ المعتمد بن عباد في بيت ملك، فأبوه هو المعتضد بن عباد ملك إشبيلية في زمن ملوك الطوائف. والعباديون أسرةٌ ثابتٌ انتسابها إلى قبيلة لخم اليمانية، وكان جدهم الأول بين جنود الفتح في الأندلس، وقد استقروا ككثير من اليمانيين في الجزء الجنوبي الغربي من الأندلس، ولم يعرف لهم دور قبل بروز القاضي أبي القاسم، والد المعتضد وجد المعتمد.

أما المعتمد بن عباد فأمير وفارس وشاعر. عاش فترات مضطربة في الجزيرة الأندلسية، وتكاد سيرة حياته تشبه سيرة الأندلس في صعودها وهبوطها.

أسره المرابطون وحملوه من الأندلس ألى أغمات في المغرب، وهناك عاش أشقى ما يمكن أن يعيشه الإنسان، لا سيما بعد حياة البذخ في القصور. ومن آخر قصائده التي كتبها في سجنه قصيدته هذه التي يرثي بها نفسه. وهي اليوم منقوشة على الرخام في ضريحه في أغمات الذي يضم قبره وكذلك قبر زوجته اعتماد وابنهما.


قَبرَ الغَريب سَقاكَ الرائِحُ الغادي

حَقّاً ظَفَرتَ بِأَشلاء ابن عَبّادِ

 

بِالحِلمِ بالعِلمِ بِالنُعمى إِذِ اِتّصلَت

بِالخَصبِ إِن أَجدَبوا بالري لِلصادي

 

بالطاعِن الضارِب الرامي إِذا اِقتَتَلوا

بِالمَوتِ أَحمَرَ بالضرغمِ العادي

 

بالدَهر في نِقَم بِالبَحر في نِعَمٍ

بِالبَدرِ في ظُلمٍ بِالصدرِ في النادي

 

نَعَم هُوَ الحَقُّ وَافاني بِهِ قَدَرٌ

مِنَ السَماءِ فَوافاني لِميعادِ

 

وَلَم أَكُن قَبلَ ذاكَ النَعشِ أَعلَمُهُ

أَنَّ الجِبال تَهادى فَوقَ أَعوادِ

 

كَفاكَ فارفُق بِما اِستودِعتَ مِن كَرَمٍ

رَوّاكَ كُلُّ قَطوب البَرق رَعّادِ

 

يَبكي أَخاهُ الَّذي غَيَّبتَ وابِلَهُ

تَحتَ الصَفيحِ بِدَمعٍ رائِح غادي

 

حَتّى يَجودَكَ دَمعُ الطَلّ مُنهَمِرًا

مِن أَعيُن الزَهرِ لم تَبخَل بِإِسعادِ

 

وَلا تَزالُ صَلاةُ اللَهِ دائِمَةً

عَلى دَفينكَ لا تُحصى بِتعدادِ

 

اقرأ/ي أيضًا:

ابن زيدون: إني ذكرتكِ بالزهراء مشتاقا

لسان الدين بن الخطيب: بَعُدْنا وإن جاورتنا البيوت