المركز العربي ينشئ وحدة لدراسات الدولة والنظم السياسية في البلدان العربية

المركز العربي ينشئ وحدة لدراسات الدولة والنظم السياسية في البلدان العربية

وحدة دراسات الدولة والنظم السياسي

ألترا صوت – فريق التحرير

أنشأ المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات وحدة بحثية جديدة - تُضاف إلى وحداته ومؤسساته وبرامجه البحثية المختلفة - تستهدف تشكيل فضاء بحثيّ متخصص في دراسات الدولة ونُظم الحكم نظريًّا وفي الوطن العربي وتطوير الممارسة البحثية العربية وإنتاج المعرفة في هذا المجال. وتحل الوحدة، التي ستحمل اسم "وحدة دراسات الدولة والنظم السياسية" (Unit of State & Political Systems Studies)، محل مشروع "التحول الديمقراطي ومراحل الانتقال في البلدان العربية"، الذي تأسس في عام 2016، وأتمّ العديد من الأنشطة التي حددها المركز.

تتلخص رؤية الوحدة الجديدة في المركز العربي في إيلاء العناية بالدراسات التي تهتم بدراسة الخصائص الهيكلية للدولة ومجال السلطة في البلدان العربية، وتُحدد طبائعها وممارساتها

وتكمن الغاية من هذا التعديل في سعي المركز العربي إلى البناء على المخرجات التي أنجزها المشروع، بعد أن تراكمت خبرة بحثية جيدة في مجال دراسات الانتقال الديمقراطي، ليتجه إلى توسيع هذه الخبرة البحثية ودراسة مختلف جوانب عملية الحكم وتطور النظم السياسية وصنع السياسات العامة، ولا سيما أنّ أحد أهم الدروس التي خلّفتها تجربة الربيع العربي هي أنّ جزءًا أساسيًّا من النقاش حول احتجاجات وثورات الربيع العربي يتجه - بعد تعثرات هذا الانتقال ومآلاته الراهنة - إلى إثارة الأسئلة المتعلقة بهشاشة العديد من الدول العربية، التي أدّت فيها طبيعة نظم الحكم وسياساته دورًا حاسمًا.

اقرأ/ي أيضًا: كتاب "الاتحاد الأوروبي والمنطقة العربية".. مقاربات القضايا الجوهرية

تتبنى الوحدة الجديدة أجندة بحثية أوسع من المشروع الذي تحلّ محله وتشمله في الوقت ذاته. وهي تعكس توصيات الدورات العشر السابقة لمؤتمر التحول الديمقراطي بالحاجة إلى الاعتناء البحثي بأسئلة الدولة والنظم السياسية وبنيتها الاجتماعية-الاقتصادية، والقانونية-الدستورية، وسياساتها المختلفة، وعلاقاتها بمجتمعاتها، وتأثير تلك السياسات في تلك العلاقات. وتبادر الوحدة إلى مشاريع بحثية ودراسات تختص ببنية الدولة العربية، وما طرأ عليها من تغيرات وتحولات وما تواجهه من تحديات، بما يعنيه ذلك من دراسة السلطة وطرائق عمل الحكومات في البلدان العربية، وما يتصل بذلك من قضايا دستورية وقانونية وتشريعية وتنظيمية على المستويَين الوطني والمحلي. وسيتيح ذلك أيضا حيّزًا ذا أهمية للبحث المقارن في ما يتعلق بالنظم السياسية في المنطقة العربية ومناطق العالم المختلفة.

من ثم، تتلخص رؤية الوحدة الجديدة في إيلاء العناية بالدراسات التي تهتم بدراسة الخصائص الهيكلية للدولة ومجال السلطة في البلدان العربية، وتُحدد طبائعها وممارساتها، فضلًا عن الاعتناء بقضايا التحول السياسي التي تضع في بؤرتها غاية الحكم الرشيد والديمقراطية، والارتقاء بنوعية الحكم وتكريس قيم حكم القانون والنزاهة والمشاركة.

أما أنشطة الوحدة، فإنها ستقوم بتنظيم وإدارة ما يلي:

  • مشاريع بحثية، فردية أو جماعية، تُنْجِز دراسات تتناول حالات دول بعينها، أو دراسات مقارنة عبر عربية، أو دراسات مقارنة عربية/ دولية، وتُنشر مخرجاتها في إطار منشورات المركز، بعد أن تخضع لقواعد النشر الأكاديمي التي يتبناها المركز.
  • مؤتمرات (ليست دورية بالضرورة) تتناول "قضايا الدولة ونُظم الحكم في البلدان العربية" من خلال موضوعٍ بحثيّ محدّد ذي صلة بمشروع بحثي تقوم الوحدة بالإشراف عليه.
  • ورش عمل ترتبط بالأجندة البحثية للوحدة، تخصص كل حلقة منها لقضية محددة. وتأخذ الحلقات النقاشية أشكالًا مختلفة؛ مثل استضافة خبير لمناقشته في قضية محددة ذات علاقة بأجندة الوحدة البحثية، أو بمشروع بحثي معيّن يجري العمل عليه، أو لتقديم خلاصات أولية من مشروع بحثي أو دراسة يجري إعدادها.
  • تغذية دوريات المركز بمخرجات الوحدة، وعلى الأخص منها دوريتا "سياسات عربية" و"حكامة".
  • عرض بعض نتائج المشاريع البحثية للوحدة في إطار برنامج السيمنار العام.

ستعلن الوحدة – قريبًا - عن أنشطتها، ويمكن التواصل مع الوحدة عبر البريد الإلكتروني التالي: sps.unit@dohainstitute.org

 

اقرأ/ي أيضًا:

"سياسات عربية" في عددها الـ51.. الديمقراطية وقضايا اللامركزية وحل النزاعات

ملف عن الاستعمار الاستيطاني في دورية عمران