الكوكايين يقضي على مستقبل لاعب دوري أبطال أوروبا

الكوكايين يقضي على مستقبل لاعب دوري أبطال أوروبا

عينات في جامعة كامبريدج (دان كيتوو / Getty)

حُكم على لاعب وسط فريق سيسكا موسكو الروسي رومان إيميرنكو بالإيقاف لمدة سنتين عن ممارسة كرة القدم، وذلك بعد أن أظهرت الفحوصات وجود مادة الكوكايين في دمه.

أظهر تحليل وجود مادة الكوكايين في دم رومان إيميرنكو وهي مادة ممنوعة وفقًا للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات

وكان اللاعب قد خضع للفحص بعد مباراة فريقه أمام بايرن ليفركوزن في دوري أبطال أوروبا وهو يملك ثلاثة أيام للرد على الاتهام. وما يزيد المفاجأة هو أنه كان أفضل لاعب في الدوري الروسي لموسم 2014/15.

اقرأ/ي أيضًا: فيديو: ميسي سجل أعظم ركلة حرة.. وصدم الإعلام

خاض رومان 73 مباراة مع المنتخب الفنلندي وسجل 5 أهداف في مسيرته الدولية ومن المتوقع ألا يعود إلى الملاعب حتى سن الـ 31 عامًا بعد الإيقاف الذي تعرّض له. وجاء في بيان الاتحاد الأوروبي "سيتم إيقاف اللاعب الفنلندي لسنتين وذلك بسبب النتيجة الإيجابية التي ظهرت في فحص المنشطات في 14 أيلول/سبتمبر 2016 بعد مواجهة بايرن ليفركوزن في ألمانيا". وتابع البيان "أظهر تحليل العينة أ وجود مادة الكوكايين في دم رومان وهي مادة ممنوعة وفقًا للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات".

رومان إيميرنكو في مباراة سيسكا موسكو وفولفوسبوغ في دوري الأبطال (مارتين روز / Getty Images)

 

أبرز اللاعبين الذين أوقفوا بسبب المنشطات

رونام إيميرنكو (29 عامًا) ليس أول لاعب يتم إيقافه بسبب المخدرات في عالم كرة القدم. ومن أشهر هؤلاء اللاعبين الموهبة الهولندية إدغار ديفيدز، الذي فاز ببطولة هولندا 3 مرات والدوري الإيطالي 3 مرات، مع كل من أياكس ويوفنتوس ولعب 74 مباراة للمنتخب الهولندي. وفي سنة 2001، ظهرت مادة "ستيرويد ناندرولون" في فحص خضع له اللاعب الهولندي، وفي الوقت الذي انتظر الجميع أن يتم إيقافه لسنتين، قضى أربعة أشهر فقط كعقوبة، ولعب بعدها لأندية برشلونة وإنتر ميلان وتوتنهام وأياكس وكريستال بالاس قبل أن يعتزل كرة القدم.

اقرأ/ي أيضًا: لاعب يقتل الحكم بعد طرده من المباراة!

لاعب وسط آخر واجه مشاكل كبيرة مع المخدرات وهو مدرب مانشستر سيتي الحالي ونجم برشلونة السابق بيب غوارديولا. في سنة 2001 ظهر "ناندرولون" في عينة فحص غوارديولا، لكن الإسباني واجه الأمر بدعوى استمرت 6 سنوات وفاز بها، ليعاد فتح الملف في سنة 2008 ويُبرأ غوارديولا مجددًا بعدها بعام واحد.

أما أشهر اللاعبين معاناةً مع المخدرات، فهو أحد أفضل لاعبي كرة القدم في التاريخ دييغو أرماندو مارادونا، والذي تم إيقافه 3 مرات في مسيرته لتعاطي المخدرات. وكانت المرة الأولى في سنة 1991 حين تم إيقافه 15 شهرًا وبعدها في كأس العالم سنة 1994 حيث واجه الإيقاف مجددًا لـ 15 شهرًا مع المنتخب الأرجنتيني وكانت نهاية مسيرته الدولية، أما المرة الثالثة، فكانت في سنة 1997 وفي مقابلة في فيلم "مارادونا" يقول الأسطورة الأرجنتيني لمحاوره: "هل تعلم أي نوع من اللاعبين كنت سأكون إذا لم أستخدم الكوكايين؟".

اقرأ/ي أيضًا:

5 لاعبين يستحقون الإيقاف مدى الحياة!

أبرز 5 لحظات لدونالد ترامب في عالم المصارعة الحرة