القذيفة على رؤوسنا المتورمة

القذيفة على رؤوسنا المتورمة

أنس سلامة/ سوريا

1

أصرَّ كلُّ من جاء لمواساتي 
بأن القذيفة َالتي دمّرت بيتنا 
يساريّةُ الهويّة..
أحدُهم تحاذق َقائلًا:
لو كانت يمينيّةً لحصدَت حيًا بكاملهِ
أضافَ آخر:
- لكنّها أرهبَت كلَّ قاطنيه.

2

ابني الذي مات في مدرسةِ القرية 
مشى في جنازتهِ وفد ٌمن "كلا العدوَين"
وكُتِب في دفترِ نعوته:
"قذيفة ٌمجهولة ُالمصدر"
كتبَ أحدهُم:
- لكنّها تعمّدت أن تحرق َكل َّجسده.

3

القذائفُ التي سقطَت فوق رؤوسِنا المُتورّمة 
عشوائيةٌ ملء إرادِتها 
فلم يسجّلِ التاريخ ُحتى الآن
أنّ قذيفةً في الحربِ نزلَت على رأسِ فريستِها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عزف في أثينا

رسالة طفيلية في عيد الحب