الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس يرفض جائزة الشيخ زايد للكتاب

الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس يرفض جائزة الشيخ زايد للكتاب

يورغن هابرماس (Getty)

ألترا صوت – فريق التحرير

رفض الفيلسوف الألماني يورغن هابرماس، أمس الأحد، في بيان سلّمه ناشره إلى موقع شبيغل أونلاين، استلام جائزة الشيخ زايد للكتاب، بعد فوزه فيها نهاية نيسان/أبريل الفائت. وقال إن القرار الذي اتخذه سابقًا بقبول الجائزة كان خاطئًا، وأنه يصحّحه اليوم برفض قبولها، وذلك لأنه اكتشف الصلة الوثيقة بين المؤسسة التي توزع الجائزة والنظام السياسي القائم هناك.

وكان ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد هنّأ هابرماس باختياره شخصية العام الثقافية من قبل "جائزة زايد للكتاب"، وذلك على حسابه في تويتر، تقديرًا لمسيرته الفكرية الحافلة التي تمتد لأكثر من نصف قرن، ومن المعروف أن قيمة الجائزة تعادل ربع مليون دولار.

يذكر أن يورغن هابرماس فيلسوف ألماني ولد في مدينة دسلدورف، إحدى كبرى مدن مقاطعة شمال الراين، في 1929 لأسرة بروتستانتية. درس في جامعة غوتنكن وجامعة زوريخ، ونال درجة الدكتوراه في الفلسفة من جامعة بون عام 1954. وفي عام 1956 التحق بمعهد البحث الاجتماعي في جامعة فرانكفورت، الذي سُمي في ما بعد بمدرسة فرانكفورت النقدية، للعمل تحت أيدي ماكس هوركهايمر وتيودور أدورنو. ثم انتقل الى جامعة ماربورغ ليعمل مع فولفغانغ آبندروث، وليحصل عام 1961 على درجة الاستاذية في الفلسفة.

هابرماس الذي ألّف العديد من الكتب الأساسية في الفكر الغربي حظي باحترام الأكاديميين والسياسيين والنشطاء بسبب دفاعه المستميت عن الديمقراطية والعدالة، من هنا جاء موقفه هذا متسقًا مع المبادئ التي طالما نادى بها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

يورغن هابرماس: الأصولية الدينية ظاهرة حديثة وليدة للرأسمالية والاستعمار

حوار| استدعاء تيودور أدورنو لفهم اليمين المتطرف اليوم