العدد 31 من

العدد 31 من "بدايات".. هبّة فلسطين المستقبل

العدد 31 من مجلة "بدايات" (ألترا صوت)

ألترا صوت – فريق التحرير

شهدت فلسطين، في أيار/ مايو الفائت، هبّة شعبية شملت، وللمرة الأولى منذ ثورة عام 1936، كامل أراضيها التاريخية، حيث طالت الضفة الغربية، وقطاع غزة، إلى جانب الأراضي المحتلة عام 1948.  

خصصت مجلة "بدايات" الصفحات الأولى من عددها الجديد للإضاءة على التحولات والتقلبات العميقة التي طرأت على القضية الفلسطينية بعد الهبّة

وعبر هبّتهم هذه، استطاع الفلسطينيون مقاومة العربدة الصهيونية والتصدي لها، لا سيما في أحياء مدينة القدس، وذلك من خلال تسليطهم الضوء على ما يجري في الأراضي المحتلة من انتهاكاتٍ وممارساتٍ عنصرية، وجرائم ومحاولات تهويد مستمرة، أثارت تضامنًا عربيًا وعالميًا واسعًا، لجأ الناس إلى التعبير عنه عبر وسائل مختلفة، حسمت مسألة الحضور الفلسطيني في الوجدان العالمي. 

اقرأ/ي أيضًا: العدد الخمسون من "سياسات عربية".. العلاقات الدولية والجائحة

في عددها الحادي والثلاثين، الصادر حديثًا في العاصمة اللبنانية بيروت، خصصت مجلة "بدايات" صفحاتها الأولى للإضاءة على التحولات والتقلبات العميقة التي طرأت على القضية الفلسطينية بعد هبّة أيار/ مايو الفائت، حيث ضم العدد ملفًا خاصًا حمل عنوان "فلسطين: هبّة المستقبل"، واشتمل على سبع مقالات تناولت الهبّة الشعبية من زوايا ووجهات نظر وسياقات سياسية واجتماعية مختلفة.

افتُتح الملف بمقالة للكاتب والمفكر اللبناني فواز طرابلسي بعنوان "هبّة فلسطين المستقبل، ومستقبل الصراع العربي – الإسرائيلي"، قدّم فيها قراءة موسعة لانعكاسات الهبّة الأخيرة، وانتصار المقاومة في قطاع غزة، على الواقعين السياسي والاجتماعي الفلسطيني. وبيَّن عبرها تحول حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إلى طرفٍ فاعلٍ في أراضي السلطة الفلسطينية، مقابل تدهور ثقة الفلسطينيين بالسلطة ورئيسها محمود عباس، وذلك إلى جانب إضاءته على ظروف ولادة الحكومة الإسرائيلية الجديدة، ودور "القائمة العربية" فيها. وأخيرًا، موقع التطبيع في سياق الهبّة.

وإلى جانب مقالة طرابلسي، تضمن الملف ست مقالات، هي: "هبة أيار: انتصار الشعب وهشاشة الحالة الفلسطينية" لأمير مخوّل، و"حي الشيخ جرّاح: صورة مصغرة عن النكبة المستمرة" للوسي غريت، و"أن تقاوم بوجودك" لأحمد أبو ارتيمة، و"غزة الألم والفخر" لنهاد الشيخ خليل، و"ليالي الرعب في غزة" لروعة عثمان، وأخيرًا مادة مشتركة بعنوان "أيام الهبّة: من الشيخ جرّاح إلى كل فلسطين".

اشتمل العدد الجديد من "بدايات" أيضًا، على ملف آخر خُصص لـ "العمل والفقر في الأدب والفن"، وضم سبع مقالات هي: "اقتراح متواضع لمنع أطفال الفقراء في إيرلندا من أن يشكلوا عبئًا على أهلهم أو على البلد، وليكونوا ذوي فائدة للعموم" لجوناثان سويفت، و"طريق لجيم كارترايت: المسرح في المعركة ضد تاتشر" للينة الروّاس، و"تسوُّق ومضاجعة لرافنهيل، أو مسرح اللكمة" لأسامة غنم.

 بالإضافة إلى "تسوُّق ومضاجعة/ المشهد الثاني: يجب أن نواصل الحياة، يجب أن نعمل" لمارك رافنهيل، و"فيلم بارازايت: موضة تمثيل الانقسام الطبقي" لعلي زراقط، و"كفرناحوم لنادين لبكي: الفقراء ليسوا منا" لعلي حاموش، عدا عن مختارات من مسرحية "طريق" للبريطاني لجيم كارترايت.

وفي باب "خبز وملح"، فقد تضمن العدد مقالة لجوزف ضاهر بعنوان "النيوليبرالية في سورية: تعزيز للسلطوية واللامساواة"، إضافةً إلى قاموس نقدي لمصطلحات النيوليبرالية أعدته وحدة الدراسات في مجلة "بدايات". بينما ضم باب "ذاكرة" مقالة لفواز طرابلسي بعنوان "150 عام على عامية باريس". في حين اشتمل باب "فيها نظر"، على مقدمة لـ "أسس نقد الاقتصاد السياسي" لكارل ماركس، ترجمة فواز طرابلسي.

اشتمل العدد الجديد من مجلة "بدايات" على ملف خُصص لـ "العمل والفقر في الأدب والفن"

أما في باب "كتاب"، فقد قدّمت لينة دلاشة مراجعة لكتاب "نكبة وبقاء: حكاية فلسطينيين ظلوا في حيفا والجليل 1948 – 1956" لعادل منّاع، فيما قدّم عون جابر مراجعة لكتاب "صوتٌ في الظلمة" لفارس معلوف. بينما خُصص باب "يا عين"، لتجربة المخرج الفلسطيني إيليا سليمان، وضم مقالة للناقد البريطاني الراحل جون برجر بعنوان "جزء من لغة جسده المهاجر"، وأخرى لإيليا سليمان نفسه بعنوان "كيف يمكن إنقاذ الغد؟".

اقرأ/ي أيضًا: العدد 127 من "مجلة الدراسات الفلسطينية".. الهبة التي شملت كل فلسطين

في باب "نون والقلم"، تضمن العدد نصًا للشاعر البحريني قاسم حداد بعنوان "أنت النار وتسأل عن وقت النيران؟". بينما اشتمل باب "نهوند" على أربع مقالات، هي: "محمد رضا شجريان: الموّال يفقد سحره" لأمير بهاري، و"الجندي المصاب بشجريان" لإحسان عبدي بور، بالإضافة إلى "جعفر حسن: الغناء لعشاق النهار" لرحيم الحلّي، و"جعفر حسن، الفيئيل والغيتار" لرضوان مومنة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

العدد الأول من "أرابِسك".. دورية إيطالية تُعنى بالأدب والثقافة العربية

دورية عمران: إبستيمولوجيا الجائحة