الطريق إلى الذهب.. هؤلاء ينتظرهم قطار الأوسكار

الطريق إلى الذهب.. هؤلاء ينتظرهم قطار الأوسكار

جيك جيلنهال - براين كرانستون - أندرو جارفيلد

يوجِّه الجميع أنظارهم صوب التمثال الذهبي، جوائز "أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة" الأمريكية هي الأكثر جماهيرية بين أوساط المهتمين بالسينما، صانعين ومحبين، حتى أن حجم الإنتاج السينمائي في هوليوود قد تغير شكله تجاه الكثافة قبل الحفل مباشرة كي تحظى الأفلام باهتمام أكبر خلال التفكير في المرشحين، فيما يسمى بـ"موسم الجوائز".

ولكن قبل أن يأتي موسم الجوائز، وقبل أن تهل علينا أفلام العام واحدًا تلو الآخر، يبرز عدد من الأسماء التي تركت بصمتها في الآونة الأخيرة، والتي تلتف حولها التوقعات بنجاح مستقبلي باهر، على خلفية منافستهم بقوة في مناسبات "أوسكارية" سابقة، أو من خلال ظهورهم بشكل لائق جعلهم محط الأنظار.

أسماء مثل صامويل جاكسون، جوني ديب، إدوارد نورتون. تتكرر كثيرًا، ويتساءل الجميع عنها وعن موعد حصولها على التقدير الكافي

وتختلف هذه الأسماء من الممثلين عن نظرائهم ممن تمتلئ بهم قوائم من فاتهم قطار الأوسكار، فأسماء مثل صامويل جاكسون، جوني ديب، روبرت داوني جونيور، إدوارد نورتون.. إلخ، تتكرر كثيرًا، ويتساءل الجميع عنها وعن موعد حصولها على التقدير الكافي، إلا أن عددًا من هذه الأسماء ولّى نظره عن الجوائز والسعي وراءها، ربما يكون الاسم الأبرز في هذه القوائم هو النجم ليوناردو ديكابريو، الذي أصرَّ على السعي وراء الجائزة حتى نالها أخيرًا عن فيلمه الأخير The Revenant، وفيما يلي بعض الأسماء التي نراها قادمة وبقوة على مائدة التمثال الذهبي الأشهر في عالم السينما.

1- مايكل فوسباندر Michael Fassbender
الألماني الأصل الذي لمع في الفترة الأخيرة ونال ترشيحين للأوسكار بفئتي التمثيل للرجال -دور رئيسي ودور مساعِد- عن فيلميّ 12 Years a Slave وSteve Jobs، كذلك أعطى فوسباندر ثقلًا تمثيليًا لسلسلة أفلام X-men، إذ جاء أبرز مشهد في الفيلم الأخير من السلسلة X-Men Apocalypse من نصيب فوسباندر، الذي قام بشخصية ارتكنت إلى العيش بسلام حياة طبيعية قبل أن تجبره الظروف للعودة مرة أخرى إلى عالم البطش باستخدام قواه الخارقة.

وبالرغم من عدم نجاح فيلم فوسباندر الأخير Assassin's Creed نقديًا إلا أنه يظل أحد أهم الأسماء التي يلجأ إليها صانعو الأفلام في هوليوود، لما له من قدرة على أداء الأدوار الصعبة، إلى جانب وسامته وقبوله الجماهيري.

اقرأ/ي أيضًا: 7 أفلام عليك مشاهدتها في السينمات خلال نيسان/أبريل


2- توم هاردي Tom Hardy
النجم البريطاني الأبرز في هوليوود ولا شك، كاريزما طاغية يتمتع بها توم هاردي وحبٌ يشاركه به جمهوره المنتظر منه بناء أسطورته التمثيلية الخاصة. والرهان لدى توم هاردي الآن هو هل سَيَفِي بهذا الأمل الكبير أم لا؟ لا سيما أنه صعد سلم النجومية سريعًا بعد دوره في تحفة كريستوفر نولان Inception، تلا هذا عدد من الأدوار الرائعة التي تفوق فيها توم هاردي، حتى وإن كان الفيلم ضعيفًا فقد كان لتوم هاردي المقدرة على خطف الكاميرا.

أما آخر أفلام توم هاردي فكانت بمشاركة ديكابريو في The Revenant، وهو الفيلم الذي قدم فيه الأخير أداءً رائعًا استحق معه الأوسكار بعد مسيرة طويلة استحق فيها الكثير من الجوائز. ومع كل هذا الصخب حول ديكابريو لم ينطفئ نجم توم هاردي بجانبه، بل ظهر هاردي بقوة وبكاريزما عالية، في مشاهد سريعة خاطفة، سرق فيها الرجل الجميع بنظراته القاسية وبمظهره المتوحش، هذا الأداء الذي استحق معه الترشح لأوسكار أفضل ممثل مساعد، وجعل اسمه يتصدر كافة الترشيحات لأعمال جديدة وشخصيات سينمائية أيقونية مثل جيمس بوند.
 


3- أندرو جارفيلد Andrew Garfield
من كان يتوقع أن يسطع نجم الأمريكي أندرو جارفيلد بعد أدائه شخصية سبايدر مان؟ أندرو لم يُظهِر أداءً قويًا في فيلم The Amazing Spider-Man بجزئيه، إلا أنه عاد بقوة العام الماضي بفيلمين استطاع بهما محو الصورة القديمة عنه ووضعه في مصاف النجوم.

ظهر أندرو في فيلم العملاق مارتن سكورسيزي Silence، كما نال ترشيحًا لأوسكار أفضل ممثل دور رئيسي عن رائعة المخرج النجم ميل جيبسون Hacksaw Ridge، فكان أندرو مثالًا للتحول المدهش في عامٍ واحد، بفيلمين منحاه توقعات كبيرة من الجمهور حول مستقبله وإمكانية فوزه بالأوسكار في حال استمراره على هذا المنوال.

أندرو جارفيلد لم يظهر أداءً قويًا بفيلم The Amazing Spider-Man بجزئيه، إلا أنه عاد بقوة بفيلمين استطاع بهما محو الصورة القديمة عنه


4- جيك جيلنهال Jake Gyllenhaal
جيك جيلنهال كالماء، يتسرب شيئًا فشيئًا، وفيلمًا تلو الآخر تتثبت أقدام جيك ويُصبِح خيارًا هامًا لدى صناع السينما، إذ يدخل في 7 تجارب سينمائية دفعة واحدة خلال العام الحالي والمقبل بخلاف فيلمه الجديد Life. ولا تتوقف توقعات محبي جيك جيلنهال حول نيله الأوسكار فقط، بل تمادى البعض وراهن عليه كواحد من أفضل الممثلين من بين أبناء جيله إن استمر في اختياراته وتجسيده الرائع.

حظي جيك جيلنهال بترشيحٍ مبكرٍ للأوسكار عن دوره في Brokeback Mountain، إلا أنه قام بتجسيد أداءات أفضل ولم ينل ترشحًا عنها. تجدر الإشارة هنا إلى فيلم Nightcrawler الذي اعتبر البعض عدم ترشح جيك جيلنهال عنه بمثابة كارثة، إلى جانب دوره المتميز في فيلمه قبل الأخير Nocturnal Animals والذي لم يحظَ بالتقدير عنه هو وزملاؤه في هذا الفيلم الرائع.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "روّحي" وحلم العودة الكئيب


5- ريان جوسلينج Ryan Gosling
يمتلك جوسلينج كل مقومات نجم السينما؛ الوسامة والمقدرة التمثيلية وحتى قدرته على الغناء والرقص. ريان له مظهر النجم الكلاسيكي الذي تحتاجه هوليوود، وبالفعل كان الرجل على موعِد مع الظهور في تحفة كلاسيكية ستبقى طويلًا وهي La La Land، وهو الفيلم الذي خطف فيه جوسلينج الأنظار، حتى من نظيرته بالفيلم إيما ستون والتي حصلت على الأوسكار عن دورها!

نال ريان جوسلينج ترشيحًا مبكرًا للأوسكار عن فيلمه Half Nelson وله العديد من الأدوار التي لعبت على وسامته وموهبته معًا، إلا أنه سيدق باب الأوسكار من جديد مع المخرج الشاب داميان تشازيل في فيلمهما المقبل First Man عن قصة حياة نيل أرمسترومغ، أول رجل خطا على سطح القمر  وهو الفيلم المقرر عرضه نهاية 2018.
 


6- براين كرانستون Bryan Cranston
والتر وايت أو هايزنبرج، هذا الرجل الذي خطف قلوب الجميع على الرغم من تحوله إلى الشر في أحداث المسلسل الأشهر Breaking Bad، المسلسل الذي فتح له أبواب الشهرة على الرغم من تخطيه حاجز الستين عامًا!

حاز براين كرانستون على جائزة "جولدن غلوب" عن دوره في المسلسل، وبعد ذلك تم استخدامه في أكثر من فيلم لاستغلال الشهرة التي حققها، أصاب الرجل وأخفق في بعض الاختيارات، حتى نال ترشيحه الأول للأوسكار عن دوره في فيلم Trumbo، ليعود من جديد للتعرج بين الاختيارات الجيدة والخاطئة، إلا أن ثقة محبيه فيه ما زالت كبيرة، وهي الثقة في خروج هايزنبرج مرة أخرى إلى النور ليبهر الجميع.

اقرأ/ي أيضًا: جُمل سينمائية من أفلام مصرية لا يسعنا نسيانها


7- إيمي آدمز Amy Adams
إن كان الجمال مقياسًا للحصول على الأوسكار لفازت إيمي آدمز منذ زمنٍ بعيد، لكنها لم تعتمد على جمالها فقط، إذ نالت 5 ترشيحات من قبل، من بينها 4 أدوار مساعدة ودور رئيسي، لتُصبِح واحدة من أبرز الممثلات في هوليوود، والتي انتقلت تدريجيًا من الاعتماد على جمالها إلى صقل موهبتها.

عام إيمي آدمز الأخير كان رائعًا، فعلى الرغم من عدم ترشحها للأوسكار إلا أنها قدمت بطولة فيلمين مهمين، Arrival وNocturnal Animals

عام إيمي آدمز الأخير كان رائعًا، فعلى الرغم من عدم ترشحها للأوسكار إلا أنها قدمت بطولة فيلمين مهمين، Arrival وNocturnal Animals، وجسدت شخصيتين مختلفتين باقتدار، جعلها ضمن قائمة المرشحين للحصول على الأوسكار عاجلًا أو آجلًا.
 

اقرأ/ي أيضًا:
فيلم "Life".. هل يستحق المشاهدة؟
أجمل 6 أفلام عن الشعر والشعراء