السيسي يلتقي برئيس الوزراء الإسرائيلي في شرم الشيخ

السيسي يلتقي برئيس الوزراء الإسرائيلي في شرم الشيخ

صفقة تبادل محتملة على طاولة النقاش (تويتر)

الترا صوت – فريق التحرير

وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الإثنين، الأراضي المصرية في زيارة هي الأولى لرئيس وزراء إسرائيلي منذ عام 2010، عندما استقبل الرئيس المخلوع حسني مبارك شمعون بيرز.

وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، اليوم الإثنين، الأراضي المصرية في زيارة هي الأولى لرئيس وزراء إسرائيلي منذ عام 2010

وكانت الرئاسة المصرية  قد أعلنت عن  لقاء اليوم الاثنين 13 أيلول/سبتمبر بين بينيت والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ومن المزمع أن يعقد اللقاء بمدينة شرم الشيخ. وفي هذا الصدد نقلت بوابة الأهرام المصرية عن المتحدث باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، قوله: "إن اللقاء المقرر عقده بمدينة شرم الشيخ من المنتظر أن يتناول التباحث حول عدد من الموضوعات الثنائية بين الجانبين في مختلف المجالات، وكذلك سبل وجهود إعادة إحياء عملية السلام، فضلًا عن مستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية".

اقرأ/ي أيضًا: إسرائيل وعضوية الاتحاد الأفريقي: احتمالات وتداعيات

يشار إلى أنه في 18 من آب/أغسطس الماضي وأثناء وجوده بإسرائيل وجه رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، دعوة باسم السيسي لرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لزيارة القاهرة، بحسب بيان لرئاسة الحكومة الإسرائيلية آنذاك.

وكانت وكالة الأناضول نقلت عن عدة قنوات إسرائيلية، مساء الأربعاء الماضي، قولها "إن لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، سيعقد بشكل علني وليس سرًا". وأضافت قناة كان أن إسرائيل استبقت لقاء بينيت مع السيسي "بسلسلة مبادرات تجاه قطاع غزة، في ظل جهد مصري لتحقيق تسوية على حدود القطاع مع إسرائيل، بما في ذلك قضية الأسرى والمفقودين".

حيث قررت حكومة الاحتلال رفع القيود الإضافية التي فرضتها على غزة، في أيار/مايو الماضي، عقب العدوان الإسرائيلي على القطاع، ومن بين تلك القيود التي رفعت: توسيع مساحة الصيد من 12 إلى 15 ميلًا بحريًا، وإعادة فتح معبر كرم أبو سالم التجاري بشكل كامل لإدخال المعدات والبضائع.

لقاء السيسي مع بينيت يأتي بعد مضي أقل من أسبوعين على انعقاد قمة ثلاثية جمعت الرئيس المصري بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وملك الأردن عبد الله الثاني بمقر رئاسة الجمهورية المصرية في قصر الاتحادية، حيث أفاد المتحدث باسم الرئاسة المصرية أن اللقاء بحث "آخر مستجدات القضية الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الأوسط"، فيما قالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن القمة تهدف إلى "حث الإدارة الأمريكية على الوفاء بوعودها بالحفاظ على (خيار) حل الدولتين، من خلال خطوات عملية تضع حدًا للسياسة الاستيطانية العنصرية، والعمل على فتح مسار سياسي يُفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وحق العودة للاجئين".

ويذكر أنه منذ نيسان/ إبريل 2014، توقفت المفاوضات جراء رفض تل أبيب وقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من خيار حل الدولتين.

لقاء السيسي مع بينيت يأتي بعد مضي أقل من أسبوعين على انعقاد قمة ثلاثية جمعت الرئيس المصري بالرئيس الفلسطيني محمود عباس وملك الأردن عبد الله الثاني

القنوات الإسرائيلية التي تناولت اللقاء المزمع بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت استحضرت في تقاريرها موضوع الجنود الإسرائيليين المختطفين لدى حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الذين من المرجح أنهم 4 بينهم جنديان احتجزا منذ حرب 2014. حيث من المتوقع، حسب قناة كان الإسرائيلية، أن يفتح بينيت مع الجانب المصري ذلك الموضوع والتسوية الممكنة مع حماس لإطلاق سراح المعتقلين الإسرائيلين في صفقة تبادل أسرى جديدة ما زالت لم تتبلور بعد، وإن كانت "حماس" بدأت بالفعل في إعداد قوائم الأسرى الذين ستطالب بالإفراج عنهم، وعلى رأسهم، كما صرح الناطق باسم كتائب القسام أبو عبيدة، الأسرى الفارّين الذين تمكنت قوات الاحتلال من إعادة القبض على 4 منهم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"صديق إسرائيل" أمينًا عامًا لجامعة الدول "العربية"

أخطر 5 مشاريع ستدعم بها إسرائيل الاقتصاد المصري