الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعود للمنافسة من بوابة لاتسيو

الدوري الإيطالي.. يوفنتوس يعود للمنافسة من بوابة لاتسيو

هجمة مرتدّة سجّل منها موراتا هدف اليوفي الثاني (Getty)

حقق يوفنتوس فوزًا مهمًا على ضيفه لاتسيو بثلاثة أهداف لهدف، في المباراة التي جمعت بينهما مساء السبت في تورينو، ضمن مباريات الجولة الـ26 من مسابقة الدوري الإيطالي.

قرر مدرب يوفنتوس السيد بيرلو إراحة البرتغالي كريستيانو رونالدو، تحضيراً لمباراة الإياب في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ضد بورتو، الذي فاز على البيانكونييري بهدفين لهدف، كما أن الفريق يبتعد بفارق 10 نقاط عن المتصدر إنتر ميلان في البطولة المحلية، و يحتل المركز الرابع بنفس عدد نقاط اتالانتا الثالث، و يمر بأزمة نتائج سيئة و متذبذبة على الصعيد المحلي، ففي آخر أربع مباريات خسر الفريق أمام نابولي و فاز على كروتوني، ثم تعادل مع هيلاس ثم فاز على سبيزيا، بالمقابل يحاول لاتسيو الحصول على نقاط المباراة، و التي ستضعه خلف روما الخامس بفارق نقطة، وعلى بُعد ثلاث نقاط من المركز الرابع، فبعد خسارته المذلة على أرضه في مسابقة الشامبيونزليغ أمام بايرن ميونخ بالرباعية، لم يعد لأبناء سيموني إنزاغي سوى اللعب للحصول على مركز مؤهل لدوري الأبطال.

بداية المباراة جاءت سريعة من نسور العاصمة، فحاول محمد فارس بتبادل مع لوليتش، ثم انطلق يوفنتوس بعدها محاولاً الضغط على خصمه في نصف ملعبه، لكن لاتسيو كاد أن يسجل من مرتدة مرت فوق المرمى، ومن تمريرة خاطئة ارتكبها كولوسيفسكي سرق منها كوريا الكرة، وسجلها في شباك مضيفه في الدقيقة الـ14.

بعد الهدف كان على يوفنتوس العودة مبكراً في اللقاء، لكن فريق السيدة العجوز لم يستطع إيجاد ثغرات أو حتى مساحات بين خطوط لاتسيو، بل حتى لم يتمكن من تهديد مرمى ضيوفه بأي كرة، لتأتي أول فرصة من رامسي و الذي سدد كرة بعيدة عن مرمى لاتسيو.

تحركات يوفنتوس جاءت سريعة في الربع ساعة الأخيرة، واقترب موراتا من هز الشباك، إلا أن رأسيته مرت جوار القائم، لكنه عاد بعدها ليمرر كرة بينية لرابيوت، والذي سدد كرة من زاوية صعبة في سقف مرمى الحارس ريينا محرزًا هدف التعادل في الدقيقة 39، بعد ذلك جرب الجزائري محمد فارس حظه من تسديدة قوية على مرمى تشيزني مرت جوار القائم، وعندها انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لهدف.

في الثاني حاول كييزا مبكراً بعد تلاعبه بدفاع لاتسيو، لكن ريينا تصدى لتسديدته، ليرد عليه النسور برأسية سافيتش، و التي اصطدمت بالعارضة، و يحاول لاتسيو الإطباق على خصمه و الضغط عليه لإجباره على ارتكاب الأخطاء، لكن يوفنتوس ردّ على خصمه بلغة الأهداف، عندما قاد كييزا هجمة مرتدة و ساق الكرة لأكثر من خمسين متراً، ثم مرر لموراتا الذي وجد نفسه في مواجهة ريينا، فسدد كرة عن يمينه داخل الشباك محرزاً ثاني أهداف فريقه، دقيقتان فقط بعد ذلك ويعلن الحكم عن ركلة جزاء، أثر عرقلة تعرض لها رامسي، و يسجل منها موراتا هدفاً ثانياً له وثالثاً لفريقه في الدقيقة الـ60.

نسق المباراة انخفض مع محاولات يوفنتوس اقتناص كرة أخرى لقتل المباراة، بعكس لاتسيو الذي كان يحاول بناء هجمات لبعثرة خطوط يوفنتوس، فاقترب ايموبيلي من التسجيل لكن كرته أبعدها تشيزني إلى ركنية، و يلعب بعدها كوريا كرة بطريقة ساذجة، ويستمر لاتسيو في محاولاته لخلق فرص خطيرة دون جدوى، و سارت المباراة كما تشتهيها سفن يوفنتوس وانتهت بفوز حامل اللقب بثلاثة أهداف لهدف، وبهذا الفوز رفع يوفنتوس رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثالث، خلف ميلان (53 نقطة)،  والذي سيلعب ضد فيرونا، بينما تجمد رصيد لاتسيو عند النقطة الـ43 في المركز السابع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الدوري الإيطالي.. تعادل بطعم الهزيمة ليوفنتوس أمام فيرونا

بفوزه على ذئاب العاصمة.. الميلان يعود لسكّة الانتصارات