الدوري الإيطالي.. الميلان يعود لسكة الانتصارات من بوابة بارما

الدوري الإيطالي.. الميلان يعود لسكة الانتصارات من بوابة بارما

فوزٌ هام للميلان عزّز به مركزه الثاني (Getty)

حافظ إي سي ميلان على وصافة ترتيب الدوري الإيطالي، بعد فوزه على مستضيفه بارما بثلاثة أهداف  لهدف، ضمن مباريات الجولة الـ30 من الكالتشيو.

دخل الفريقان المباراة وعينهم على النقاط الثلاث، فوضعية الفريقين غير مريحة، الميلان يريد البقاء ضمن المقاعد المؤهلة للشامبيونزليغ، حيث يبتعد عن نابولي الخامس بفارق أربع نقاط فقط، بالمقابل فإن بارما يقبع في المركز الـ19 ويبتعد عن منطقة الأمان بفارق أربع نقاط، و يدخل مباراة الميلان بغيابات في التشكيل بداعي الإصابة، ومن الطبيعي أن بارما سيعاني أمام كتيبة بيولي المكتملة، ولن تكون المباراة كلقاء الذهاب الممتع، والذي انتهى بالتعادل الإيجابي بهدفين لهدف، وسجل وقتها الميلان التعادل عبر ثيو في الدقيقة الـ91.

بداية المباراة أتت حذرة من الطرفين مع محاولات اختراق من جيرفينهو، ثم أخذ الميلان بالسيطرة على وسط الملعب، و جاء التهديد الأول عبر تسديدة كيسيه التي أبعدها الحارس برؤوس أصابعه، ليمرر بعدها زلاتان إبراهيموفيتش كرة إلى ريبيتش داخل منطقة الجزاء، والذي أطلقها صاروخية في شباك بارما، واضعاً فريقه في المقدمة عند الدقيقة الثامنة، ويحاول بعدها بارما الوصول إلى مرمى الميلان، لكن هجماته لم يكتب لها النجاح و جميعها أوقفت من قبل دفاع الروسونييري، بالمقابل لعب الميلان بطريقة الضغط العالي بدءاً من مناطق بارما، لافتكاك الكرة ومحاولة تشكيل خطورة، قبل أن يقوم بارما بالتراجع وأخذ كل لاعب لمركزه بطريقة دفاع المنطقة، فجاءت عرضية كيسيه دون خطورة، وردّ بارما بعرضية لم يحسن المهاجم جرازيانو بيلي التعامل معها بالشكل الصحيح.

الدقيقة الـ38 يحاول زلاتان التسجيل عبر رأسية مرت فوق المرمى، لتشهد الدقائق التالية غيابًا كاملاً للاعبي بارما، الذين اكتفوا بمشاهدة لاعبي الميلان وهم يتناقلون الكرة، ومن لعبة ثنائية بين زلاتان و ثيو الذي مرر كرة داخل الجزاء لكيسيه، والذي وضعها بدوره أرضية عن يمين الحارس معلناً هدفاً ثانياً لفريقه ميلان عند الدقيقة الـ44، و ينتهي الشوط الأول بتقدم مستحق للضيوف بهدفين مقابل لا شيء.

بداية الشوط الثاني كانت كالأول حذر من الفريقين، قبل أن تأتي تسديدة السلطان في الدقيقة الـ50 لكنها بين يدي الحارس، و يرد بارما بعدها مباشرة لكن دوناروما ينقذ المرمى على مرتين، وفي الدقيقة الـ60 يشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه زلاتان، بسبب جدال دار بينهما، و يلعب بعدها الميلان منقوصاً، ويستغل بارما هذا الموقف فيمرر جرازيانو برأسه إلى غاغيليلو، والذي يسددها مباشرة في شباك دوناروما عند الدقيقة 66.

عاد ميلان بعدها إلى مناطقه الخلفية للمحافظة على النتيجة، بالمقابل تسلم أصحاب الأرض زمام المباراة، فحاول بارما عبر التسديدات البعيدة من جهة، ومن العرضيات من جهة أخرى، فلم تجد عرضية كونتي من يتابعها، ومرت تسديدة كورتيتش بعيدة عن المرمى، ويستمر بارما في الضغط على الميلان لكن دون تحقيق خطورة مباشرة، وقبل غياب شمس المباراة انطلق دالوت بهجمة مرتدة قطع خلالها اكثر من 30 متراً، ثم مرر إلى لياو الذي واجه الحارس ووضع الكرة أرضية عن يساره، معلناً فوز الميلان بالنقاط الكاملة، بهذه الهزيمة وضع بارما نفسه في وضع صعب، فهو يمكث في المركز الـ19 برصيد عشرين نقطة، فيما استمر الميلان في المركز الثاني برصيد 63 نقطة، متخلفاً عن المتصدر إنتر ميلان بثمان نقاط.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الميلان ينجو من هزيمة محقّقة.. أخشاب مرمى بارما تشعل المنافسة على الكالتشيو

لقب الكالتشيو يبتعد عن اليوفي.. ونابولي يشعل المنافسة على المراكز الأوروبية