الدوري الإنجليزي.. آرسنال يصالح جماهيره بإسقاط اليونايتد

الدوري الإنجليزي.. آرسنال يصالح جماهيره بإسقاط اليونايتد

آرسنال يُسقط اليونايتد بهدفين دون رد (Getty)

حسم آرسنال قمّة المرحلة الـ21 من الدوري الإنجليزي الممتاز لصالحه، عندما هزم ضيفه مانشستر يونايتد بهدفين دون رد، فعاد الغنرز لنغمة الانتصارات بعد غياب دام أربعة جولات، ومُني توتنهام ومدرّبه جوزيه مورينيو بالهزيمة الثانية في البريميرليغ منذ قدوم السبيشال ون، فيما لم ينجح إيفرتون في الخروج سالمًا من موقعة مانشستر سيتي.

لم ينتصر مانشستر يونايتد ثلاث مباريات متتالية ضمن البريميرليغ طيلة الموسم الحالي، الفرصة الآن سانحة لتحقيق هذا المُبتغى، أمام فريق يُعتبر تاريخيًا من كبار المسابقة، الكبار الذي لم يُهزم أمامهم اليونايتد على الإطلاق، ويعوّل المدرّب سولشاير على ظروف آرسنال السيّئة في الآونة الأخيرة، في آخر 4 مباريات هُزم الغنرز مرّتين وتعادلوا بمثلها، لكنّ ذلك كلّه قد يشكّل سببًا محفّزًا لأصحاب الأرض، مدرّبهم الإسباني ميكيل أرتيتا طامح لإظهار إمكانياته وإسعاد الجماهير، وكم سيكون ذلك جميلًا لو كان على حساب مانشستر يونايتد.

تسبّب آرسنال بخسارة اليونايتد الأولى أمام كبار البريميرليغ، انتصارٌ منح الغنرز وجماهيره دفعة معنوية هائلة مع بداية العام

ملك أصحاب الأرض الشوط الأوّل من بابه لمحرابه، ونجحوا في تسجيل هدف مبكّر عن طريق نيكولاس بيبي، إثر تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء، نفّذها مسعود أوزيل وحرفها مدافع اليونايتد بقدمه، ليجدها أمامه الإيفواري بيبي ويودعها في شباك دي خيا، واصل آرسنال ضغطه طيلة الشوط الأوّل، وعُزل مهاجمو اليونايتد تمامًا عن خطّ الوسط بسبب انعدام فاعلية جيسي لينغارد، وحرم قائم مرمى اليونايتد آرسنال من إضافة هدف ثانٍ بعدما أبعد تسديدة بيبي القوية، وقبل نهاية الشوط الأوّل بدقائق استثمر اليوناني سوكراتيس سوء تعامل الحارس دي خيا مع ركلة ركنيّة، وسدّد الكرة في الشباك معلنًا عن الهدف الثاني.

اقرأ/ي أيضًا: أرسنال يطرد إيمري.. أسماءٌ كبيرةٌ مرشحة لخلافته

ضغط اليونايتد مبكّرًا مع بداية الشوط الثاني، وحاول غير مرّة أن يتجاوز الدفاع المحكم للغنرز دون جدوى، فلم ينفع سولشاير استحواذ فريقه على الكرة بنسبة قاربت 70%، ولم تُجد التي أجراها فيما يخصّ بتغيير النتيجة، بسبب قوّة الدفاع من جهة، وانعدام الحلول الهجومية من جهة أخرى، وفي حال تمّ اختراق الجدار الدفاعي، ستجد خلف ذلك حارسًا متألّقًا اسمه لينو، لينهي آرسنال قمّة المرحلة 21 لصالحه بنتيجة 2-0، فارتقى آرسنال للمركز العاشر، وبقي مانشستر يونايتد في المركز الخامس.

من جهة أخرى فشل توتنهام ومدرّبه جوزيه مورينيو في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي، ووقعوا صحيّة لنادي ساوثهامبتون الذي خطف النقاط الثلاث من ملعبه سانت ميريز، بهدف وحيد سجّله داني إنجز في الدقيقة 17، في لقاء شهد واقعة طريفة للمدرّب البرتغالي، حينما تلقّى إنذارًا من الحكم بسبب تجسسه على مساعد مدرّب الخصم، حيث ذهب مورينيو خلال اللقاء إلى مقاعد بدلاء ساوثهامبتون، وراقب ما يدوّنه مساعد المدرّب، وتلقّى إثر ذلك إنذارًا من الحكم.

اقرأ/ي أيضًا: مانشستر سيتي يُحبط آرسنال في معقله.. واليونايتد يعود لمرحلة نزف النقاط

وواصل تشيلسي عروضه الغريبة هذا الموسم، ففي مواجهاته الأخيرة بالمسابقة نجح في تخطّي آرسنال في ميدانه، وتوتنهام في ملعبه، وكأنّه لا يجيد اللعب سوى ضدّ الفرق اللندنية، لكنّه تعثّر في الجولة الحاليّة في ميدان برايتون بالتعادل 1-1، حيث نجح أزبيلكويتا في التقدّم للبلوز بالدقيقة العاشرة، وعدّل الإيراني علي جهانبخش النتيجة لبرايتون في الدقائق الأخيرة من كرة مقصيّة رائعة، تشيلسي ما زال رابعًا في البريميرليغ، خلف مانشستر سيتي صاحب المركز الثالث.

حيث استطاع رفاق رياض محرز أن يُكبّدوا كارلو أنشيلوتي أوّل هزائمه كمدير فني لإيفرتون، في مباراة تألّق بها بشكل لافت مهاجم مانشستر سيتي البرازيلي جيسوس، والذي سجّل هدفي فريقه، بينما اكتفى إيفرتون بهدف وحيد سجّله البرازيلي الآخر ريتشالسون، وفي بقيّة النتائج حافظ ليستر سيتي على المركز الثاني، بفوزه على نيوكاسل يونايتد 3-0، وهُزم بيرنلي أمام أستون فيلا 2-1، وتفوّق واتفورد على وولفرهامبتون بالنتيجة نفسها، وكان الانتصار الأبرز لصالح ويستهام، والذي هزم بورنموث 4-0.

اقرأ/ي أيضًا:

ليفربول ينجو من الهزيمة في البريميرليغ.. واليونايتد ينهي سلسلة انتصارات الريدز

ختامٌ مثاليّ لعام تاريخيّ.. ليفربول ينقضّ على الذئاب في الأنفيلد