الدوري الإسباني.. برشلونة يظهر بثوبه الحقيقي ويعود لسكة الانتصارات

الدوري الإسباني.. برشلونة يظهر بثوبه الحقيقي ويعود لسكة الانتصارات

استهلّ فاتي عودته بتسجيله هدفًا على طريقته الخاصّة (Getty)

اسُتكملت مساء اليوم الأحد مباريات الجولة السابعة من الدوري الإسباني، حيث فاز برشلونة على ليفانتي بثلاثية نظيفة على ملعبه كامب نو، ليصعد إلى المركز الخامس بفارق خمس نقاط عن المتصدر ريال مدريد، مع مباراة مؤجلة ضد إشبيلية.

لم يتوقع أحد من مشجعي برشلونة هذا الأداء الهزيل من فريقهم خلال الأسابيع الأولى من انطلاق منافسات الليغا، فبعد رحيل ميسي لم يقدم الفريق الكتالوني مباراة واحدة بأسلوب لعبه المعتاد، بل كان يظهر دائماً كأي فريق عادي متوسط للترتيب في إسبانيا.

النقطة الإيجابية الوحيدة للمدرب الهولندي كومان ولاعبيه كانت فقط بعدم هزيمتهم في الدوري خلال الجولات الست الماضية، لكن برشلونة لم يلعب حتى الآن مباراة قوية في التكتيك إلا على الصعيد القاري وكانت ضد بايرن، و يومها أظهر الألمان نقاط ضعف كثيرة عند الفريق الإسباني، والذي لم يستطع مقاومة بايرن وعاب عليه إتمام هجمة واحدة بالشكل الصحيح، تعادل برشلونة السلبي في آخر جولة ضد قادش ترك تساؤلات عدة، حول مصير المدرب كومان والذي ربما يرحل في أقرب فرصة، وكانت مباراة اليوم مهمة في النتيجة والأداء لكافة عناصر برشلونة.

بداية المباراة جاءت قوية من برشلونة الذي تمكن من الحصول على ركلة جزاء، بعد مراوغة ديباي لمدافعي ليفانتي وتم عرقلته داخل الجزاء، فوضع الهولندي فريقه في المقدمة منذ الدقيقة السادسة، واعتمد برشلونة في جلِّ هجماته على الجهة اليسرى، والتي لعب فيها ديست و ديباي، ولم يظهر ليفانتي أية ردة فعل، بل بقي في منطقته تحت رحمة برشلونة، ليأتي الهدف الثاني من تمريرة سحرية لـ دي يونج من تنفيذ ديست، ليجد دي يونج نفسه في مواجهة الحارس ويطلق الكرة عن يمينه داخل الشباك، كل هذه التفاصيل حدثت في أول ربع ساعة، ويستمر بعدها برشلونة بالضغط على ضيفه، ويقترب أكثر من هز الشباك، لكن ديباي تفنن في إضاعة الفرص، فانتهى الشوط الأول بتقدم مستحق لبرشلونة بهدفين مقابل لا شيء.

الشوط الثاني لم يحمل جديداً بالنسبة للضيف ليفانتي، فبرشلونة كان قد قرر الظهور بشخصيته الحقيقية، تابع ديباي تحركه السريع، وحتى البديل الشاب ريكي بويج كان قريباً من هز الشباك، بعد مراوغته لثلاثة لاعبين من الفريق الخصم، وفي الدقيقة الـ81 دخل نجم الفريق الشاب أنسو فاتي بعد 323 يوم غياب عن الملاعب، و دخل حامل الرقم 10 تحت تصفيق شديد من الجماهير، وأحتاج الشاب الأسمر لعشر دقائق فقط قبل أن يسجل هدفاً حمل توقيعه، وأغلق صفحة المباراة بثلاثية نظيفة لأصحاب الأرض.

بهذا الفوز رفع برشلونة رصيده إلى 12 نقطة في المركز الخامس مؤقتاً، متخلفاً عن غريمه ريال مدريد المتصدر بخمس نقاط، يذكر أن برشلونة سيرحل يوم الأربعاء لملاقاة بنفيكا في الجولة الثانية من مرحلة المجموعات لأبطال أوروبا، وبعدها سيطير إلى مدريد لمواجهة الأتلتي ضمن مباريات الجولة الثامنة من الدوري الإسباني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

في مباراة رائعة للميرينغي.. ريال مدريد يكتسح مايوركا ويستعيد صدراة الليغا

سجّل هدف الفوز في الوقت القاتل.. سواريز يقود أتلتيكو مدريد لصدارة الليغا