الجواهر القادرة على إيقاف

الجواهر القادرة على إيقاف "غولدن ستايت"

من مباراة للفريق (أتلاتينك برس)

حين ودع سان أنطونيو سبيرز بطولة الـ "أن.بي.آي" في سنة من الدور الأول من مرحلة "البلاي أوف" على يد لوس أنجليس كليبرز، اتجه الجمهور والمحللون لإعلان النهاية الحتمية لكل من تيم دانكن وزميله مانو جينوبيلي.

وفي الوقت الذي كانت تشير فيه التوقعات إلى أن اللاعبين سيعلنان اعتزالهما بشكل مشرف في حال فاز سان أنطونيو بالبطولة في الموسم الماضي، ساهمت مغادرة الفريق من الدور الأول للـ "بلا أوف" بعودة اللاعبين إلى الساحة والمقارعة لموسم جديد.

سان أنطونيو هو هذا الفريق الذي لم تتلقَ سلّته هذا الموسم حتى الآن أكثر من 88.7 نقطة كمعدّل

فريق غولدن ستايت الذي سجل حتى الآن 29 فوزًا من 30 مباراة مع فوز واحد فقط، وضع نفسه على مسافة كبيرة من كثير من الفرق، لكن ذلك لم يشمل سان أنطونيو سبيرز، فالأخير نجح حتى الآن بالفوز بـ 27 مباراة مقابل 6 هزائم، محققًا 18 فوز على أرضه من دون أي هزيمة ويُعد هذا الرقم هو ثاني أفضل رقم قياسي في الدوري الأمريكي للمحترفين وسيكون أمام السبيرز مهمة كسر تفوق غولدن ستايت المخيف إذ إن الفريقين لم يلتقيا بعد هذا الموسم وسيكون أول لقاء بينهما في 25 يناير.

يمتلك سان أنطونيو مزيجًا فريدًا بين لاعبي الخبرة والشبان، ورغم أن كل من تيم دانكن وطوني باركر باتا يلعبان دقائق أقل مع الفريق بعد أن كانا يرسمان المعالم الهجومية له، إلّا أنهما لا يظهران أي تذمر من هذه المعادلة وذلك في سبيل رغبتهما بالفوز ببطولة جديدة.

إلى جانب لاعبي الخبرة يؤدي اللاعبون الشبان دورًا كبيرًا في طريق سان أنطونيو ويُعد أبرزهم كاواي ليونارد الذي حاز على جائزة أفضل لاعب مدافع في عام 2015، كذلك نجح ذو الأربعة وعشرين عامًا بتسجيل 21 نقطة كمعدّل له في الموسم الحالي، إضافة إلى سرقة كرتين في المباراة الواحدة.

زميل كاواي لاماركوس ألدريدج يتحسن أداؤه بشكل تدريجي، فإضافة إلى كونه قيمة كبيرة دفاعية للفريق إلّا أنه نجح بتسجيل 16 نقطة و9 متابعات كمعدّل له في البطولة حتى الآن.

ما يمكن التوقف عنه في أداء السبيرز هو ما يميزهم عن بقية الفرق في دوري كرة السلة الأمريكي هذا الموسم الذي بات يشكل نموذجًا للهوس بالعمل الهجومي للفريق. فتواجد فريق مثل غولدن ستايت الذي يضم مسدديْن خارقيْن (كلاي طومسون وستيفن كوري) رفعا معدّل تسجيل الفريق في المباراة الواحدة إلى 102 نقطة، وضع عالم كرة السلة دفاعيًا على المحك، ولن يستطيع إعادته إلى موقعه سوى فريق يمتاز بالعمل الدفاعي الجماعي.

سان أنطونيو هو هذا الفريق الذي لم تتلقَ سلّته هذا الموسم حتى الآن أكثر من 88.7 نقطة كمعدّل وهو الوحيد الذي سيكون قادرًا على صنع الفارق بمواجهة قنبلة غولدن، فرغم أن معدّل أعمار لاعبيه هو الأعلى في البطولة 30.8 سنة، إلا أن أساسييه مثل ليونارد وألدريج وداني غرين وباتي ميلز ما زال لديهم سنوات طويلة أمامهم في الـ "ان.بي.آي" مع ما يعنيه ذلك من خليط بين الخبرة والشباب قادر على حمل السبيرز إلى مكان بعيد في البطولة هذا الموسم وقادر على رسم مستقبل باهر للفريق الذي غالبًا ما شكّل أجمل لوحات العمل الجماعي في كرة السلة.

اقرأ/ي أيضًا:
10 خرافات لأساطير الـ NBA
10 حقائق صادمة في NBA