الثعالب تمكر بغوارديولا ..هزيمة مهينة لمانشستر سيتي بخماسيّة تاريخيّة

الثعالب تمكر بغوارديولا ..هزيمة مهينة لمانشستر سيتي بخماسيّة تاريخيّة

خماسيّة تاريخيّة لليستر في ميدان مانشستر سيتي (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

مُني مانشستر سيتي  أبرز المرشّحين للمنافسة على لقب البريميرليغ بخسارة تاريخيّة على ملعبه أمام ليستر سيتي، كتيبة بيب غوارديولا تلقّت الهزيمة بنتيجة خمسة أهداف لاثنين، في لقاء جمع الفريقين على ملعب الاتّحاد، ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز، وكان نجم اللقاء دون منازع المهاجم الإنجليزي جيمي فاردي، والذي تألّق بشكل لافت محرزًا الهاتريك في شباك السيتيزينس.

لم يفرّط الفريقان في أيّ نقطة بالبريميرليغ، مانشستر سيتي خاض مباراة واحدة فقط ضدّ وولفرهامبتون وأنهاها لصالحه، بينما لعب الثعالب مباراتين، وانتصروا بهما على ويست بروميتش ألبيون وبيرنلي، لذا حملت هذه المواجهة على ملعب الاتحاد في مانشستر صفة القمّة، والتي تجمع بين ثاني الترتيب وخامسه ضمن الجدول الختامي للموسم الماضي.

تلقّى غوارديولا أقسى هزيمة في تاريخه التدريبي، هي المرّة الأولى التي يستقبل فيها أهداف بعد 686 مباراة تحت قيادته مع جميع الفرق.

أغلب الترشيحات صبّت حول قدرة مانشستر سيتي على حسم المواجهة، كتيبة المدرّب غوارديولا لم تُهزم في ميدانها منذ زمن، واكتسحت خصومها واحدًا تلو الآخر، كلّ من يأتي إلى ملعب الاتّحاد يخرج وهو يجرّ أذلال الخيبة، وفي كثير من الأحيان مثقلًا بجراح هزيمة تاريخيّة، لكنّ إصرار ليستر سيتي ومدرّبه براندون رودجرز قد يعرقل مساعي السيتيزينس، فصفة المكر تليق بالثعالب، وتحقيق الانتصار في عقر دار مانشستر سيتي سيكون مثاليًّا للغاية، لأنّه حينها سيحقق الفريق الفوز في أوّل ثلاث مباريات بالبريميرليغ، للمرّة الأولى في تاريخه.

بداية المباراة كانت رائعة لأصحاب الأرض، رياض محرز يصوّب بقدمه اليمنى كرة أكثر من جميلة، هزّت شباك الحارس الدانماركي كاسبر شمايكل، كان ذلك في الدقيقة الثالثة، دقائق قليلة بعد ذلك ويسدّد رودريغو هيرنانديز كرة قويّة علت العارضة، تلاه رحيم ستيرلينغ بكرة خطرة تصدّى لها الحارس الدانماركي، وأقلقت تحرّكات دي بروين دفاعات ليستر، فمنح البلجيكي زميله فيرناندينيو كرة فرّط بها اللاعب البرازيلي لصالح الحارس شمايلك.

اقرأ/ي أيضًا:  بداية مثاليّة لغوارديولا في البريميرليغ.. مانشستر سيتي يروّض الذئاب بثلاثيّة

هكذا بدت أكثر مراحل الشوط الأوّل، هجمات خطرة للسيتيزينس، ودفاع من ليستر سيتي الذي كشّر عن أنيابه في وقت متأخّر، ففي الدقيقة 37 سنحت للثعالب ركلة جزاء، من احتكاك ارتكبه كايل ووكر ضد جيمي فاردي، الأخير نفّذ الركلة بنجاح في مرمى الحارس البرازيلي إيدرسون، لينتهي الشوط الأوّل بالتعادل1-1.

انتظر الجميع ردّة فعل غوارديولا في الشوط الثاني، الأفضليّة كانت واضحة لفريقه في الشوط الأوّل، وعليه أن يعيد الأمور إلى نصابها بهدف التقدّم، لكنّ ليستر اقتنص هدف التعديل، حينما تلقّى جيمي فاردي كرة عرضيّة داخل منطقة الجزاء، وأودعها بكعب قدمه داخل الشباك، هدفٌ أربك الحسابات، وأغضب السيتيزينس كثيرًا، لدرجة فقدوا فيها السيطرة على اللقاء.

وكاد هارفي بارنيس أن يضيف الهدف الثالث من تسديدة قويّة أبطل مفعولها الحارس البرازيلي، الأخير كان عليه مواجهة فاردي مرّة أخرى، حينما منح حكم اللقاء الضيوف ركلة جزاء، نفّذها فاردي بنجاح مدوّنًا الهاتريك، ليتساوى مع مهاجم إيفرتون كالفيرت ليوين في صدارة هدّافي البريميرليغ برصيد خمسة أهداف.

وكاد البديل ليام ديلاب أن يسجّل هدف تقليص الفارق للسيتيزينس، لكنّ كرته الرأسيّة ردّتها العارضة، قبل أن يطلق ماديسون لاعب ليستر قذيفة لا تُرد، حينما صوّب كرة جميلة من خارج منطقة الجزاء، سكنت شباك إيدرسون، ولم يمنح هدف تقليص الفارق لأصحاب الأرض عبر الوافد الجديد ناثان آكي أي جديد، لأن ليستر سنحت له ركلة جزاء ثالثة، سجّلها بنجاح تيليمانس قبل نهاية المباراة بدقيقتين، ليصبح ليستر أوّل فريق في تاريخ البريميرليغ يسجّل ثلاث ركلات جزاء في مباراة واحدة، ويتلقّى غوارديولا أقسى هزيمة في تاريخه التدريبي مع جميع الفرق التي قادها، درّب في 686 مباراة، ولم تهتزّ شباكه خمس مرّات في مباراة واحدة سوى الآن.

وفي بقيّة نتائج المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز، اقتنص ليدز يونايتد فوزًا صعبًا في الدقائق الأخيرة على حساب شيفيلد يونايتد بهدف وحيد، وفرّط توتنهام بتقدّمه على نيوكاسل يونايتد بهدف، الماكبايز سجّلوا هدف التعديل في الوقت بدل الضائع، وسبق أن تخطّى مانشستر يونايتد السبت فريق برايتون 3-2، وتعادل تشيلسي مع ويست بروميتش ألبيون 3-3، وتفوّق إيفرتون على كريستال بالاس 2-1، وهُزم بيرنلي أمام ساوثهامتبون 1-0، وتُلعب الإثنين قمّة مباريات الجولة، حينما يستضيف ليفربول نادي آرسنال، فيما يلعب فولهام مع أستون فيلا.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الحظّ وحده يقود اليونايتد للفوز.. وتشيلسي ينجو من الهزيمة في البريميرليغ

الحارس والنقص العددي يطعنان لامبارد .. ليفربول يهزم تشيلسي بثنائيّة سنغاليّة