التلفزيون العربي: إيقاف البث على

التلفزيون العربي: إيقاف البث على "OSN" و "Etisalat" تكميم للأفواه وانتهاك خطير

ترددات قناة التلفزيون العربي (موقع القناة)

قالت إدارة التلفزيون العربي، في بيان أصدرته أمس، إن شركة OSN: Orbit-Showtime Network وشركة Etisalat / e-vision، خالفتا عقودًا موقعة مع التلفزيون العربي، حين أوقفتا بث القناة على منصاتها. وأضاف بيان التلفزيون العربي أن الإيقاف تم دون "أسباب موجبة".

"OSN" و "Etisalat " توقفان بث التلفزيون العربي في مخالفة لعقود بين الطرفين وكتكريس لتكميم الأفواه والصوت الواحد

اقرأ/ي أيضًا: التلفزيون العربي: من أجل إعلام يحترم المشاهد

واعتبرت القناة ما حصل "مسًا خطيرًا من فضاء الحريات العامة"، مضيفة أنه "لا يمكن النظر إليه إلا في إطار الحملة الممنهجة لتكميم الأفواه، ومصادرة حرية التعبير، وحصرها في إطار رأي واحد، لا يحتمل المشاركة، فضلًا عن المساءلة".

وتابعت القناة في بيانها، "إن ما أقدمت عليه هاتان الشركتان، هو تسييس لعلاقات تجارية، عبر إخضاع التزاماتها العقدية لقرارات سياسية لحكومة الإمارات وعلاقاتها، وهو ما يمثل انتهاكًا صارخًا للقوانين والأعراف التجارية والإعلامية الدوليتين".

وأعلن التلفزيون العربي، عن ملاحقته للشركتين قانونيًّا، وأنه سيطالب بالتعويض المستحق عن الضرر الحاصل، و"الذي يمس أولاً وأخيرًا حرية المشاهد في الاطلاع والمعرفة"، كما جاء في نص البيان.

اقرأ/ي أيضًا: أبوظبي على لسان سفيرها في موسكو: حرية الصحافة والتعبير ليست لنا

وأوضح بيان التلفزيون العربي توجههم نحو "التواصل مع كل المنظمات الإعلامية الحرة في العالم للتحذير من السكوت على هذه الانتهاكات"، داعيًا "كل المؤسسات الإعلامية، والصحافيين الأحرار، للوقوف ضد هذه الممارسات التي تخاف الكلمة فترهبها من دون أي وازع قانوني أو أخلاقي".

ووعدت إدارة العربي مشاهديها بأنها "ستبقى بمستوى المسؤولية والأمانة الملقاة عليها، ولن تتوانى عن  الاستمرار في عملها  بأرفع مستوى مهني، وستبقى منصة للإعلام الحر".

يذكر أن التلفزيون العربي انطلق في كانون الثاني/ يناير 2015 إثر اندلاع الانتفاضات العربية في سعي لمواكبتها وإفراد مساحات غير تقليدية للشباب العربي والمتابع المتصل بجديد التطور التكنولوجي والأدوات غير التقليدية في متابعة الحدث السياسي والاجتماعي والاقتصادي والثقافي. وامتاز بتنوع مساحات اهتمامه والجدة التقنية والفنية في عمله.

 

اقرأ/ي أيضًا:

آية حجازي على التلفزيون العربي: "الحلم موجود، بس إزاي؟"

حوارات البرادعي.. إعلام السيسي يهيج مرة أخرى