التفشّي

التفشّي "المجتمعي" لفيروس كورونا.. ما هو وهل يمكن السيطرة عليه؟

يصعب السيطرة على الوباء عند انتقاله إلى المستوى المجتمعي (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة

 

الانتشار المجتمعي للفيروس (Community Spread) يعني انتقال العدوى بين أعداد كبيرة من أفراد المجتمع القاطنين في منطقة ما، ومن بينهم أشخاص مصابون بالعدوى دون أن يعرفوا من أين أصيبوا بالعدوى وكيف انتقلت إليهم.

الفيروسات التاجية مثل فيروس كورونا الجديد ينتقل من شخص إلى آخر، لكن سهولة انتقاله بين الأفراد تختلف بحسب ظروف مختلفة. بعض الفيروسات شديدة العدوى، مثل فيروس الحصبة (measles)، وبعضها لا يصل إلى هذا المستوى من القدرة على نقل العدوى. وهنالك عامل مهم في عملية تفشي العدوى، تتعلق باستدامة العدوى، وما إذا كانت تنتشر بشكل متواصل دون توقف في المجتمع.

ويبدو أن فيروس كورونا الجديد، المسؤول عن التسبب بمرض كوفيد-19، ينتشر بين الناس بسهولة واستدامة في بعض المناطق الجغرافية التي يتفشى فيها الفيروس.

الانتشار المجتمعي للفيروس (community spread) يختلف عن الإصابة بالعدوى عبر السفر إلى منطقة موبوءة بالفيروس، هي تكون الإصابة بالمرض نتيجة مباشرة للتواجد في مكان يتفشى فيه المرض أو العودة من ذلك المكان بعد التواصل مع الأفراد فيه أو انتقال العدوى إلى الشخص عبر ملامسة أسطح يتواجد عليها الفيروس بحالة نشطة. كما يختلف عن حالة العدوى بسبب "التواصل القريب" مع شخص مصاب بالفيروس ويمكن تحديده (عبر معرفة أنه عائد من السفر من دولة يتفشى فيها المرض بشكل مجتمعي).

وهكذا فإن العدوى بفيروس كورونا الجديد تتوزع على 3 أصناف:

  • الأشخاص الذين أصيبوا بالعدوى أثناء سفرهم إلى دول يتفشى فيها المرض
  • الأشخاص الذين تواصل معهم الشخص الذي عاد من دولة يتفشى فيها المرض
  • المجتمع الذي يعيش فيه هؤلاء الأشخاص، حيث تبدأ العدوى بالانتشار دون معرفة المصدر الأساسي لها.

ومن الدول التي انتشر بها المرض بشكل مجتمعي مستدام الآن هي الصين، وإيران، وإيطاليا ومعظم الدول الأوروبية، بما في ذلك المملكة المتحدة، وكوريا الجنوبية، وبعض الولايات الأمريكية.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

بدء أول تجربة على البشر للقاح ضد فيروس كورونا

أحد أعراض مرض فيروس كورونا هو ضيق النفس.. ماذا يعني ذلك؟

إنفوغراف: ماذا تفعل لو شككت بالإصابة بعدوى فيروس كورونا؟ 

منظمة الصحة العالمية: فيروس كورونا الجديد قد ينتقل عبر الهواء

ارتفاع الحرارة من أعراض الإصابة بكورونا.. فكيف يجب قياسها؟