التعاون بين أمازون وBMW.. خطوة ذكية لتعزيز تجربة القيادة

التعاون بين أمازون وBMW.. خطوة ذكية لتعزيز تجربة القيادة

استعانة "بي إم دبليو" بنظام أليكسا، بمثابة خطوة مهمة نحو تكنولوجيا القيادة الذاتية (BMW)

ألترا صوت - فريق التحرير

فيما تعتبر خطوة أولى نحو نُظم الذكاء الاصطناعي والقيادة الذكية للسيارات، أعلنت شركة "بي إم دبليو" الألمانية للسيارات، أنها ستستعين بنظام "أليكسا" من أمازون، لدعم عملية قيادة سياراتها الحديثة. المزيد من التفاصيل، تجدونها في السطور التالية، نقلًا بتصرف عن موقع "Techcrunch".


ستبدأ شركة "بي إم دبليو" قريبًا طرح نظام دعم لسائقي سياراتها الحديثة، بالتعاون مع نظام أليكسا الصوتي من أمازون. وهذا ليس بخبر مفاجئ على "بي إم دبليو"، ولاسيما أنها تحدثت كثيرًا عن خططها لدمج نظام أليكسا في سياراتها، وربما في وقت لاحق دمج خيارات أخرى لأنظمة الدعم الصوتي، مثل كورتانا (Cortana)، ومساعد جوجل (Google Assistant) في سياراتها الحديثة.

ستبدأ شركة "بي إم دبليو" قريبًا طرح نظام دعم لسائقي سياراتها الحديثة، بالتعاون مع نظام أليكسا الصوتي من أمازون

ووفقًا لديتير ماي، نائب الرئيس لشؤون المنتجات الرقمية في شركة "بي إم دبليو"، فإن الشركة كانت مقتنعة منذ فترة طويلة بأهمية وجود أنظمة دعم صوتي متطورة في السيارات، بمعنى أن تكون هنالك أنظمة متطورة حقًا، تتجاوز مجرد القيام ببعض المهام عبر الصوت، بحيث توفر تجربة متكاملة وسلسة للسائق منسجمة مع بقية التفاصيل التقنية في السيارة. وهذا ما ترغب "بي إم دبليو" بالقيام به تحديدًا، ويبدو أنها قد قامت بالأمر بالشكل الصحيح.

اقرأ/ي أيضًا: في العام 2020.. تكلم مع سيارتك

وما كان مفاجئًا حقًا في هذا الجانب هو أن شركة "بي إم دبليو" لم تكتف بتطوير الأوامر الشفوية الصوتية في السيارة كما كان متوقعًا، بل قامت بالتعاون بشكل مباشر مع فريق أليكسا التابع لشركة أمازون، وذلك من أجل محاولة دمج الاستجابات المرئية كذلك من أليكسا. فعبر استخدام شاشة عرض شبيهة بالجهاز اللوحي على سيارات "بي إم دبليو" الحديثة، ستجد أن هذه الخدمة لا تقرأ الإجابة وحسب، ولكن تقدم إضافة إلى ذلك بعض الحقائق أو الأشكال البيانية لو تطلب الأمر. وهذا يعني أن نظام أليكسا في سيارات "بي إم دبليو" أكثر من مجرد أداء بعض الأوامر الصوتية البسيطة.

وفي عرض تجريبي على سيارة "بي إم دبليو" إكس 5، موديل 2015، تم فيها دمج نظام أليكسا، رأينا كيفية استجابة السيارة عبر الشاشة لطلب عرض معلومات عن الجو، أو الاستجابة لأسئلة عبر عرض معلومات تم تحصيلها من مادة على ويكيبيديا.

الملفت في الأمر أن فريق "بي إم دبليو" رغبوا في أن تكون هذه الإجابات التفاعلية معتمدة على نفس التصميم المستخدم في المنتجات الأخرى للشركة داخل السيارة. فلو طلبت معلومات عن الجو من أليكسا، فإن عرض المعلومات سيكون مشابهاً لما يتم عرضه عبر نظام "Connected Drive" الخاص بشركة "بي إم دبليو". الفرق الوحيد هو أنك سترى اسم "Alexa" على أعلى الشاشة من اليسار.

تسعى "بي إم دبليو" لتطوير نظام ذكي متكامل وعميق بالاستفادة من مزايا نظام أليكسا
تسعى "بي إم دبليو" لتطوير نظام ذكي متكامل وعميق بالاستفادة من مزايا نظام أليكسا

وقد أكدت شركة "بي إم دبليو" أنها ستحرص على التحكم بالبيانات لضمان خصوصية السائقين، وهذا ما دفعها لإضافة "بروكسي" خاص بها لنظام أليكسا على سياراتها، ما يعني أن سرعة استجابة نظام أليكسا لن يكون بالسرعة نفسها المعهودة من النظام الخاص بشركة أمازون، علمًا أن الفريق في الشركتين يتعاونان من أجل الحد من التأخير الحاصل في الاستجابة، وهو تأخير يكاد لا يلاحظ في واقع الأمر.

وقد أكد فريق "بي إم دبليو" أن الشركة تسعى لتطوير نظام متكامل عميق، وهذا يتطلب الاستفادة من التفاصيل التقنية الموجودة أصلًا في السيارة، مثل إمكانية استخدام بطاقة "SIM" مدمجة خاصة بالسائق، إضافة إلى المزايا الكبيرة التي يوفرها استخدام نظام أليكسا، وهو نظام ذكي جدًا فيه العديد من المهارات، والتي، على أية حال، لن تكون جميعها ذات أهمية للسائق، بل قد يكون بعضها مشتتًا له، وقد حرص فريق التطوير في "بي إم دبليو" على استخدام ما هو مهم فقط لتجربة السائق وركاب السيارة.

أكدت "بي إم دبليو" أنها تسعى لتطوير نظام ذكي متكامل وعميق، بالاستفادة من التفاصيل التقنية في سياراتها إضافة لمزايا نظام أليكسا

ويتطلع فريق "بي إم دبليو" حاليًا إلى معرفة أنماط استخدام نظام أليكسا بين السائقين في المستقبل القريب، لتحليل هذه الاستخدامات والاستفادة من البيانات في إجراء المزيد من التطويرات، وربما دمج أنظمة أخرى، مثل نظام كورتانا، بحيث يستفيد السائقين من نظامين مختلفين في السيارات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هل سيصبح الهاتف الذكي مفتاح سيارتك الحديثة قريبًا؟

​5 معلومات فريدة عن سيارة "BMW i3" الكهربائية

مستقبل السيارات ذاتية القيادة.. كم سنخسر من الأرواح قبل إنقاذ البشرية؟!

المستقبل هنا والآن.. "BMW" تستثمر 300 مليون دولار في السيارات الكهربائية