التحوّل الكهربائي في ألمانيا.. فولكسفاغن تحذّر من خسارة 30 ألف وظيفة

التحوّل الكهربائي في ألمانيا.. فولكسفاغن تحذّر من خسارة 30 ألف وظيفة

تحول فولكسفاغن إلى السيارات الكهربائية قد يعني نهاية آلاف الوظائف (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

كشفت وكالة رويترز للأنباء أن الرئيس التنفيذي لشركة فولكسفاغن الألمانية، هيربرت دايس، قد أخبر أعضاء مجلس رقابي في الشركة في أيلول/سبتمبر الماضي إن الشركة قد تتخلى عن أكثر من 30،000 وظيفة في حال قررت التحوّل التدريجي البطيء إلى تصنيع المركبات التي تعمل على الطاقة الكهربائية، وذلك بحسب ما نقلت مصادر مطلعة على المسألة.

كشفت وكالة رويترز للأنباء أن الرئيس التنفيذي لشركة فولكسفاغن الألمانية، هيربرت دايس، قد أخبر أعضاء مجلس رقابي في الشركة في أيلول/سبتمبر الماضي إن الشركة قد تتخلى عن أكثر من 30،000 وظيفة

كما قال هيربرت دايس إن دخول منافسين جدد في السوق الألمانية، مثل شركة تيسلا الأمريكية، قد دفع الشركة إلى التفكير بالإسراع بتنفيذ خططها المتعلقة بالتحوّل الكهربائي. فمن المتوقع أن يصل إنتاج شركة تيسلا من السيارات الكهربائية في ألمانيا إلى 500،000 مركبة سنويًا، بفضل مصنعها الضخم الذي سيشغّل حوالي 12،000 موظفًا. في المقابل، فإن فولكسفاغن تنتج في مصنعها في وولفسبيرغ قرابة 700،000 مركبة، لكنها توظّف زهاء 25،000 موظف.

هذا الواقع قد فرض على فولكسفاغن التفكير بحلول مبتكرة لتسريع عملية الانتقال الكهربائي والتحوّل إلى تصنيع المركبات الكهربائية، إلا أنّه لا يتوفر حتى الآن حسابات دقيقة لعدد الوظائف التي سيتم التخلي عنها في هذه العملية.

من جهتها صرحت شركة فولكسفاغن عبر متحدث رسمي باسمها، بأنه "ما من شكّ بأن على الشركة مواجهة سؤال التنافسيّة في مصنعنا في وولفسبيرغ بالنظر إلى المتغيرات الجديدة بالسوق"، ملمحًا إلى دخول شركة تيسلا بقوّة في السوق الألمانية، إضافة إلى توسّع حضور المركبات الكهربائية من الشركات الصينية.

وقال مايكل مانسك، المتحدث باسم فولكسفاغن: "تفرض تيسلا معايير جديدة للإنتاجية والوفرة في مصنعها في غرونهايد [قرب برلين]"، وهو المصنع الذي من المفترض أن يبدأ نشاطه مطلع الشهر المقبل، بسعة 5،000 إلى 10،000 مركبة أسبوعيًا، وهو ضعف ما تستطيع فولكسفاغن إنتاجه حاليًا من المركبات الكهربائية أسبوعيًا.

يذكر أن السيارات الكهربائية تتطلب في تصنيعها أجزاء أقل من السيارات التقليدية التي تعتمد على الوقود التقليدي، وهذا يعني أن عملية إنتاجها تتطلب عددًا أقل من العمّال والموظفين. ومن المتوقع أن ينجم عن تنفيذ خطط التحوّل الكهربائي في ألمانيا خسارة حوالي 100،000 وظيفة في القطاع بحلول العام 2025.

ويعدّ مصنع فولكسفاغن في وولفسبيرغ، مصنع السيارات الأكبر عالميًا، حيث يعمل فيه أكثر من 50،000 موظف، ولا يجري فيه حاليًا تصنيع المركبات الكهربائية. إلا أن الشركة قد أعلنت مؤخرًا عن خطط لإنتاج سيارة سيدان كهربائية في المصنع ابتداءً من العام 2026، ضمن خطة أطلقت عليها اسم "مشروع الثالوث" (Project Trinity).