التحرّش الجنسي في جوجل.. فصل صغار الموظفين والتستّر على كبارهم!

التحرّش الجنسي في جوجل.. فصل صغار الموظفين والتستّر على كبارهم!

تستّرت جوجل على أندي روبن بعد اتهامه بالتحرش (The Verge)

الترا صوت- فريق التحرير

أفصح الرئيس التنفيذي لشركة جوجل سوندار بيتشاي، ونائبة الرئيس لشؤون الموظفين إيلين نوتون، عن أن شركة جوجل قد فصلت 48 موظفًا خلال العامين الماضيين وذلك على خلفية اتهامات وجهت لهم تتعلق بالتحرش الجنسي في جوجل. وقد تم الكشف عن هذه المعلومات في بريد إلكتروني داخلي بتوقيع بيتشاي ونوتون تم توجيهه إلى موظفي شركة جوجل في محاولة للتأكيد على موقف الشركة من التحرش الجنسي في جوجل ومناهضته، بعد تقرير في نيويورك تايمز عن تلقي أحد كبار المدراء في جوجل مكافأة بملايين الدولارات بعد مغادرته الشركة على الرغم من ملاحقته باتهامات تتعلق بالتحرش الجنسي في جوجل.

اتهمت إحدى الموظفات في جوجل رئيسها المباشربإرغامها على ممارسة الجنس الفموي في فندق عام 2013

لكن رسالة البريد الإلكتروني التي أرسلتها إدارة الشركة العليا أكدت على أنّ أيًا من هؤلاء الموظفين لم يتلقوا مكافآت نهاية الخدمة، في إشارة إلى أنّ الحديث عن إساءة تصرفهم داخل الشركة لم تكن مجرد اتهامات.

وكانت إحدى الموظفات في شركة جوجل قد اتهمت أندي روبين، الرئيس التنفيذي في أندرويد، بأنه أرغمها على ممارسة الجنس الفموي معها في فندق عام 2013، وذلك حسب تقرير لصحيفة نيويورك تايمز حول التحرش الجنسي في جوجل. ووفق التحقيقات التي أجرتها شركة جوجل، فإن اتهامات الموظفة كانت صحيحة، وطلبت الشركة من أندري روبين الاستقالة، رغم أنه كان بوسعها أن تفصله من الشركة دون تعويضات. لكن الصحيفة كشفت عن أن جوجل قد دفعت لأندي روبين 90 مليون دولار أمريكي كمكافأة نهاية خدمة، دون الإفصاح عن ذلك، كما أشارت الصحيفة إلى وجود أشخاص مطلعين على القضية ولديهم تفاصيل عن هذه الحادثة وغيرها من حوادث التحرش في جوجل. 

اقرأ/ي أيضًا: إغلاق "جوجل بلس" بعد قرصنة حسابات نصف مليون مستخدم!

 تحدث محامي أندري روبين، سام سينغار، مع وكالة بلومبيرغ وأكد أن روبين كان قد غادر الشركة بمحض إرادته، وأنه لم يتلق أي تنبيه أو إخطار بأنه متهم بإساءة التصرف والتحرش الجنسي في جوجل أو في مكان آخر. وأضاف المحامي بأن أي علاقة جنسية لأندي روبين أثناء عمله مع شركة جوجل كانت علاقات بالتراضي، وأنه لم يكن على علاقة جنسية بأي شخص من الموظفين المباشرين لديه، وأنه خاض في علاقة جنسية بالتراضي عام 2012، لكنه يزعم بأنه لم يكن في الشركة آنذاك أي قوانين أو سياسات تمنع وجود علاقات بين موظفي الشركة.

وكانت شركة جوجل قد حدثت على سياساتها الداخلية ومدونة السلوك فيها خاصة فيما يتعلق بالعلاقات العاطفية والتحرش الجنسي في جوجل، والتي كان من ضمنها ضرورة أن يفصح نواب الرئيس وكبار المسؤولين في الشركة عن أية علاقات تربطهم مع زملاء في العمل، بغض النظر عن التراتبية بينهم أو وجود تعارض للمصالح، وذلك حسب البريد الإلكتروني الذي كتبه بيشاي ونوتون.

قد تكشف  قضية أندي روبين  للرأي العام بعد أن كتبت عنها وكالة بلومبيرغ وغيرها من وسائل الإعلام في نهاية العام 2017، مما اضطره إلى أخذ إجازة غير مدفوعة من شركته الناشئة "إسنشال برودكتس" (Essential Products).

لكن صحيفة نيويورك تايمز قدمت تفاصيل جديدة عن قضية أندي روبين في تقرير عن التحرش الجنسي في جوجل نشر في الأمس، كما كشفت الصحيفة عن حوادث أخرى بين تنفيذيين كبار في جوجل وموظفين في الشركة، قامت الشركة في إثرها على حماية بعض هؤلاء، أو قامت في حالات أخرى بتقديم مكافآت كبيرة لهم بعد مغادرتهم الشركة.

وترى صحيفة نيويورك تايمز أن شركة جوجل تتحمل جزءًا من المسؤولية عن وجود هذه السلوكيات داخل الشركة وبين كبار موظفيها، حيث أشار أحد الموظفين في التقرير إلى أن ثقافة الشركة تتيح لكبار التنفيذيين فيها القيام بمثل هذه التصرفات وهم في مأمن من الحساب، ما يجعل من الصعب على الضحايا الإبلاغ عن الإساءات التي يتعرضون أو يتعرضن لها داخل الشركة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

16 حقيقة تفسّر مكانة جوجل كأعظم شركة تكنولوجيا في العالم

ما هي تقنية جوجل "دوبلكس"؟.. 5 أجوبة كاملة