البيراميدز وتركي آل الشيخ.. غطرسة تستفز الجماهير المصرية

البيراميدز وتركي آل الشيخ.. غطرسة تستفز الجماهير المصرية

تستهجن الجماهير المصرية غطرسة وشعبوية تركي آل الشيخ (مواقع التواصل الاجتماعي)

في أيار/مايو الماضي، أعلن تركي آل الشيخ، مستشار الديوان الملكي السعودي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعودية، استقالته من منصب الرئاسة الشرفية للنادي الأهلي المصري، بعد أشهر من توليه المنصب الذي منحه إياه رئيس النادي المنتخب حديثًا آنذاك، محمود الخطيب. 

رغم زعمه المتكرر حبه وانتماءه للنادي الأهلي المصري، إلا أن آل الشيخ سارع بتأسيس نادي بيراميدز لينافس في الدوري المصري

استقالة آل الشيخ من المنصب، كان بسبب ما أسماه بـ"الفساد المالي" داخل النادي، وضياع مبالغ مالية، وبسبب "خداع" إداريي النادي له، كما قال. تلقت جماهير النادي الأهلي بيان الاستقالة بشعور مختلط، ما بين الفرحة بقطع العلاقة مع آل الشيخ صاحب التصريحات المستفزة، والغضب مما جاء في بيانه ومن أسلوبه. 

اقرأ/ي أيضًا: بيان تركي آل الشيخ.. أبو تريكة يصلح ما أفسده "بيبو"

ورغم أن آل الشيخ لطالما زعم حبه وانتماءه للنادي الأهلي، إلا أنه الأوساط الرياضية قد توقفت قبل نحو شهر تقريبًا عند خبر إعلان محمود الأسيوطي، رئيس النادي الأسيطوي الذي تأسس عام 2008، عن بيعه النادي لجهة لم يذكرها.

سرت الشائعات التي تبين لاحقًا أنها حقيقية، أن الشاري هو آل الشيخ نفسه. وبالفعل، أصبح الأمر علنيًا، وتحول اسم النادي إلى "بيراميدز"، وبالموازاة أطلق آل الشيخ قناة "بيراميدز" الفضائية، وأتى فيها بأغلب نجوم الإعلام الرياضي في مصر.

تعاقد بيراميدز مع مدرب الأهلي السابق، حسام البدري، لرئاسة النادي، وهو الذي تجمعه علاقة قوية بتركي آل الشيخ. كذلك ضم النادي إلى صفوفه عددًا من نجوم الكرة المصرية. وكان لافتًا الحملات الإعلانية والتسويقية للنادي، والتي صاحبها الكثير من الشعبوية، ومن إفراد مساحات كثير من صفحات الصحف والجرائد للحديث عن النادي، في حملة تزلف واضحة لتركي آل الشيخ.

شعار نادي بيراميدز المملوك لتركي آل الشيخ
شعار نادي بيراميدز المملوك لتركي آل الشيخ

في الوقت نفسه، كانت قناة بيراميدز تنفق أموالًا طائلة لجلب نجوم عالميين في كرة القدم لتحليل مباريات النادي في الدوري المصري، بدءًا من نجمي الكرة الإنجليزية جون تيري وجيرمي جيناس في المرحلة الأولى بالدوري لتحليل مباراة بيراميدز وإنبي. ثم روبرتو كارلوس في المباراة الثانية ضد فريق الإنتاج الحربي، وصولًا إلى أسطورة برشلونة رونالدينيو الذي قام بتحليل مباراة بيراميدز ضد طلائع الجيش.

سرت أحاديث في الأوساط الإعلامية عن تلقي النجوم المذكورين في الأعلى مبالغ طائلة لتحليل مباريات بيراميدز، وهو أمر لم يعجب الكثير من الجمهور المصري، والذي اعتبر أن هذا الإسراف لا مبرر له، في وقت تعاني فيه الكرة المصرية من مشاكل في التجهيزات وفي المنشآت، فيما ترزح الكثير من الفرق تحت أزمات مالية.

كذلك استغرب متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي، الاستعانة بنجوم عالميين لتحليل مباريات دوري محلي لا يعرفون عنه شيئًا، خاصة أيضًا أن مستوى مبارياته منخفضة لعدة أزمات لحقت بالكرة المصرية منذ 2011.

في السياق نفسه، انتشر فيه مقطع فيديو لرونالدينيو وهو يقوم بمحاولة نطق أسماء لاعبي بيراميدز بطلب من المذيع ومعلق الكرة المصري مدحت الشلبي. وقد انقسمت الآراء حول هذه اللقطة، ففي حين أحب البعض عفوية رونالدينيو وظرفه، شجب كثيرون الأمر ورأوا فيه ابتذالًا وخفةً وتهريجًا، وأنه من غير اللائق تحويل رونالدينيو لمادة ضحك وسخرية. 

الحملات الترويجية لوصول النجوم إلى مصر للتحليل، وأخذ تصريحات منهم حول بيراميدز ولاعبيه، وكذلك قيام بعض الإعلاميين بإظهار الأمور وكأنها إنجازات رياضية وسياحية؛ أثارت هذه الأمور استياء المتابعين الذين يعرفون جيدًا واقع الكرة المصرية، وتخبط الاتحاد المصري لكرة القدم، وقراراته العشوائية والارتجالية، والتي ظهرت بعض إرهاصاتها في مونديال روسيا الأخير.

فاز بيراميدز في مباراته الأولى، ومع ذلك فقد أعلنت الإدارة فسخ عقد المدرب البرازيلي ألبرتو فالنتينو، بحجة أن "أسلوبه لم يناسب متطلبات النادي"، وهو أمر مستغرب بشدة، ولا يمكن الحكم من خلال عدد قليل من المباريات. لذا فقد اعتبر كثيرون أن آل الشيخ أقال فالنتينو لأسباب شخصية، كونه تمسك بالمهاجم ريبامار الذي أراد آل الشيخ بيعه لأحد الأندية السعودية. ثم قام النادي بالتعاقد مع المدرب الأرجنتيني الشهير ريكاردو لافولبي، الأمر الذي كلف بيراميدز مبلغًا كبيرًا، وعكس كذلك العشوائية التي تدار بها الأمور.

لا يبدو أن الجماهير المصرية الفخورة بأنديتها وبعراقة دوريها، قادرة على هضم غطرسة وشعبوية تركي آل الشيخ

يعتقد تركي الشيخ ومن خلفه رعاة ومسيرو النادي، أنهم بالأموال وبالحملات الترويجية، وباستغلال أبواقه من محللين وإعلاميين رياضيين وغير رياضيين؛ قادرون على خلق حالة في الكرة المصرية، بيد أن الجمهور المصري الفخور بأنديته وبعراقة دوريه، لا يبدو أنه قادر على هضم غطرسة وشعبوية آل الشيخ.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عبث تركي آل الشيخ.. تصريح اليويفا يحجمه و"بهدلة" عبر السوشال ميديا

تركي آل الشيخ.. بلطجي ابن سلمان في الشارع المصري