الاحتلال يصعّد غاراته على غزّة وإضراب شامل يعمّ الضفة والداخل الفلسطيني

الاحتلال يصعّد غاراته على غزّة وإضراب شامل يعمّ الضفة والداخل الفلسطيني

كثفت إسرائيلي غاراتها على المدنيين في قطاع غزّة (Getty)

ألتراصوت- فريق التحرير

 

ارتفعت حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 212 شهيدًا و1300 جريح، وفق آخر تحديث نشرته وزارة الصحة الساعة التاسعة من مساء الإثنين، في ثامن أيام العدوان.

61 طفلاً و36 سيدة بين الشهداء، و400 طفل بين الجرحى

وأوضحت وزارة الصحة، أن من بين الشهداء 61 طفلاً و36 سيدة و16 مسنًا، إضافة إلى 400 طفل و270 سيدة بين الجرحى. كما أفادت بأن 50 إصابة شديدة الخطورة في مستشفيات قطاع غزة، و340 إصابة إصابة بين خطيرة ومتوسطة، إضافة إلى 400 إصابة بشظايا في أنحاء الجسد، و105 إصابات في الرأس.

وأضافت الوزارة في إيجازها المسائي، أنه تم نقل 3 مصابين للعلاج في المستشفيات المصرية، داعية إلى تكثيف الجهود لإنقاذ حياة جرحى العدوان. 

وفي وقت سابق، أكدت وزارة الصحة أن جثامين شهداء وصلت لمجمع الشفاء الطبي في غزة، الأسبوع الماضي، وبعد معاينة الطب الشرعي تبين أن سبب الوفاة المباشر هو الاختناق، مضيفة أن أعراضًا ظاهرية تشير لاحتمالية تعرضهم لاستنشاق غازات سامة. وأشارت إلى أنها أخذت العينات اللازمة لاستكمال الفحوصات ذات العلاقة.

تصعيد غير مسبوق في اليوم التاسع للعدوان

وقال جبش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء إن 62 مقاتلة حربية شاركت الليلة الماضية في تنفيذ غارات مكثفة على قطاع غزة بلغ عددها 65 هجومًا، خلال 30 دقيقة، استخدمت خلالها 110 صواريخ. وفي حين تدعي إسرائيل أنها استهدفت في غاراتها مواقع لحماس، فإن مصادر حقوقية داخل القطاع أكدت بأن الهجمات طالت أهدافًا مدنية، خاصة أنها وقعت في أحياء مكتظة بالسكان، ومعظم ضحاياها من المدنيين، بما في ذلك الأطفال والنساء.

 

 

 

 

 

يأتي ذلك في سياق ما يبدو أنه خطة واسعة للاحتلال الإسرائيلي لمهاجمة أهداف في حي الرمال غرب مدينة غزة، بحسب تصريحات صحفية أدلى بها المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، هيدي زيلبرمان، جاء فيها بحسب ما نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت، أن الجيش الإسرائيلي عازم على تدمير أهداف عسكرية تابعة لحركة حماس في حي الرمال، والذي يعدّ من المناطق الإستراتيجية للحركة بحسب وصف زيلبرمان.

وتجدّدت الهجمات الإسرائيلية المكثفة على المنطقة وغيرها في قطاع غزّة في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، حيث شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية هجمات طالت أهدافًا في منطقة "الكتيبة" غرب مدينة غزة، وذلك عبر أكثر من 50 غارة في غضون 10 دقائق فقط، في تصعيد غير مسبوق منذ بدء العدوان.

أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزّة أكثر من 90 صاروخًا باتجاه المستوطنات خلال ال12 ساعة الماضية

من جهتها أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزّة أكثر من 90 صاروخًا باتجاه المستوطنات خلال ال12 ساعة الماضية، دون وقوع إصابات، بحسب ما أفادت وسائل إعلام عبرية، من بينها هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، نقلًا عن مصادر في الجيش، والتي أضافت بأن عددًا من الصواريخ قد سقطت داخل القطاع، كما اعترضت منظومة القبة الحديدية عددًا آخر لم يتمّ تحديده. وقد تسبب هذه الرشقات الجديدة من الصواريخ في انطلاق صافرات الإنذار، فجر اليوم الثلاثاء، في عدد من المستوطنات، مثل مستوطنة "نتيفوت"، و"سدوت هنيغيف"، و"نحال عوز"، و"عين هشلوشا".

 

إضراب الكرامّة يوحّد فلسطين 

وقد عم الإضراب الشامل، اليوم الثلاثاء، في كل أراضي الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى البلدات العربية في الداخل الفلسطيني، وذلك في حراك شامل ونادر للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والقدس والمسجد الأقصى، واستمرار محاولات تهجير أهالي حي الشيخ جرّاح، والاعتداءات الصارخة ضدّ الفلسطينيين في المدن الفلسطينية في الداخل. 

وقد أعلنت الحكومة الفلسطينية تعطيل المؤسسات الرسمية (المدنية) اليوم الثلاثاء، التزامًا بدعوة الإضراب الشامل التي أعلنت قطاعات واسعة أخرى التزامها بها أيضًا. 


إضراب شامل يعمّ فلسطين اليوم الثلاثاء (Getty)

ودعت حركة فتح إلى الإضراب الشامل، "تعبيرًا عن وحدة شعبنا"، مطالبة جماهيرها "في جميع الساحات" بإعلان الثلاثاء "يوم غضب شعبي"، وتكثيف المواجهة الشعبية مع الاحتلال ومستوطنيه. كما أعلن اتحاد الجامعات الإضراب الشامل في مؤسسات التعليم العالي. ودعا موظفي هذه المؤسسات إلى الانخراط في الفعاليات الوطنية النضالية "لدعم صمود أبناء شعبنا ورباطه في وجه الاحتلال". وسبق أن أعلن اتحاد المعلمين الإضراب الشامل في كافة المدارس وفي مقرات وزارة التربية، ودعت المعلمين والمعلمات والعاملين في المديريات إلى المشاركة الفاعلة في المظاهرات.

كما أعلنت نقابة المحامين أيضًا الإضراب الشامل، وطالبت منتسبيها بكافة الفعاليات الجماهيرية المعلن عنها من القوى الوطنية.

 أعلنت الحكومة الفلسطينية تعطيل المؤسسات الرسمية (المدنية) اليوم الثلاثاء، التزامًا بدعوة الإضراب الشامل 

وتم الإعلان عن هذا الإضراب أيضًا من قبل لجنة المتابعة العربية داخل الخط الأخضر، احتجاجًا على الجرائم الإسرائيلية الأخيرة التي ارتكبتها قوات حرس الحدود ومستوطنون ضد المجتمع العربي في الداخل، وكذلك في القدس، والعدوان على قطاع غزة.

ويجري التغريد على هاشتاغ #إضراب_فلسطين و#إضراب_الكرامة في مواقع التواصل الاجتماعي، بينما يُتوقع اندلاع مواجهات على امتداد فلسطين بالتزامن مع الإضراب، خاصة بعد دعوة لجنة المتابعة السلطات المحلية في المجتمع العربي لخوض الخطوات النضالية الخاصة بها خلال اليوم الثلاثاء.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

20 طالبًا من غزة استشهدوا خلال أسبوع من العدوان.. وهذه أسماؤهم

"إسرائيل" تستدعي "بندقية القتل" لقمع تظاهرات الداخل