الإنتر ينجو من فخّ بارما.. وميلان يواصل استفاقته على حساب روما

الإنتر ينجو من فخّ بارما.. وميلان يواصل استفاقته على حساب روما

هدف الميلان الثاني بإمضاء تشالهان أوغلو (Getty)

استُكملت ليلة الأحد مباريات الجولة الـ28 من الكالتشيو  بلقاءات  قوية وهامة، فأنهى ميلان امتحان روما بنجاح، فيما قلب إنتر ميلان تأخّره بهدف إلى فوز شاق بهدفين لواحد على حساب بارما، واستعرض نابولي عضلاته أمام سبال، كذلك فعل أتلانتا رابع الترتيب أمام أودينيزي.

نجح ميلان في تحقيق فوزه الثاني على التوالي، بعد عودة عجلة الدوري للدوران،  حيث دخل أبناء بيولي اللقاء كعادتهم دون مخاطرة هجومية،  وبدون مفاجآت على صعيد التشكيل،  و بعد شوط أول سلبي بين الفريقين، وعدم وجود فرص خطيرة باستثناء رأسية دجيكو، دخل الفريقان الشوط الثاني بهمة أكبر، وظهر ذلك واضحًا على لاعبي الميلان، الذي كشر عن أنيابه وهاجم مرمى روما، الذئاب بانت عليهم علامات التعب، فسيطر الروسونييري على وسط الملعب.

 قلب الإنتر تأخّره أمام بارما في الدقائق الأخيرة إلى فوز، وحقّق الميلان فوزًا هامًّا على روما في قمّة الكالتشيو 

وتمكن ريبيتش في الدقيقة 77  من هز شباك روما، بعد كرة عرضية وصلت لكيسي الذي سددها نحو المرمى، فتصدا لها الحارس، لتعود الى ريبيتش الذي سددها مباشرة لكن القائم الايسر رد الكرة، والتي عادت من جديد للكرواتي الذي أودعها في المرمى،  وحافظ الميلان على اتزانه في الدقائق التالية، ليحصل على ركلة جزاء نفذها التركي تشالهان أوغلو، وضعها في الشباك مسجّلًا هدف الميلان الثاني، ليمنح فريقه نقاط المباراة التي وضعت الروسونييري  في المركز السابع بـ42  نقطة، فيما تجمد رصيد روما عند 48 نقطة في المركز الخامس .

و في مباراة أخرى حافظ هيلاس فيرونا على حظوظه في الحصول على مركز مؤهل للدوري الأوروبي، بتعادله مع مضيفه ساسولو بثلاثة أهداف لكل فريق، و شهد الشوط الثاني هدف المباراة الأول  للضيوف في الدقيقة 51 عبر لاعبه لازوفيتش، لكن ساسولو رد سريعًا بهدف التعادل بعد دقيقتين عبر لاعبه جيرمي، ثم تقدم فيرونا بهدف ثان عبر لاعبه ستيبيانسكي، وعزز الفارق الى 3-1 في الدقيقة 68 عبر بيسينا، ليعود جيرمي ويقلص الفارق ، وبينما كان لاعبو فيرونا يستعدون للاحتفال بنقاط غالية تضعهم في المركز الثامن، سجل روجيرو هدف التعادل في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع ، ليبقى ساسولو في المركز الـ12 برصيد 34 نقطة، و فيرونا بالمركز التاسع برصيد 39 نقطة .

اقرأ/ي أيضًا: إثارة ديربي الغضب.. عودة تاريخية للإنتر تمنحه صدارة الكالتشيو

و فشل سامبدوريا في الابتعاد عن مراكز الهبوط بعد خسارته على ملعبه بهدفين مقابل هدف واحد أمام ضيفه بولونيا، والذي افتتح التسجيل عبر ركلة جزاء نفذها موسى بارو في الدقيقة 72 ، وأضاف زميله اورسوليني هدفًا ثانيًا بعد دقيقتين،  ولم يتمكن المستضيف إلا من تسجيل هدف يتيم عند الدقيقة 88، ليتجمد رصيد سامبدوريا عند النقطة الـ26 في المركز السابع عشر، على بعد نقطة واحدة فقط من ليتشي صاحب المركز الثامن عشر.

وحقق أتالانتا فوزه السادس على التوالي بعد تجاوزه اودينزي بنتيجة3-2 ، وافتتح اتالانتا أهداف اللقاء في الدقيقة الثامنة عبر مهاجمه زاباتا،  لكن أودينيزي عدل الكفتين في الدقيقة 31 عبر كيفن لاسانا، لينتهي الشوط الاول بالتعادل الايجابي، ومع بداية الشوط الثاني، أجرى غاسبيريني أربعة تبديلات خلال 12 دقيقة،  فدخل بالومينو  ومورييل  وغوسينس ومارتن دي رون،  ليضع مورييل فريقه في المقدمة عند الدقيقة 71، ثم عاد نفس اللاعب ليسجل هدفًا آخر بعد سبع دقائق، وقبل النهاية بثلاث دقائق سجل لاسانا هدفا ثانيا له ولفريقه، لتنتهي المباراة بفوز ثمين لأتالانتا الذي وصل للنقطة 57 في المركز الرابع، وابتعد عن روما الخامس بتسع نقاط، وبعد أهدافه الثلاثة يكون أتالانتا قد وصل للهدف رقم 80 قبل 11 جولة من النهاية، وهو أمرٌ لم يفعله سوى فيورنتينا في موسم 1958/59 عندما سجل 86 هدفًا.

و أنعش نابولي حظوظه في المشاركة بالدوري الأوروبي، بعدما حقق فوزه الخامس على التوالي، بتغلبه على ضيفه سبال بنتيجة 3-1، إذ منح ميرتينز فريقه نابولي التقدم مبكرًا في الدقيقة الرابعة، لكن سبال أدرك التعادل في الدقيقة 29 عبر آندريا بيتانا، ثم سجل نابولي هدفًا ثانيًا عبر كاليخون في الدقيقة36 ، ومنح أمين يونس مدربه جاتوزو بعضًا من الراحة حينما سجل الهدف الثالث في الدقيقة 78، ليبتعد نابولي بفارق ثلاث نقاط عن الميلان السابع فيما بقي سبال في قاع الترتيب بـ18 نقطة.

وقلب إنتر ميلان تأخره بهدف الى فوز بهدفين لواحد، على ملعب مضيفه بارما، وضع جيرفينهو فريقه بارما في المقدمة عند الدقيقة الـ15، لكن إنتر ميلان رد في الشوط الثاني بعد تبديلات أربعة للمدرب كونتي، فجاء التعادل في الدقيقة 84 عبر ستيفان دي فري، ومنح اليساندرو باستوني برأسه نقاط المباراة لفريقه الإنتر عند الدقيقة 87، بعد عرضية من موسيس، و بهذا الفوز ارتفع رصيد إنتر الى 61 نقطة، وحافظ على مركزه الثالث،  وعلى نفس النقاط الأربع التي تبعده عن أتالانتا الرابع، وتمسّك ببصيص الأمل فيما يخصّ قتاله على لقب الكالتشيو، يفصله عن اليوفي المتصدّر ثمان نقاط، ولاتسيو الوصيف أربع نقاط، قبل 10 جولات على ختام المسابقة،  كما تراجع بارما للمركز الثامن خلف ميلان، وتجمّد رصيده عند النقطة 39.

اقرأ/ي أيضًا: 

ثلاثية رونالدو تحطّم كالياري.. وبداية مخيّبة لإبراهيموفيتش مع الميلان

سقوط الميلان ونجاة السيّدة العجوز.. إثارة غير مسبوقة في افتتاح الكالتشيو