الأميرة الهاربة.. لطيفة محمد آل مكتوم تفر من القمع الإماراتي مع جاسوس فرنسي

الأميرة الهاربة.. لطيفة محمد آل مكتوم تفر من القمع الإماراتي مع جاسوس فرنسي

حاكم دبي ووالد الأميرة الهاربة محمد بن راشد آل مكتوم (أ.ف.ب)

حالة اختفاء وهروب جديدة من القمع المتفاقم في الإمارات العربية المتحدة، هذه المرة الهاربة هي إحدى بنات طبقة الحكم، الأميرة لطيفة محمد آل مكتوم، إحدى بنات حاكم دبي الـ30. تحصل موقع ميدل إيست مونيتور الإلكتروني على بعض المعلومات حول حالة الاختفاء التي شكلتها الأميرة ننقلها لكم مترجمًة بتصرف تاليًا:


الرجل الذي تشير التقارير إلى اختفائه مع الأميرة الهاربة لطيفة محمد آل مكتوم، ابنة حاكم دبي، هو جاسوس سابق يُزعم أنه هرب من البلاد سابقًا مرتديًا معدات الغطس تحت برقع نسائي. وتشير التقارير إلى اختفاء الشيخة لطيفة محمد آل مكتوم من شاطئ غاوا بالهند مع رجل أمريكي الجنسية هو جان بيير هيرفي جوبير، والذي كان عميلًا سابقًا لدى الاستخبارات الفرنسية.

يطال القمع وتقييد الحريات حتى أبناء الحكام وأعضاء الحكومة في الإمارات العربية المتحدة

في فيلم مصور نشره محاميها في الولايات المتحدة، قالت الأميرة لطيفة محمد آل مكتوم، البالغة من العمر 33 عامًا إنها هربت من الإمارات العربية المتحدة لأنها لا تتمتع هناك بالحرية لتعيش حياتها كما تريد باعتبارها ابنة محمد بن راشد آل مكتوم، نائب الرئيس، ورئيس وزراء الإمارات العربية المتحدة، وحاكم إمارة دبي.

اقرأ/ي أيضًا:  الإخفاء القسري في الإمارات.. مساواة في التنكيل ضد الجميع!

في مقطع الفيديو الذي تبلغ مدته 40 دقيقة، ادعت لطيفة محمد آل مكتوم أنها "سجنت، وعذبت، وضربت، وخضعت للرقابة" طوال حياتها. ليس من المعلوم حتى الآن كيف عرفت لطيفة محمد آل مكتوم وهيرفي جوبير بعضهما البعض.

هيرفي جوبير الذي اشتهر بكتابه "الهروب من دبي"، هو ضابط بحرية فرنسي سابق، ومهندس بحري عمل كعميل سري لجهاز DGSE (الاستخبارات الفرنسية) حتى عام 1993، ثم انتقل إلى فلوريدا وأسس شركة لبناء وتشغيل الغواصات الترفيهية. في 2004، زار رجل الأعمال سلطان أحمد بن سليم مصنع هيرفي جوبير في فلوريدا ودعاه لنقل شركته إلى الإمارات العربية المتحدة.

قبل هيرفي جوبير العرض وجعله ابن سليم مسؤولًا عن فرع جديد في شركة عالم دبي، وهي شركة استثمارية تدير وتشرف على مشاريع لصالح حكومة دبي. هناك أسس هيرفي جوبير مصنعًا لصناعة الغواصات، وبعد عامين بدأ في صناعة الغواصات السياحية والزوارق السريعة. لكن في مرحلة ما، واجهت شركته بعض المصاعب.

اقرأ/ي أيضًا: دولة الانتهاكات.. تقرير أممي يفضح تورط الإمارات في أنشطة عسكرية غير مشروعة

تختلف الروايات بشأن ما حدث، لكن شركة عالم دبي وشرطة دبي وجهوا له اتهامات بالاختلاس، في حين قال هيرفي جوبير أن نظام البلاد كان فاسدًا.

وفق ما تدل إليه المعلومات المتوفرة حول قضية اختفاء الأميرة لطيفة آل مكتوم أنها هربت من قبضة القمع وكبت الحريات في بلادها

وفقًا للتقارير، اختفى هيرفي جوبير وهرب من البلاد في أيار/مايو 2008. ويدعي هيرفي جوبير في كتابه أنه تسلل إلى البحر بعد أن هرب من الفندق في ساعات الصباح الأولى. وقال إنه استخدم زورقًا للوصول إلى وجهته، قارب شراعي يقوده زميل سابق له في الاستخبارات الفرنسية كان ينتظره خارج المياه الإقليمية للإمارات العربية المتحدة.

يعتقد أن لطيفة آل مكتوم هي واحدة من أبناء الشيخ محمد الـ 30، والذي لديه 6 زوجات. وتدّعي لطيفة آل مكتوم أنه لم يسمح لها بمغادرة دبي منذ عام 2000، ولا يسمح لها بالقيادة وتتم مراقبة تحركاتها على مدار الساعة.

تقول لطيفة آل مكتوم إنها ابنة واحدة من زوجات الشيخ الأقل شهرة. وتقول إن لديها أختين أخريين من أمها، وأنها ابنة الشيخ الثالثة التي تحمل اسم لطيفة. ليس لدى لطيفة آل مكتوم أية حسابات عامة، ومنذ هروبها من البلاد أغلقت كل حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قانون "الجرائم الإلكترونية" وفظائع الاختفاء القسري في الإمارات

كيف خلقت الإمارات مجتمعًا ثقافيًا مواليًا لأجندتها؟