الأسوشيتد برس: حلّ بنا الذعر جرّاء استهداف إسرائيل لمكاتبنا في غزّة

الأسوشيتد برس: حلّ بنا الذعر جرّاء استهداف إسرائيل لمكاتبنا في غزّة

تدمير مبنى الجلاء في مدينة غزّة (اسوشيتد برس)

ألتراصوت- فريق التحرير

 

دمّر قصف إسرائيلي برجًا في مدينة غزّة يضمّ مكاتب وكالة الأسوشيتد برس وغيرها من وسائل الإعلام، وذلك بعد أن تم إخلاء جميع الموظفين والعاملين فيه إلى مكان آمن.

وعلى إثر ذلك أصدر الرئيس والرئيس التنفيذي للوكالة، غاري برويت، البيان التالي وجاء فيه:

 

 

"نشعر بالصدمة والذعر جراء استهداف الجيش الإسرائيلي مبنى يضمّ مكتب الأسوشيتد برس وغيرها من وسائل الإعلام في غزّة وتدميره. الموقع معروف جدًا لديهم، وهم يعلمون بأنه مقرّنا ومقر لغيرنا من الصحفيين، ولذلك تلقينا تحذيرًا بأن المبنى سيتعرض للقصف.ونحن نسعى للحصول على معلومات من الحكومة الإسرائيلية، كما أننا نتواصل مع وزارة الخارجية الأمريكية لمعرفة المزيد حول ذلك.

 

ما حصل يعدّ تطورًا مقلقًا إلى أبعد الحدود، وبالكاد تجنّبنا خسائر فظيعة بالأرواح في اللحظة الأخيرة. ففي داخل هذا المبنى يعمل عدد من صحفيي الوكالة والمتعاونين معها، وقد تمكنّا بأعجوبة من إخلائه قبل لحظات من القصف. إن العالم اليوم سيعرف أقلّ مما يلزم عمّا يحدث في غزّة، بسبب ما حدث اليوم."

شبكة الجزيرة تندّد باستهداف مكاتبها 

من جهتها نددت شبكة الجزيرة الإعلامية بتدمير مكتبها الواقع في ذات المبنى في مدينة غزة، وحمّلت في بيان لها الحكومة الإسرائيلية مسؤولية الهجوم وتدمير المكان الذي يشتمل على مكاتبها، وتعهدت باتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية ومساءلة من يقف وراء الاعتداء. وقالت الشبكة في بيانها إن تدمير البرج بما فيه من مكاتب لمؤسسات إعلامية، من بينها شبكة الجزيرة، "سابقة مخالفة لكل أعراف القانون الدولي والحضارة الإنسانية".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الاحتلال يدمّر برجًا جديدًا في غزّة والقسّام تتوّعد بردّ "مزلزل"

المفوضية السامية لحقوق الإنسان تدعو إلى "وقف التصعيد" في الأراضي الفلسطينية