استنفار وبائي جديد في الصين بعد إصابة بمرض

استنفار وبائي جديد في الصين بعد إصابة بمرض "الطاعون الدملي" في منغوليا

البكتيريا المسببة للطاعون (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة 

أعلنت السلطات الصينية في منطقة منغوليا الداخلية تحذيرات من أعلى المستويات بعد الاشتباه باكتشاف حالة إصابة بالوباء الدملي (bubonic plague) وهو المرض المرتبط بالطاعون الأسود.

وقد جرى اكتشاف الحالة في مدينة بيانور شمال غرب بكين بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الصينية، وأوضحت المستشفى التي استقبلت الحالة السلطات المعنية خطورة الموقف وضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة، ما دفع السلطات إلى إعلان حالة استنفار من المستوى الثالث للتدخل لمنع تفشي الوباء، ضمن إجراء يتوقع أن يستمر حتى نهاية العام.

ما هو الطاعن الدملي؟

الطاعون الدملي، المعروف أيضًا باسم الطاعون الدبلي، أو الطاعون النزفي، هو مرض ذو منشأ حيواني ينتشر بين القوارض والبراغيث التي تحملها، ويسبب التهاب الغدد اللمفاوية ويؤدي إلى تورمات شديدة مؤلمة، إضافة إلى الحمى الشديدة، ورعشات البرد، والسعال الحادّ، والغثيان والقيء. وتنتقل عدوى هذا الوباء إلى البشر عبر لدغات البراغيث المصابة أو الحيوانات التي تحملها، وهو أحد أشدّ أشكال العدوى البكتيرية فتكًا في التاريخ البشري، حيث يقدّر أن المرض قتل في العصور الوسطى ما يقارب 50 مليون إنسان في أوروبا فقط. أما معدلات الوفاة بسبب الطاعون الدملي فتتراوح بين 30% و60% بحسب منظمة الصحة العالمية، أما الشكل الرئوي من الطاعون فيكون مميتاً في حالة غياب العلاج. في المقابل، فإن معدلات التعافي من المرض معقولة، بشرط تقديم العلاج إلى المصابين دون تأخير. 

أنواع الطاعون

يعد الطاعون الدملي أحد ثلاثة أشكال من الالتهابات المحتملة بعد الإصابة بالعدوى الممرضة المعروفة باسم (طاعون برسينيا)، عبر الثدييات الصغيرة أو البراغيث أو الاختلاط بأشخاص مصابين بالمرض. النوع الثاني هو طاعون الدم، أو الطاعون الدموي، ويختلف عن الطاعون الدملي بتركزه في الدم، والتسبب بالنزف تحت الجلد أو في أطراف المصاب بالمرض، أما النوع الثالث فهو الطاعون الرئوي، والذي ينجم عنه الإصابة بالالتهاب الرئوي الحادّ، وهو أشدّ الأنواع عدوى بين البشر.

وتعد جميع أنواع الطاعون قابلة للعلاج، إذ تتوفر العديد من المضادات الحيوية الفعالة والآمنة لمعالجة الطاعون الدملي، بشرط الحصول على الرعاية الصحية دون تأخير، إذ يجب الحصول على المضادات الحيوية خلال 24 ساعة من بدء ظهور الأعراض.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فإن الطاعون يتسبب بوفاة 1000 إلى 2000 شخص سنويًا، مع أن بعض الخبراء يرجحون أن تكون الأرقام أعلى من ذلك، نظرًا إلى وجود حالات عديدة لا يتم الإبلاغ عنها.

أين ينتشر مرض الطاعون

تتركز الإصابات بالطاعون بشكل مستمر في ثلاث دول حول العالم، هي جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومدغشقر، والبيرو، وهي الدول الثلاثة التي يتواجد فيها الطاعون بشكل دائم.

هل يتوفر لقاح ضد الطاعون؟

حتى الآن لا يتوفر لقاح فعال وآمن ضد الطاعون، لكن تتوفر العديد من العلاجات الفعالة من المضادات الحيوية التي تمنع نشوء المضاعفات القاتلة من المرض في حال حصل عليها المريض مبكرًا، خلال 24 ساعة من ظهور الأعراض.

كيف يمكن أن تحمي نفسك من العدوى بالطاعون؟

تنصح منظمة الصحة العالمية بضرورة تجنب مخالطة أي شخص مصاب بالسعال، والحد من الوقت الذي تقضيه في المناطق المزدحمة. وللوقاية من الطاعون، يتوجب الامتناع عن ملامسة الحيوانات النافقة وارتداء طارد الحشرات أثناء التواجد في المناطق التي يتوطنها الطاعون.

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

6 تدابير وقائية أساسية ضد فيروس كورونا الجديد

فيديو: الفيروس الجديد

أهم 8 مصطلحات تلزمك معرفتها عن فيروس كورونا