ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزّة والاحتلال يهدّد بمواصلة العدوان

ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزّة والاحتلال يهدّد بمواصلة العدوان

القصف استهدف الأطفال والنساء في قطاع غزة (Getty)

ألتراصوت- فريق التحرير

استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين ظهر الثلاثاء، وأصيب ثمانية معظمهم أطفال إثر قصف طيران الاحتلال الحربيّ شقة سكنية في برج الجندي المجهول بحي الرمال وسط غزة.  ووفق تحديث وزارة الصحة (الساعة 12:40 ظهرًا) فإن 25 شهيدًا ارتقوا منذ مساء أمس الإثنين، بينهم 9 أطفال وسيّدة، فيما أصيب 115 بجراح مختلفة، في ظل استمرار عدوان قوات الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين، في غزّة، بعد انتهاكات واعتداءات بحق المقدسيين في مدينة القدس المحتلة.

 

 

 

 

من جهتها أشارت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على لسان الناطق الرسمي باسمها، فوزي برهوم، إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تتعمّد استهداف المنازل والأطفال النساء، وأن "الاحتلال أخذ على عاتقه نقل معركته مع أطفال غزة وبيوتها بعدما فشل في كسر إرادة وعزيمة المقاومة التي تتعامل بكل مسؤولية وواجب وطني في الدفاع عن شعبنا وحماية مصالحه". وأكّد برهون على أن حركة المقاومة لن تتراجع عن معادلة "القصف بالقصف"، وأن المقاومة "ستبقى الدرع الحامي لشعبنا الفلسطيني".

كما أعلنت كتائب القسام عبر تطبيق "تيليغرام" أن القصف الإسرائيلي استهدف عددًا من مقاتليها الذين كانوا يعملون على رفع الجهوزية والاستعداد لصدّ العدوان، وأكدت وجود شهداء ومفقودين. 

وقرر جيش الاحتلال اليوم في ختام جلسة مشاورات أمنية، مواصلة القصف الإسرائيلي على ما قال إنها مواقع عسكرية لحركتي حماس والجهاد الإسلامي بغزة، وتعزيز "فرقة غزة" بقوات إضافية تشمل لواء مشاة ومدرّعات، ومواصلة جاهزية القوات الجوية والاستخبارات. 

مناشدات بوقف العدوان

وقد ناشدت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية بالتدخل من أجل وقف "العدوان على أبناء شعبنا في قطاع غزة". ووفق منشور على صفحة وزارة الصحة على فيسبوك، قالت الكيلة إن الوزارة على تواصل مستمر مع المراكز الصحية والمستشفيات في قطاع غزة لتلبية أي احتياجات في حال استمرار العدوان على القطاع.

 

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

إدانات دولية للعدوان الإسرائيلي واتّساع خارطة التضامن مع هبّة المقدسيين

انتشار واسع لوسم "فلسطين قضيتي" بالتزامن مع المجريات في القدس