21-يناير-2022

(Getty Images)

ألتراصوت- فريق الترجمة

أعلنت شركة إنتل كورب الأمريكية (Inter Corp) عن خطة لاستثمار 20 مليار دولار على الأقل لإنشاء مصنع جديد لإنتاج الرقائق الإلكترونية المتطورة في ولاية أوهايو الأمريكية، وذلك لأغراض تعزيز قدرات الشركة على إنتاج أشباه الموصلات في ظل تزايد الطلب المحلي والعالمي عليها بشكل يفوق العرض، وذلك بحسب ما نقلت صحيفة وول ستريت جورنال

يبلغ حجم المبيعات من الرقائق الإلكترونية عالميًا حوالي 500 مليار دولار سنويًا

وقد أعلنت شركة إنتل يوم الجمعة، 21 كانون الثاني/يناير إنها ستستثمر في مصنعين لإنتاج الرقائق على أطراف ولاية أوهايو، في خطوة أساسية لتوسيع أنشطتها في مجال إنتاج الرقائق الإلكترونية الدقيقة فائقة التعقيد، ليصل مجموع التعهدات الاستثمارية لشركة إنتل أكثر من 100 مليار دولار أمريكي. الرئيس التنفيذي للشركة، بات غيلسينغر، قال إن الموقع الذي تمّ اختياره سيحتضن في المستقبل ثمانية مصانع لإنتاج الرقائق الإلكترونية، وأن التخطيط للبدء بالإنشاء سيبدأ بشكل فوريّ.

كما أعلنت الشركة عن استثمار 100 مليون دولار أمريكي في شراكات مع مؤسسات تعليمية من أجل تأمين الأيدي العاملة الماهرة، ودعم برامج الأبحاث المتطوّرة في الولايات المتحدة.

يذكر أن حجم مبيعات الرقائق الإلكترونية يبلغ 500 مليار دولار أمريكي سنويًا، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم ليصل إلى تريليون دولار أمريكي على الأقل في نهاية العقد الجاري، وتطمح شركة إنتل لتعزيز حضورها في هذا القطاع المتنامي الحجم عالميًا، وتعزيز قدرتها على المنافسة فيه، في ظل تسابق شركات أخرى، من الصين وكوريا الجنوبية واليابان، على تضخيم الاستثمارات في هذا المجال.

وقد حازت خطط شركة إنتل الأمريكية على استحسان وصدى واسع داخل الأروقة السياسية في واشنطن، إذ قال البيت الأبيض تعليقًا على الخطط الاستثمارية التي أعلنت عنها الشركة، إن جهودها ستساعد الولايات المتحدة على تعزيز قدراتها في مجال إنتاج الرقائق الإلكترونية محليًا.


شاهد: تغطية لهذا الملف والملفات الإخبارية الراهنة عربيًا ودوليًا على شاشة التلفزيون العربي أخبار

 


 

الرئيس التنفيذي للشركة، بحسب وول ستريت جورنال، قال إن هذه الخطة خطوة ضمن عدة خطوات أخرى تهدف في إحياء المكانة الريادية لشركة إنتل، كواحدة من أهم الشركات العالمية في مجال تصميم وتصنيع الرقائق الإلكترونية فائقة الجودة، وذلك بعد أن تفوقت عليها شركة "إنفيديا"، لتكون شركة صناعة الرقائق الأعلى قيمة في الولايات المتحدة. كما تفوقت سامسونج الكورية على إنتل العام الماضي بالإيرادات الربعية.

الموقع الجديد لشركة إنتل في أوهايو سيضمن خلق 3000 فرصة عمل دائمة

الموقع الجديد لشركة إنتل في أوهايو سيضمن خلق 3000 فرصة عمل دائمة، كما أن مشروع بناء الموقع سيخلق 7000 وظيفة في مجال الإنشاء، إضافة إلى عشرات الآلاف من الوظائف في القطاعات المساندة وسلاسل التوريد، بحسب ما أوضحت الشركة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

بعد استحواذ مايكروسوفت على أكتيفجين.. كم ستبلغ قيمة الحصة السعودية فيها؟

نتفليكس ترفع سعر الاشتراكات في الولايات المتحدة وكندا.. ماذا عن الشرق الأوسط؟