إنتر ميلان البطل يكتسح جنوى في افتتاح الدوري الإيطالي

إنتر ميلان البطل يكتسح جنوى في افتتاح الدوري الإيطالي

ختم دزيكو رباعيّة الإنتر في شباك جنوى (Getty)

اكتسح إنتر ميلان حامل اللقب ضيفه جنوى برباعيّة نظيفة، في افتتاح مباريات الدوري الإيطالي لكرة القدم، بذلك نجح المدرّب سيموني إنزاغي في أولى مهامه بالكالتشيو، ونال العلامة الكاملة في اختباره الأوّل.

 

اتجهت أنظار عشاق الكالتشيو مساء اليوم السبت نحو ملعب جوسيبي مياتزا، والذي شهد انطلاقة الدوري الإيطالي بمباراة جمعت حامل اللقب انتر ميلان مع ضيفه جنوى، وانتهت بفوز كبير لإنتر برباعية نظيفة .

جماهير إنتر المتواجدة في الملعب كانت سعيدة ومتفائلة بفريقها البطل، وعلى الرغم من انتقال الدبابة لوكاكو، والجناح الطائر أشرف حكيمي، بدأ إنتر اللقاء مع مدربه الجديد سيموني انزاغي دون مقدمات، فضغط بكل قوته على دفاعات الفريق الضيف، وأتى الهدف الأوّل من ركنية نفذها الوافد الجديد هاكان أوغلو في الدقيقة السادسة، استقرت على رأس شكرينيار الذي وضعها صاروخية عن يمين سيريغو، ليتقدم إنتر بالهدف الأول.

ضغطُ أصحاب الأرض استمر لكن هذه المرة عبر التسديدات القوية، فتصدى سيريغو لمحاولة بروزوفيتش، لكنه فشل في المرة الثانية عندما سدد التركي هاكان كرة استقرت داخل الشباك عند الدقيقة ال14، ليكون التركي أول من يصنع و يسجل في ظهوره الأول مع الإنتر منذ 2006 ،عندما فعلها زلاتان أمام فيورنتينا.

 ردّ الضيوف بكرة خجولة للمهاجم السيراليوني يحيى كالون، وحرمت العارضة بعدها إيدين دزيكو من تدوين أول أهدافه بقميص فريقه الجديد، لتسير المباراة بعدها باتجاه واحد، فاعتمد السيد إنزاغي على الزيادة العددية دائماً 4 ضد 3، إضافة إلى تقدم باستوني الذي سمح لبريزيتش بحرية أكثر في اللعب ، كذلك تبادل المراكز بين سينسي وهاكان،  ويتألق بعدها سيريغو مرتين بالذود عن مرماه، ومن مرتدة فشل كالون مرة أخرى في هز شباك البطل، واختتم بيريزتش الشوط الأول بهدف أبيض، بعد أن أثبتت تقنية الإعادة وقوفه في التسلل.

بداية الشوط الثاني شهدت هجوماً ضاغطاً من الخاسر جنوى، فتصدى هاندانوفيتش لكرة كالون الأرضية في الدقيقة ال47، وردّ إنتر بمحاولتي اختراق لدفاعات جنوى، لكنها افتقدت اللمسة الأخيرة، دقائق سيطرة جنوى لم تكن طويلة، فسرعان ما عاد إنتر للاستحواذ على الكرة، وأطبق على مناطق جنوى، فأبعد سيريغو رأسية دزيكو القريبة، والذي عاد بعدها وسدد كرة من خارج منطقة الجزاء أبعدها سيريغو، لكن باريلا لعبها تمريرة خلفية باتجاه البديل فيدال، وضعها التشيلي داخل الشباك معلناً تسجيل هدف فريقه الثالث.

محاولة جنوى الأخطر جاءت بانفراد فافيللي مع هاندانوفيتش، لكنه تباطأ بشكل غريب، ليبعد الدفاع الكرة من بين قدميه، واختتم دزيكو مهرجان الأهداف بعد أن تابع برأسه عرضية فيدال في الدقيقة الـ87،  فانتهت المباراة بفوز كبير لحامل اللقب بأربعة أهداف مقابل لا شيء.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أنهى احتكار اليوفي الذي دام تسعة مواسم.. الإنتر بطلًا للدوري الإيطالي

بعد سبعٍ عجاف.. ميلان يتأهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا