إف-35..آخر الهدايا الأمريكية لإسرائيل

إف-35..آخر الهدايا الأمريكية لإسرائيل

(Getty)

في إطار المساندة الأمريكية الدائمة لإسرائيل، لن تكون إسرائيل فقط أول حليفٍ للولايات المتحدة يتسلم طائرة إف-35 الجديدة لكنها أيضًا ستكون الوحيدة التي سوف يُسمح لها بتزويد الطائرة بتحسيناتها التكنولوجية الخاصة.

 إسرائيل هي الدولة الوحيدة من بين حلفاء الولايات المتحدة التي تتمتع باستثناءٍ خاص يسمح لها بتثبيت تعديلاتٍ على المعدات العسكرية الأمريكية

تنفرد إسرائيل من بين حلفاء الولايات المتحدة بأنها الدولة الوحيدة على سطح الأرض التي تتمتع باستثناءٍ خاص يسمح لها بتثبيت تعديلاتٍ على متن العتاد العسكري الأمريكي، حسب صحيفة جيروزالم بوست الإسرائيلية.

اقرأ/ي أيضًا: الولايات المتحدة صامتة بينما حلب تحترق

ونقلت الصحيفة عن تقريرٍ لمجلة ويرد الأمريكية هذا الأسبوع أن إسرائيل لن تكون فقط أول حلفاء الولايات المتحدة استلامًا لطائرة الهجوم المشترك الشبح الجديدة من طراز إف-35 لايتنج، ولكنها ستكون الوحيدة من بين زبائن البنتاجون التي سوف يسمح لها بتزويد الطائرة بتحسيناتها التكنولوجية الخاصة.

وتقول الصحيفة إن أول طائرة شبح مقاتلة من طراز إف-35 ومن إنتاج شركة لوكهيد مارتن، والتي من المفترض أن تتسلمها إسرائيل في ديسمبر، قد دخلت مرحلة إنتاج متقدمة.

وقال جيف بابيون، رئيس برنامج إف-35 بشركة لوكهيد مارتن، إن الطائرة سوف تعزز قدارت إسرائيل التكتيكية والاستراتيجية وتقوي العلاقات بين الشركة وجيش الدفاع الإسرائيلي ووزارة الدفاع وصناعات الدفاع الإسرائيلية لعقودٍ قادمة.

اقرأ/ي أيضًا: مصر..السلطات تطارد "أطفال شوارع" بسبب فيديو

وتورد الصحيفة أن إسرائيل قد اشترت 33 مقاتلة من طراز "إف-35 إيه" بمتوسط سعر 110 مليون دولار للطائرة الواحدة. ومن المنتظر أن تصل أول طائرتين إلى قاعدة نيفاتيم الجوية بصحراء النقب في ديسمبر من العام الجاري، وتستعد القوات الجوية لضمهما إلى عملياتها.

وحسب مجلة ويرد فإنه سيتم السماح لإسرائيل بتثبيت "برمجياتٍ وأسلحةٍ معدة خصيصًا للطائرة" بينما سيسمح أيضًا للقوات الجوية الإسرائيلية بفحص وصيانة الطائرات بشكلٍ مستقل.

وذكر التقرير أن إسرائيل سوف تحصل على الإذن بسبب سجلها الناجح مع التحسينات التكنولوجية للأسلحة الأمريكية، خاصةً المقاتلات من طرازي إف-15 وإف-16.

وتبيع الصناعات الدفاعية الإسرائيلية العديد من تلك التحسينات للولايات المتحدة، ومن ضمنها نظم أسلحة ومستشعرات ومعدات اتصال.

أيضًا يعتبر وضع إسرائيل الجيوسياسي في الشرق الأوسط المضطرب ضمن اعتبارات سماح واشنطن لإسرائيل بمساحةٍ أكبر من حرية التصرف.

"عندما يكون من المحتمل أن تخوض حربًا في أي لحظة، حسب هذا الرأي، فإنه لا يمكنك تحمل أن تخرج أفضل معداتك من الخدمة لأسابيع في المرة الواحدة من أجل إجراء فحوصات قد تستغرق بضعة أيامٍ فقط على أرضك"، حسب تعبير المجلة. وتضيف ويرد: "ما يخدم إسرائيل يخدم الولايات المتحدة، وطائرة إف-35 سوف تمنح إسرائيل تفوقًا جويًا شاملًا قد يستمر لعقود".

اقرأ/ي أيضًا: 

أزمة الجمهوريين التي لا تتعلق بترامب