إعصار شاهين يوحّد الشعب العماني..

إعصار شاهين يوحّد الشعب العماني.. "هبّة ظفار" نموذجًا

أضرار هائلة لحقت بالعُمانيين نتيجة لإعصار شاهين (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

لاقت حملة "هبّة ظفار" التي قام بها أهالي محافظة ظفار في سلطة عمان، تأييدًا وترحيبًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وتهدف هذه الحملة لجمع المساعدات المادية والعينية، وتقديم العون لأهالي محافظة الباطنة، التي عانت بشكل كبير بسبب إعصار شاهين الذي ضرب البلاد مؤخّرًا، ودعا الناشطون والمغرّدون العمانيون إلى الاقتداء بهذه التجربة وتعميمها، لتكون مثالًا صالحًا لتضامن وتكافل أبناء الوطن لمواجهة المصائب التي  تلحق بالبلاد، وقد انتشر على نطاق واسع في الأيام الأخيرة وسم #هبة_ظفار، واستخدمه المغرّدون للإضاءة على عمليات الإغاثة التي تمّت، وللتأكيد على أهمية وقوف أبناء الوطن إلى جانب بعضهم البعض في الملمّات، كذلك استغل العمانيون الوسم المنتشر بقوة، للمطالبة باتخاذ المزيد من الإجراءات والتحسينات في الأبنية والمنشآت، لمواجهة هذا النوع من الكوارث مستقبلًا.

موقع "عمان الحدث" الإلكتروني نشر عبر صفحته على تويتر،  صورة تظهر قوافل المساعدات التي تعبر من ظفار إلى شمال الباطنة، وقال إنها تأتي ضمن إطار تضامن أهل ظفار، مع المتضرّرين في الحالة المدارية.

وفي أبرز التعليقات، قال طالب المقبالي، رئيس  تحرير صحيفة النبأ الإكترونية : "عندما تتقاطر 100 شاحنة من محافظة ظفار، قاطعة أكثر من 1200 كيلو متر، وهي محملة بالمؤونة والفراش والأجهزة الكهربائية والإلكترونية، لمؤازرة المتضررين من إعصار شاهين في محافظتي شمال وجنوب الباطنة، فهذا يدل على أن الجسد واحد والألم والهم واحد ، وعُمان نبض واحد".

 ورحّب المغرّد ناصر السعيدي بحملة "هبّة ظفار"، ودعا إلى القيام بحملات مماثلة لمساعدة الفقراء في شهر رمضان، ورأى أن "هبّة ظفار هي النموذج الناجح والقدوة الحسنة، من أجل استمرار مثل هذه العطايا، وتكاتف وتعاضد الشعب، لما فيه مصلحة وخير للجميع".

المهندسة مروة الشحيمي قالت إنها معجبة جدًّا بالتنظيم وتوزيع الفرق والمهام، وحصر التبرّعات وتوزيعها وتقديمها، وأضافت : " أخواننا الظفرانيون أنتم القدوة بالإدارة الصحيحة ".

وتوجّه المغرّد ياسر تبوك بالشكر لكل من تقدّم وشارك بفعل الخير، والتنظيم الجيد والتعاون الملحوظ، من قبل المتطوّعين في حملة هبّة ظفار.

المغرّد طالب الفارسي قال إن مئات السيارات تعطّلت جراء إعصار  شاهين، وأضرارها في بعض المناطق يفوق ضرر المنازل والإلكترونيات، وليس هناك حصر لها أو متابعة، ودعا إلى حصر المركبات الغارقة في وديان شاهين في الولايات المتضرّرة، واعتبر أنهم ضحايا لمخطّطات خاطئة.

بدوره اعتبر الناشط وائل الشامسي أن هبّة طفار هي هبّة الوطن بأكمله، وتأكيد على أن عمان عظيمة بشعبها.

الناشط أحمد قطّان أكّد على الدور الكبير الذي لعبه الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي في إنجاح هبّة ظفار، وقال إن حشد آلاف المتطوعين والمساعدات من كافة أرجاء السلطنة، وتوثيق كل الأضرار، ونقل الصورة كما هي بدون إضافات، ما كانت لتتم بدون وسائل التواصل الإجتماعي ورأى أن "الإعلام هو المحرّك، وهو الذي يشكّل عقلية الشعوب، وتحفيزها وتوجيهها نحو الأهدف المبتغاة، وهو سلاح ذو حدين".

على المقلب الآخر، سجّل بعض المغرّدين ملاحظات على هبّة ظفر، فانتقد عبد الله الوعيد تضمّن الحملة نشاطات تراثية وترفيهية، ورأى أنها في غير محلها، وقال إن هبّة ظفار يُفترض أن تتألف من متطوعين، لا من أصحاب فنون تراثية، ورأى أن النشاطات الراقصة التي أسماها " الهبوت " لم يكن لها أي داع، فهناك أسر عندها عزاء، وناس متضررة ومنكوبة، فيما هناك من يقيم " الهبوت ".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

شاهد: العاصفة "شاهين" تتحوّل إلى إعصار مداري يؤثّر على سلطنة عُمان

إعصار إيرما المُروّع.. لماذا تتفاوت آثار كوارث الطبيعة حسب البلد المنكوب؟