04-أبريل-2017

من صفحة عدسة شاب حمصي (فيسبوك)

أصنع من رأسي كُرة
أرميها لأطفال الحيّ
ليلعبوا بها
الأطفال يركلونها طيلة النّهار
وعندما تتلف
يبحثون عن رأس آخر
لصنع كرة أخرى.
*

للسماء
ككلّ المنازل
نوافذ
يطلّ منها الموتى
ليقولوا:
الموت هو الأساس
أنت ولدت لترى
بشاعة هذا العالم فقط.
*

مملٌ
أن أرسم خريطة الوطن
لمعلم الجغرافيا
كل يوم
غدًا
سآخذ معي صورتكِ
وأنهي كل شيء.
*

للموتى أيضًا
مثلنا،
كوابيس
أشدُّها رُعبًا
رؤية أنفُسِهمْ أحياء مُجددًا.
*

الفراشات
كلها
كانت في السابق
كلمات تساقطت
من شفتيكِ.
*

في الأمس
عندما قاموا
بإحصاء عدد المقابر الجماعية
نَسوا أجسادنا
*

الجدار
هو آخر ما تبقى
من الصورة الجماعية
للعائلة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ريشة سوداء

مثلما يتكتكُ اسمكَ في قلبي