إطلاق المواقع الالكترونية لدوريات المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات

إطلاق المواقع الالكترونية لدوريات المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات

إطلاق أربعة مواقع لإربعة دوريات يصدرها المركز العربي

بعد ستّ سنوات من إنتاج علميّ وفكريّ لـ"المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات"، أغنى المكتبة العربية بإصداراته ودورياته العلمية المحكمة التي لاقت إقبالًا من الأكاديميين العرب، وبالنظر إلى التقدير الذي ظفرت به الدوريات التي يصدرها المركز من جهة المثقفين والمهتمين بالشأن العامّ في الوطن العربي، ونتيجةً لاعتماد الدوريات معاييرَ عاليةً في قبول المشاركات، وإشراف نخبة من الأكاديميين العرب البارزين في تحكيم المواد الواردة، لا تزال تتوالى إلى هيئات تحريرها المساهمات من الباحثين والدارسين والرغبة في الاشتراك والاطلاع على البحوث الجديدة، وإيمانًا برسالة المركز العربي المتمثّلة بأنّ "المعرفة للجميع"، يُطلق المركز المواقع الإلكترونية لدورياته العلمية بعد نجاح تجربة إطلاق أول موقع إلكتروني لدورية "سياسات عربية" المتخصصة في العلوم السياسية والعلاقات الدولية. 

 أغنى "المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات" المكتبة العربية بإصداراته ودورياته العلمية المحكمة 

أمّا الدورية الثانية فهي دورية "تبين"، وهي دورية تُعنى بالدراسات الفكرية والثقافية، ويشير اسم المجلة إلى التبيُّن بوصفه عمليةً فكريةً بحثيةً عُليا في مجال الدراسات الفكرية والثقافية، وما تشتمل عليه هذه العملية من المساءلة وإعمال النقد والمراجعة.

وأمّا الدورية الثالثة، فهي "عمران" التي تُعنى بالعلوم الاجتماعية، والتي صدر عددها الأول في صيف 2012. وقد وُلدت فكرتها من أسئلة وإشكاليات المأزق المنهجي والوظيفي الذي تواجهه العلوم الاجتماعية والإنسانية العربيّة في مرحلة التغيّرات الاجتماعية الكبرى الجارية في الوطن العربيّ. ويتيح الموقع إمكانية تصفح عدد كبير من الدراسات في العلوم الاجتماعية.

وأمّا الدورية الرابعة، فهي دورية "أسطور" للدراسات التاريخية، وهي نصف سنوية محكّمة؛ إذ تصدر مرّةً واحدةً كلّ ستة أشهر، وقد صدر العدد الأول في مطلع عام 2015، بطموح إلى تأسيس "تاريخ عربي جديد" يتواصل مع الإنجازات العربية الأولى ولا يقطع معها، بل يجدّدها ويطوّرها ويؤسّس إبداعات جديدةً. 

يسعى "المركز العربي" من خلال إطلاق المواقع الإلكترونية لدورياته العلمية لأن تصبح ملتقًى للأكاديميين العرب

اقرأ/ي أيضًا: المؤشر العربي: كيف ينظر العرب إلى داعش؟

ومن هذه الدوريات، أيضًا، الكتاب السنوي المتخصص في الدراسات المستقبلية الذي يصدر بعنوان "استشراف"، والذي يُعدّ من أهمّ المجلات العلمية العربية المحكّمة في مجال استشراف صور الغد ودراسة مشاهد المستقبل. 

يسعى المركز من خلال إطلاق المواقع الإلكترونية لدورياته العلمية لأن تصبح ملتقًى للأكاديميين العرب المتخصص في العلوم الاجتماعية والإنسانية، حتى يتواصل عبر صفحاتها الأكاديميون العرب؛ لتبادل إنتاجهم العلمي والمعرفي، ولتغدو مواقع الدوريات منبرًا يتيح لجميع المعنيّين متابعة أحدث الأبحاث والدراسات العلمية. كما يهدف المركز إلى أن تصبح المواقع الإلكترونية للدوريات مرجعًا لطلاب الدراسات العليا في الجامعات العربية، ومنفذًا لهم للولوج في عالم النشر الأكاديمي. ويجدر التنويه بأنّ الدراسات المنشورة على المواقع الإلكترونية للدوريات متاحة جميعها للقراءة والتنزيل، باستثناء الأعداد الثلاثة الأخيرة من كل دورية التي يمكن الحصول عليها من خلال المتجر الإلكتروني. وتُتيح المواقع إمكانًا لتفاعل المتصفحين من خلال إرسال مساهماتهم إلى سكرتارية المجلة، كما أنّها تساعد على تحقيق نوعٍ من التواصل بين متصفحي الدورية والمشتركين فيها، وعلى جعْل المواد الأكاديمية المنشورة فيها متاحةً لأوسع شريحة من المهتمين بموضوعاتها في الوطن العربي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"المركز العربي" يبحث في تاريخية الجامعات العربية

هايدغر في الفكر العربي