إصابة ستيفن كيري.. رصاصة الرحمة على حقبة ذهبيّة في تاريخ الـNBA

إصابة ستيفن كيري.. رصاصة الرحمة على حقبة ذهبيّة في تاريخ الـNBA

آخر المحاربين يخرج مصابًا(Getty)

شهد صباح الخميس حدثًا استثنائيًّا في تاريخ الدوري الأمريكي لمحترفي كرة السلّة NBA، تمثّل ذلك بإصابة نجم فريق غولدن ستيت واريورز ستيفن كيري بكسر في يده اليسرى، ما يعني بدرجة كبيرة إطلاق رصاصة الرحمة على حقبة ذهبيّة للفريق الذي تسيّد بطولة الـNBA في السنوات الأخيرة.

تسيّد غولدن ستيت واريورز بقيادة المدرّب ستيف كير بطولة المنطقة الغربية، فحاز على لقبها لخمسة أعوام متتالية منذ موسم 2014-2015 حتى الموسم الماضي 2018-2019، أي وصل لنهائي الـNBA خمس مرّات متتالية توّج خلالها بالبطولة 3 مرّات، فتفوّق على بطل الشرق كليفلاند كافاليرز في 3 مرّات بمواسم 2014-2015، 2016-2017، 2017-2018، وهُزم أمام الكافز في نهائي 2015-2016، وخسر في النهائي الأخير بالموسم الماضي أمام بطل الشرق الجديد تورنتو رابتورز، والذي سطّر أمجادًا غير مسبوقة لفريق كندي في الـNBA  ونال اللقب للمرّة الأولى، في حدث اعتبره الكثيرون بمثابة حقبة جديدة في تاريخ البطولة، ونهاية زمن تسيّده الواريورز بكلّ جدارة.

وصل الواريروز في المواسم الخمس الماضية لأعلى معدّل انتصارات في تاريخ الـNBA، لكنّ الإصابات ورحيل النجوم تسبّبا بنهاية دراميّة لهذه الحقبة

في أوّل مواسم حقبة الواريورز الذهبيّة، عوّل المدرّب ستيف كير على نجم الفريق الأوّل ستيفن كيري، والذي أدهش الجميع بثلاثياته ومعدّل النقاط الخاص به في كلّ مباراة، فكان يشارك بثلاثة أرباع اللقاء ولا يخرج منه إلا وقد سجّل ما يزيد عن 40 نقطة، وازدادت هيمنة الواريورز الأسطوريّة على كرة السلّة الأمريكية بعد جلب كيفن ديروانت وكلاي تومسون، فاستحقّت هذه التشكيلة لقب فريق الأحلام، كونها تضمّ أساطير كرة السلّة في العصر الحالي. يكفي أن تعلم بتواجد أسماء ككيفن ديورانت ودريموند غرين وستيفن كيري وآندريه إيغوادالا وكلاي تومسون وشون ليفينغستون بفريق واحد يدرّبه مدرّب اسمه ستيف كير.

اقرأ/ي أيضًا: نهاية حقبة الواريورز الذهبية.. الرابترز يمنحون كندا لقبها الأوّل في الـ NBA

سيطرت هذه التشكيلة على بطولة الـNBA لخمسة أعوام متتالية، وحرمت الجماهير في كثير من الأحيان من متعة صعوبة توقّع حامل اللقب، لأنه محسوم بدرجة كبيرة قبل بداية الموسم لصالح الواريورز، ففي المواسم الخمسة الماضية حقّق الواريورز 322 فوز مقابل 88 خسارة فقط، بمعدل انتصارات وصل إلى 78.5%، وهو أكبر عدد انتصارات في التاريخ وأكثر معدّل انتصارات في فترة 5 مواسم متتالية بتاريخ الـNBA، واللافت في هذا الإنجاز أن تلك الأرقام الذهبيّة لم تكن بسبب نوعيّة النجوم المتواجدين في الفريق فقط، ففي كثير من الأحيان تتسبّب كثرة عدد النجوم بالفريق في انحسار الروح الجماعية واستحالة توهّج الجميع بآن واحد لأنهم يلعبون معًا، لكنّ المدرّب ستيف كير استطاع أن يحقّق هذه المعادلة ويكسب فريقًا جماعيًّا تشعر وكأنّ كلّ نجم فيه خُلق ليجاور زميله النجم الآخر في الفريق، في انسجام تام منح تشكيلة الواريورز لقب أفضل فريق جماعي في تاريخ الـNBA.

هذا الجيل الذهبي كُتبت له نهاية دراميّة في سلسلة نهائي الموسم الماضي، فمع نيله بطولة الغرب للسنة الخامسة على التوالي، نجح كاواي لينارد ورفاقه في قيادة تورنتو رابترز  لتحقيق بطولة الشرق لأوّل مرّة في تاريخ النادي، ويعني ذلك مواجهة غولدن ستيت واريورز في سلسلة نهائي الـNBA، كلّ المؤشّرات تدلّ بوضوح على تفوّق الواريورز الكبير، فالمقارنة بين الفريقين ونجومهما غير عادلة على الإطلاق، لكنّ الأقدار تدخّلت بشكل كبير وحرمت الواريورز من نيل اللقب، فدخل الواريروز سلسلة النهائي بغياب أحد أعمدة الفريق الثلاثة كيفن ديورانت بسبب الإصابة. ومع تواصل سلسلة النهائي مُني الفريق بإصابة قاصمة للظهر، تمثّلت بخروج كلاي تومسون مصابًا، ما يعني أن ستيفن كيري سيتولّى المهمّة وحيدًا، وتسبّب ذلك بتخلّف الواريروز عن الرابتورز بنتيجة 3-1، أي الفريق الكندي بحاجة لانتصار واحد من أجل نيل اللقب. وهنا قامر المدرّب بإقحام ديورانت الذي أصيب مع بداية المباراة بأقسى إصابة يواجهها أي لاعب كرة سلّة، وهي قطع في وتر أخيل، ما يعني غيابه عن كرة السلّة لفترة تزيد عن سنة، ومع ذلك حقّق الواريورز الانتصار في تلك المباراة، وكان عليهم تحقيق النصر في اللقاء السادس بسلسلة النهائي، لكنّ آمالهم قُضي عليها تمامًا بعد إصابة كلاي تومسون، فقد تعرّض أحد طرفَي "السلاش برذرز" لقطع في رباط الركبة، هذه الظروف منحت الرابتورز لقب البطولة لأوّل مرّة في تاريخهم، وتسبّبت بنهاية حقبة جميلة في تاريخ الـNBA.

اقرأ/ي أيضًا: دوري الـ NBA.. تورنتو رابتورز يفوز ببطولة الشرق ويصل النهائي للمرّة الأولى

دخل الواريورز موسمهم الجديد ومهم مثقلون بجراح الماضي، انتهى عصر المحاربين النجوم لأسباب عدّة أبرزها غياب كلاي تومسون حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة، ناهيك عن توقيع كيفن ديورانت المصاب أصلًا لمدّة سنة لعقد مع بروكلين نيتس حتى 4 سنوات قادمة. كذلك رحل نجوم آخرون عن الفريق بسبب الاعتزال أو الانتقال، كإيغودالا وليفينغستون وكارتر وآخرين، ما يعني أن أوراق المدرّب ستيف كير ستكون محصورة بشكل كبير حول ستيفن كيري الذي لن يرافقه من الحقبة الذهبية سوى دريموند غرين. لكن بداية الموسم كانت كارثيّة بحق هذا الفريق، فخسر في أوّل مباراتين أمام لوس أنجلوس كليبرز وأوكلاهوما سيتي ثاندرز، ولم يهنأ الفريق في تحقيقه انتصاره الأوّل بالبطولة على حساب نيو أورلينز بيليكانز حتى أتت القشّة التي قصمت ظهر البعير، ليس لأنّه هُزم أمام فينيكس صنز صباح اليوم الخميس فقط، بل لأنّه خسر جهود ستيفن كيري بسبب كسر في اليد خلال هذا اللقاء، إصابة حزن عليها الخصوم قبل الأصدقاء، فبعد نهاية اللقاء صرّح مدرّب فينيكس صنز مونتي ويليامس "أنا حزين لما حصل له، عندما يتعرض لاعب مثله لهذا النوع من الإصابات، فهذا ليس أمرًا جيدًا خصوصًا لشخص مثل ستيفن الذي قام بالكثير لجعل لعبة كرة السلة مثيرة جدًا".

 

اقرأ/ي أيضًا:

به أصبحت NBA أقوى بطولة في العالم.. ما هو نظام "الدرافت"؟

الواريورز يقهر الكافز في نهائي الـ NBA.. إليكم أبرز محطّات هذا الموسم