إصابات في مواجهات القدس وحملة اعتقالات جديدة تشنها قوات الاحتلال

إصابات في مواجهات القدس وحملة اعتقالات جديدة تشنها قوات الاحتلال

تصعيد إسرائيلي مستمر في سلوان (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

شن جنود الاحتلال فجر اليوم الأربعاء حملة اعتقلات طالت مدن نابلس وجنين وبيت لحم وطولكرم، اعتقل على إثرها 17 فلسطينيًا، فيما أسفرت عملية اقتحام بلدة سلوان جنوب الأقصى عن إصابة عدد من الفلسطينيين عقب اندلاع مواجهات بين الأهالي وجنود الاحتلال.

شن جنود الاحتلال فجر اليوم الأربعاء حملة اعتقلات في مدن الضفة، فيما أسفرت عملية اقتحام بلدة سلوان جنوب الأقصى عن إصابة عدد من الفلسطينيين

وأفاد مدير نادي الأسير في جنين أنه جرى اعتقال ثلاثة شبان من المحافظة وهم: أحمد جبر عبيد، ومحمد أسعد عطايا من بلدة عنزا، والأسير السابق أشرف محمد القيسي (25 عامًا) من مخيم جنين. وفي طولكرم، داهم جنود الاحتلال منزلي الأسيرين السابقين، اسلامبولي بدير وحسني أبو شنب، كما طالت الاعتقالات ثلاثة أسرى سابقين في نابلس، وهم: علاء الأعرج، ونصير أبو ثابت، من بيت دجن شرقًا، وبراء دويكات من روجيب.

اقرأ/ي أيضًا: تقدير موقف: الحكومة الإسرائيلية الجديدة.. خلفيات تشكيلها واحتمالات استمرارها

أما في  رام الله، فجرى اعتقال عبد الرحمن الجليسي، وأحمد تيسير راشد من مخيم الجلزون، وجهاد أحمد حمايدة، وأحمد حمادة صباح من قرية كفر نعمة، وحمزة غازي الخطيب من قرية بلعين.  وفي بيت لحم، أشارت الوكالة الرسمية إلى إصابة شاب بعيار ناري في القدم خلال مواجهات تخللها اعتقالات في مخيم الدهيشة، وفي قريتي حوسان وارطاس. واعتقل جنود الاحتلال ماهر محمد الولجي (18 عامًا)، ومحمد وائل مناع (17 عامًا) من الدهيشة، والشابين كامل مهدي زعول (18 عامًا) وهو طالب توجيهي، وزيدان محمد زيدان (20 عامًا) من قرية حوسان غربًا، وأحمد محمد أبو رية من قرية ارطاس جنوبًا.

في سياق متصل أسفرت عملية اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء الثلاثاء بلدة سلوان جنوب الأقصى عن إصابة عدد من الفلسطينيين عقب اندلاع مواجهات بين الأهالي والقوات الإسرائيلية التي لجأت إلى إطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت بكثافة على المواطنين هناك، ما أوقع عددًا من الإصابات.

في ذات السياق، أصيب عدد آخر من الفلسطينيين، مساء الثلاثاء أيضًا، خلال فعاليات الإرباك الليلي على جبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس شماليّ الضفة، حيث أصيب شاب بجروح متوسطة ناجمة عن الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وسقط 3 شبان آخرون بسبب الاختناق بالغاز المسيل للدموع، وتلقى المصابون علاجًا ميدانيًا وفق ما أفاد به مدير الإسعاف والطوارئ بالهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل، لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا".

وكان أهالي حيّ البستان في بلدة سلوان قد نظموا وقفة احتجاجية أمام المنشأة التجارية التي هدمتها قوات الاحتلال صباح الثلاثاء، وردد المشاركون في الوقفة الهتافات الوطنية، رافعين الأعلام الفلسطينية، فيما أغلق الشبان عددًا من شوارع بلدة سلوان بالإطارات المشتعلة، بينما كانت قوات الاحتلال تمنع المواطنين من الوصول إلى موقع الهدم. إلى ذلك، نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، حاجزًا عسكريًا على مدخل بلدة عرابة جنوب غرب جنين، حيث استجوبت  عددًا من الفلسطينيين، وعرقلت تحركاتهم.

غير بعيد من ذلك أقدم مستوطنون يوم أمس الثلاثاء  على إحراق مئات الدونمات من الأراضي الزراعية في بلدة بورين جنوبي نابلس، وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، إن النيران التهمت مئات الدونمات الزراعية، وأحرقت حوالي 3500 شجرة غالبيتها من أشجار الزيتون، بعد "هجوم كبير" نفذه المستوطنون، أشعلوا خلاله النار في أكثر من 24 موقعًا في "جبل سليمان" مرة واحدة، لكي يصعب إخماد النيران. وأضاف دغلس أن النيران امتدت لتصل من بلدة بورين جنوبًا حتى التهمت أراضيًا على أطراف بلدة حوار،. مشيرًا  إلى أن المستوطنين كانوا يحتفلون على قمة الجبل بحماية جيش الاحتلال، بسبب اشتعال النيران في الأراضي الفلسطينية.

 أفادت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية في بيان موجز، بأن المستوطنين نصبوا الثلاثاء 20 بيتًا متنقلًا على أراضي المواطنين الفلسطينيين التي كان المستوطنون قد استولوا عليها قرب مستوطنة "ايبي هناحل"

في غضون ذلك، أفادت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية في بيان موجز، بأن المستوطنين نصبوا الثلاثاء 20 بيتًا متنقلًا على أراضي المواطنين الفلسطينيين التي كان المستوطنون قد استولوا عليها قرب مستوطنة "ايبي هناحل" المقامة على أراضي الفلسطينيين غرب قرية كيسان شرق بيت لحم جنوبيّ الضفة الغربية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فلسطين.. اعتقالات واقتحامات جديدة للأقصى ودعوات لتصعيد الاحتجاج

 تقدير موقف: عملية صنع قرار الحرب على غزة ومواقف القوى والأحزاب الإسرائيلية