أيهما أفضل للوقاية من كورونا.. تعقيم اليدين أم غسلهما بالماء والصابون؟

أيهما أفضل للوقاية من كورونا.. تعقيم اليدين أم غسلهما بالماء والصابون؟

معقم الأيدي الذي يحتوي على نسبة كحول عالية قادر على القضاء على الفيروس (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة

مع اجتهاد المختصين والحكومات لفهم لغز فيروس كورونا الجديد وكيفية كبح انتشاره، ارتفعت مبيعات المعقمات الشخصية بشكل كبير في مختلف أنحاء العالم. ففي المملكة المتحدة فقط نفدت بعض مراكز التسوق والصيدليات من هذه المستحضرات، وقامت أسواق أخرى بتقييد الأعداد التي يمكن شراؤها من هذه المستحضرات، بحيث لا يحصل كل مشتر إلا على عبوتين في كل عملية شراء. لكن هل معقم اليدين فعال حقاً ضد فيروس كورونا؟ هذا ما سنتعرف إليه في هذا المقال المترجم بتصرف عن الغارديان البريطانية. 

معقم اليدين ليس جديدًا. إذ تم تركيبه أول مرة في عام 1966، حين حصلت لوبي هيرنانديز، طالبة التمريض من ولاية كاليفورنيا الأمريكية، على براءة اختراع لجل كحولي لتعقيم الأيدي في حال عدم القدرة على غلسها بشكل تقليدي بالماء والصابون. ومع ذلك، لم تنل المعقمات شهرة وانتشارًا بين عامة الناس إلا بعد تفشي انفلونزا الخنازير عام 2009. ففي تلك السنة، ارتفعت مبيعات المعقمات في الولايات المتحدة بأكثر من 70 % في ستة أشهر. بحلول عام 2010 باتت هذه المستحضرات متوافرة في كل مكان تقريبًا، في الأسواق ومطاعم الوجبات السريعة وأماكن العمل.  

شعبية هذه المعقمات لم تكن مدفوعة فقط بالخوف من الأوبئة. إذ تقف ماكينة تسويق هائلة لزيادة مبيعاتها، وتم تقديمها بأشكال وألوان مختلفة، منها ما هو مناسب للمرأة والأطفال والرجال والرياضيين، كما تمت إضافة روائح عطرية عليها، لتكون مختلفة عن تلك الرائحة المعروفة للمعقمات التقليدية التي يمكن استخدامها في المستشفيات والمراكز الصحية. لكن هل هذه المستحضرات فعالة حقًا في قتل الجراثيم؟

اقرأ/ي أيضًا: كيف يستعد الأغنياء للتعامل مع فيروس كورونا؟

يتفق خبراء النظافة والتعقيم على أنه لقتل معظم الفيروسات، يجب أن يكون مطهر اليدين مصنوعًا بنسبة 60% الأقل من الكحول (تحتوي معظم المنتجات على 60-95%). هنالك منتجات أخرى تحتوى على نسب أقل من الكحول لتكون مناسبة لذوي البشرة الحساسة، وهنالك مستحضرات أخرى لا تستخدم الكحول.

تقول سالي بلومفيلد، الأستاذة في كلية لندن للصحة وطب المناطق الحارة، إن الفيروسات أكثر مقاومة للمطهرات من البكتيريا. لحسن الحظ، كما تقول، فإن فيروس كورونا هو يحتوي على غلاف من حوله يمكن للكحول مهاجمته، وبالتالي القضاء على التهديد الذي يشكله عبر استخدام المعقّم الكحولي.

وإذا كانت معظم المعقمات المتوفرة في الصيدليات قادرة على مهاجمة الفيروس والوقاية منه، فإن الأمر الرئيسي هنا يتعلق بوقت استخدام المعقم. إن مرض فيروس كورونا مرض جديد، لذلك لا أحد يعرف بالضبط كيف ينتشر، ومن المرجح أن يكون ذلك من خلال رذاذ السعال الذي ينتشر من شخص لآخر.

والنصيحة الأمثل التي يجب التقيد بها هي أن تغسل يديك بالماء والصابون - أو إذا لم يكن ذلك ممكنًا، استخدم معقم اليدين- عند العودة إلى "مساحتك الآمنة"، أي منزلك أو مكتبك على سبيل المثال. تجنب لمس أي شيء لا تحتاج إلى لمسه، وكن حذرًا مما تلمسه- مثل مقابض الأبواب- وإذا لم تتمكن من غسل يديك أو استخدام المعقم بعد ملامسة مثل هذه الأشياء، فتجنب لمس وجهك إلى أن تتمكن من غسل يديك أو تعقيمهما.