أول لقاء بين بينيت وبايدن: أولوية للاتفاق النووي واستبعاد للملف الفلسطيني

أول لقاء بين بينيت وبايدن: أولوية للاتفاق النووي واستبعاد للملف الفلسطيني

يرفض بينيت فكرة إقامة دولة فلسطينية (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

يستقبل الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الخميس، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لإجراء محادثات تتركز على بحث ملف برنامج إيران النووي وتعزيز الدعم الأمريكي لإسرائيل، وقبيل زيارته التي تعتبر الأولى له للخارج  كرئيس للوزراء، قال  بينيت للصحافيين إن "جون بايدن كان صديقًا قديمًا وحقيقيًا لدولة إسرائيل"، مضيفًا أن "هناك حكومة جديدة في الولايات المتحدة وحكومة جديدة في إسرائيل، وأنا أحمل معي من القدس روحًا جديدة ورسالة جديدة من إسرائيل للمشاركة والتواصل".

يستقبل الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الخميس، رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت لإجراء محادثات تتركز على بحث ملف برنامج إيران النووي وتعزيز الدعم الأمريكي لإسرائيل

وصرح مسؤول أمريكي لوكالة "رويترز" أنه من المقرر أن يبلغ بايدن بينت خلال الاجتماع، بأنّ واشنطن تشاطر إسرائيل مخاوفها بشأن تسريع إيران وتيرة برنامجها النووي، لكنها ستبقى ملتزمة في الوقت الحالي بالمسار الدبلوماسي مع طهران، وأضاف أنه "منذ انسحاب الإدارة السابقة من الاتفاق النووي الإيراني، خرج البرنامج النووي الإيراني عن السيطرة ويتسارع من أسبوع لأسبوع"، مشيرًا إلى أن "وحدات الطرد المركزي لدى إيران ومخزونات اليورانيوم والتقنيات التي طورتها، جعلت قدرات إنتاج القنبلة النووية على بعد بضعة أشهر فقط".

اقرأ/ي أيضًا: حكومة بينيت تسعى لشرعنة مستوطنة "أفيتار" وسلسلة مداهمات في الضفة

 لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي استبق لقاءه بالرئيس الأمريكي بتصريح قال فيه إنه "لا يرى العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران حلًا سليمًا"، وأضاف بأنه "سيقترح بناء تحالف إقليمي بين إسرائيل ودول عربية لمواجهة أنشطة إيران".

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد أجرى مباحثات مع مسؤولين أمريكيين من بينهم وزير الخارجية أنتوني بلينكن في العاصمة واشنطن أمس الأربعاء، وشددا خلال اللقاء على أهمية الشراكة بين إسرائيل والولايات المتحدة، وبحثا عدة قضايا أهمها قضايا الأمن الإقليمي وعلى رأسها ملف إيران، وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس في ختام المباحثات  إنّ "المسؤولَين شدّدا على العلاقات الثنائية القوية، وقد جدّد بلينكن تأكيد التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل"، وأضاف برايس: "أكد بلينكن  لبينت أنّ الإسرائيليين والفلسطينيين على حدّ سواء، يستحقون تدابير متساوية من الحرية، والرخاء، والكرامة، وهو أمر مهم بحدّ ذاته، ووسيلة لتعزيز آفاق حلّ الدولتين". واتفق الجانبان  على أهمية العمل على إدراج إسرائيل ضمن برنامج الإعفاء من التأشيرة، من أجل إفادة المواطنين الأمريكيين والإسرائيليين.

 واجتمع بينت أيضًا مع وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، وقال بيان للبنتاغون إن أوستن أكد التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل وتفوقها العسكري النوعي، وذكر البيان أن الجانبين ناقشا التهديدات التي يشكلها برنامج إيران النووي ودعمها للإرهاب والعدوان البحري الأخير في الخليج. كما اتفقا على التعاون في مجال الدفاع الجوي والصاروخي لمواجهة أنظمة الطائرات المسيرة. وشدد الوزير الأمريكي على التزام الولايات المتحدة بتحقيق استقرار أوسع في منطقة الشرق الأوسط.

 أكد مستشارون لبينيت أن رئيس الوزراء ليست لديه نية لمناقشة استئناف المفاوضات حول إقامة دولة فلسطينية على الأراضي التي احتلتها إسرائيل في العام 1967

من جهة أخرى، أكد مستشارون لبينيت أن رئيس الوزراء ليست لديه نية لمناقشة استئناف المفاوضات حول إقامة دولة فلسطينية على الأراضي التي احتلتها إسرائيل في العام 1967، وصرح مسؤول إسرائيلي للصحافيين بأن مسألة "الدولتين ليست على جدول الأعمال.. إنها غير موجودة". وهو ما يتفق مع ما قاله بينيت في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز خلال وجوده في واشنطن، إذ نفى أي احتمالية لاتفاق سلام أو لإقامة دولة فلسطينية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

 آلاف الإسرائيليين يحتفلون بمغادرة نتنياهو لرئاسة الحكومة ويطالبون بمحاكمته