أوركسترا ريال مدريد تتفوّق على نشاز مورينيو

أوركسترا ريال مدريد تتفوّق على نشاز مورينيو

لاعبو ريال مدريد يحتفلون بلقب كأس السوبر الأوروبي (صالح زكي فازليوغلو / Getty)

انتهت مواجهة كأس السوبر الأوروبية بتفوق مبهر لريال مدريد على مانشستر يونايتد في الأداء وفي النتيجة حيث نجح الفريق الملكي بخطف الفوز في 51 دقيقة مثالية قدم فيها زيدان ولاعبوه دروساً في الأداء الفني الفردي والجماعي، فيما خسر مورينيو كأس السوبر الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخه.

كاسيميرو سجل في الكلاسيكو ونهائي دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية

حين فاز مانشستر يونايتد على أياكس في نهائي الدوري الأوروبي تم وصف المواجهة بـ "رجال مقابل شبان"، ولكن في مقدونيا أعاد ريال مدريد لاعبو مانشستر يونايتد إلى المدرسة. فإيسكو ومودريتش وكروس كانوا قادة الأوركسترا في أرض الملعب وسيروا اللقاء بالإيقاع الذي يريدونه، فإذا كان مانشستر يونايتد يريد المنافسة في دوري الأبطال فأمامه طريق طويلة ليسلكها ويجب عدم نسيان أن ريال مدريد كان من دون كريستيانو رونالدو لمدة 83 دقيقة.

إقرأ/ي أيضاً: 5 دروس من رحلة ريال مدريد الودية في أمريكا

كاسيميرو سجل مجدداً في مباراة كبيرة

يلعب كاسيميرو في موقع الارتكاز وهو أمر لا يتطلب منه أن يكون حاضراً للتسجيل في المباريات الكبيرة، لكن البرازيلي سجل في الكلاسيكو الموسم الماضي وسجل صاروخية مؤثرة في نهائي دوري أبطال أوروبا وعاد ليسجل في مرمى دي خيا في كأس السوبر الأوروبية.

في الوقت الذي يسرق فيه ثلاثي الـ BBC الأضواء الإعلامية يتابع كاسيميرو تقديم دور الجندي المجهول في تشكيلة زين الدين زيدان.

مورينيو المدرب الوحيد الذي خسر كأس السوبر ثلاث مرات مع ثلاثة أندية مختلفة

لوكاكو فشل بالاختبار

نجح لوكاكو بتسجيل أول هدف رسمي له مع مانشستر يونايتد منذ انتقاله إلى الفريق قادماً من إيفرتون مقابل 75 مليون باوند. لكن الهدف الذي كان من متابعة أمام المرمى جاء بعد أداء سيئ من اللاعب الذي لم يرتق إلى مستوى المباراة.

يحتاج روميلو لوكاكو إلى مزيد من الوقت للاعتياد على النادي الجديد، وأثبت أنه قادر دائماً على التسجيل في المباريات التحضيرية، لكن في مواجهة ريال مدريد لم ينجح روميلو لوكاكو بفرض نفسه أمام المدافعين وأضاع فرصة أمام المرمى بعد أن ارتدت رأسية بوغبا من نافاس بطريقة غريبة، كذلك وقع في التسلل في كرة غريبة كان يتجه إليها أندير هيريرا وكان يمكن أن تكون فرصة هدف.

يونايتد يحتاج إلى انتقال آخر

في بداية سوق الانتقالات الصيفية، جوزيه مورينيو قدم لائحة بالأسماء التي يرغب بالتعاقد معها وبعد وصول 3 لاعبين، ما زال يحتاج فريق مانشستر يونايتد إلى لاعب رابع.

أظهرت المباراة أن مانشستر يونايتد الذي فقد الأمل بضم إيفان بيريزيتش يحتاج إلى جناح أيسر لصناعة اللعب، ويملك جوزيه مورينيو وفريقه 23 يوماً حتى نهاية سوق الانتقالات لإيجاد هذا اللاعب الذي يستطيع صنع الفارق.

إقرأ/ي أيضاً: بعد وصول نيمار.. كيف سيكون شكل باريس سان جيرمان؟

بيل جزء من استراتيجية زيدان

في المؤتمر الصحفي قبل المباراة أوضح مورينيو أنه سيسعى للتعاقد مع غاريث بيل إذا لم يبدأ أساسياً لكونه ليس ضمن حسابات المدرب زيدان، لكن بعد المباراة وبعد أن بدأ غاريث بيل أساسياً وقدم أداءً مميزاً خرج مورينيو ليقول إن "اللعبة انتهت" لكون بيل يريد الفريق والمدرب يريده وهذا ما وضع حداً لإمكانية تعاقد مانشستر يونايتد مع اللاعب الويلزي.

إقرأ/ي أيضاً:

الريال VS اليونايتد.. السوبر الأوروبي بحسابات معقدة

ماذا قال أبرز مدربي ولاعبي العالم عن صفقة نيمار؟