أودري تاتو.. من هو الفنّان؟

أودري تاتو.. من هو الفنّان؟

أودري تاتو (Vogue)

هنا ترجمة للحوار الذي أجراه موقع "The Talks" مع الفنانة والممثلة الفرنسية أودري تاتو.


 

  • آنسة تاتو، سمعنا أنّك تفكرين في اعتزال التمثيل، هل هذا صحيح؟ 

انتشرت بعض الشائعات بأني اتخذت قرارًا بالتوقف عن التمثيل، ولكنّ هذا غير صحيح قطعًا. أنا أحب عملي ولديّ تعلّق كبير بالناس الذين ألتقيهم والأدوار التي أؤديها. الجواب إذن هو لا، ليست لديّ نيّة لترك هذا المجال. لديّ طبعًا اهتمامات أخرى، وأشياء أخرى أستمتع بعملها، ولكنّها لن تعيق عملي في السينما. 

أودري تاتو: أحب عملي ولديّ تعلّق كبير بالناس الذين ألتقيهم والأدوار التي أؤديها

  • وهل يمكن أن تحدثينا عن هذه الاهتمامات الأخرى؟ 

السفر والكتابة والتصوير والقراءة والرسم. لدي بعض المشاريع الشخصية الصغيرة، ويمكن أن أقول إنّها حتى الآن لعينيّ أنا وحسب! لعلّي أمتلك الجرأة الكافية في المستقبل لأعرضها على الآخرين، ولكنّي لا أشعر بإمكانية ذلك الآن. 

اقرأ/ي أيضًا: أفلام رائعة مقتبسة من قصص الكوميكس المصورة

  • هل هذا بسبب انشغالك وضيق وقتك؟ 

لا، ليست هذه هي المشكلة. أنا لا أمثّل في أربعة أفلام في السنة، لذلك لديّ الوقت لأقوم بكلّ هذه الأشياء، ولكنّ الشيء الذي يمنعني من عرض ما عملت عليه هو ضعف الثقة بالنفس. 

  • هل تفتقدين الثقة بالنفس وأنت ممثلة؟ 

نعم، أحيانًا أستلهم الثقة بالنفس من المخرج الذي أعمل معه، فيلهمني جرعة من الثقة التي أراها تضيع منّي في كثير من الأوقات. 

  • ألا ترين أنّك قاسية كثيرًا في الحكم على نفسك؟ 

كلامي هذا لا يعني أنّني إنسانة فظيعة! لديّ القدرة على إعطاء أحكام إيجابية أو سلبية بخصوص الأدوار والمشاهد التي أظهر بها؛ هنالك بعض الأعمال التي قمت بها بشكل جيد وحين أرى نفسي فيها أجد أنّني كنت لا أغادر الشخصية التي أمثّلها ولو للحظة واحدة. وأحيانًا، وفي العديد من أفلامي، أشاهد أدائي وأرى بعض المشاهد التي لم أكن فيها موفّقة تمامًا. ولكنّي لا أشنّع على نفسي ولا أقول حينها إننّي فاشلة لا أصلح لشيء ولا أستحقّ أن يقع على الاختيار للتمثيل. 

  • إذًا ماذا تقصدين حين تقولين إنّك تفتقدين الثقة بالنفس؟ 

أقصد أنّني لا أستطيع تخيّل رأي الآخرين بشأني وماذا يرون فيّ. هنالك بالتأكيد أشخاص يقدّرونني، ولكن هنالك في المقابل آخرون لا يحبّون ما أقوم به. وأحيانًا يفاجئني اختيار بعض المخرجين لي لأمثل معهم مع أنّي كنت أحسب من قبل أنّ عملي لا يثير إعجابهم، مثل ميشيل غوندري، فكنت لا أتخيّل أبدًا أنّه قد يطلب منّي يومًا أن أمثّل معه في فيلم من إخراجه. 

  • هل ستكونين متفاجئة لو تمّ اختيارك من قبل مخرج كبير في هوليوود، كستيفن سبيلبيرغ مثلًا؟ 

أعتقد أنّه من الصعب حتّى أن يفكّر بي. (تضحك)

  • كان من الممكن أن يكون الأمر أسهل لو أنّك بقيت في هوليوود بعد فيلم "شفرة دافنشي". 

ممكن، ولكنّي أعتقد أنّ على الممثلة أن تقدم تضحيات كثيرة في هوليوود لتحصل على دورٍ في فيلم جيّد. أعتقد أنّ في هوليوود العديد من الفرص لأداء أدوار متميّزة، ولكنّي لا أعتقد أنّها كانت ستُمنح لي. لا أعتقد أنّ الأمر في هوليوود يسير على هذه الطريقة.

أودري تاتو: الشيء الذي ينال اهتمامي وأريد أن أقوم به هو الأفلام التي تجعلك تفكّر حقًا، تحرّكك، وتنقل إليك شيئًا يبقى معك لفترة طويلة

  • ماذا تقصدين؟ 

لقد اتخذت قرارات مهنيّة معيّنة تعني صعوبة اختياري في هوليوود. اختيار المخرجين لك يعني أنّ عليك أن تكون فرصة لدرّ الأرباح، وأنا لم أقم بشيء كي أحقق هذه الخاصّية. لا أقول إنني لست قادرة على أن أكون كذلك، ولكنّ صناعة السينما لها طرقها واعتباراتها. أعتقد أنّهم مخطئون في عدم اختياري، ولكنّي لست من النوع الذي يكترث لميزانية الفيلم أو الدعم الذي يحصل عليه أو مقدار الشهرة التي سيحققها عالميًا، كل ما أبحث عنه هو شيء أستطيع أن أحبّه. 

اقرأ/ي أيضًا: مهرجان كان.. من يربح السعفة الذهبية؟

  • ما أنواع الأفلام التي تحبينها؟ 

هناك بعض الأفلام التي تصنع لهدف التسلية فقط طبعًا، ولكنّ الشيء الذي ينال اهتمامي وأريد أن أقوم به هو الأفلام التي تجعلك تفكّر حقًا، تحرّكك، وتنقل إليك شيئًا يبقى معك لفترة طويلة. أعتقد أنّه لا غنى عن الأفلام في النهضة الفكريّة للناس. الفنّ عمومًا، الرسم أو النحت أو الموسيقى، كلّها من أشكال الخلق وهي أفعال إبداعيّة. وأنا أعتقد أنّ الفيلم بكلّ ما يشتمل عليه يدخل في دائرة الفنّ أيضًا. 

  • وماذا عن التمثيل؟ 

الممثلون يترجمون. لا يمكن مقارنة التمثيل بأشكال الفنّ الأخرى. لا أستطيع أن أقول إن التمثيل فنّ، ولكنّ السينما كصناعة هي الفنّ. 

  • ولكنّ الفنّ شكل من أشكال التعبير، والتمثيل كذلك يدور حول التعبير عن الذات، أليس كذلك؟ 

أنا لا أقصد أنّ الممثل لا يشعر أنّه فنّان من هذه الناحية، لأنّ الفنّان هو القادر على التعبير عن نفسه والكشف عنها عبر أي وسيلة كانت. ولكنّ الفرق هو أنّ الممثّل يكون تحت توجيه شخص آخر. 

  • ولكنّك تتمتعين بحرية كبيرة في الأدوار التي تؤدينها

بالضبط. أنت تخدم فكرة لا تنتمي إليك، ولذا تقوم بإضافة شعورك ومهارتك ورؤيتك وذكائك، ولكن أنت لست مصدر الإبداع ولا أصله. هذا ما أقصده في أنّ الممثل ليس خالقًا للفنّ على الحقيقة وإنّما هو مترجم. من الفنّان؟ أهو الشخص الذي يبتكر أمرًا ما أم الشخص الذي يصنعه؟ 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

Game of Thrones.. موسم جديد بارد

بشار إبراهيم.. الأمل معلّق بالسينما المستقلة