أنواع الحب وأشكاله

أنواع الحب وأشكاله

زوجين يقضيان وقتاً لطيفًا في روما يوم عيد الحب (Getty)

على الرغم من أن الحب في كل حالاته وأشكاله يسمي حبًا، إلا أن كثيرين يفضلون التفرقة بين العديد من أنواع الحب وأشكاله. حيث يتشكل ويتغير الحب الى عدة أشكال أو تصنيفات حسب ما راج في ثقافات عديدة، وهي:

• الحب الديني المرتبط بحب الإله والرسول الكريم وصحابته الكرام.
• الحب الفطري تجاه كل ما هو جميل أو لذيذ من طعام أو منظر.
• الحب بين العائلة والأقارب وهو حب نقي عفيف.
• الحب الرومانسي وهو موضوع هذه المقالة.

علامات الحب

أنواع الحب العاطفي وأشكاله:

الحب العقلاني
يعتبر من أرقى أنواع الحب، وهو الحب القائم على التفكير العقلاني الدقيق والواضح، والمستند على أساليب علمية وأسباب واضحة ومعترف بها. وهو من أنواع الحب النادر، حيث أنه من النادر أن نقابل الحب العقلاني، فمن المعروف أن الحب يلغي عمل العقل ويؤثر عليه بشكل كبير!

القادرون على الحب العقلاني تكون علاقاتهم أكثر استقرارًا، وأكثر قابلية للبقاء فترات أطول عن هؤلاء الذين يتبعون منطق الحب الأعمى

لكن هؤلاء القادرين على الحب العقلاني تكون علاقاتهم أكثر قوة واستقرارًا، وأكثر قابلية للبقاء لفترات أطول عن هؤلاء الذين يتبعون منطق الحب الأعمى أو الحب الشهواني، وهي أنماط من الحب سنتطرق لها في موضوعنا.

اقرأ/ي أيضًا: تاريخ الفالنتاين

الحب الشهواني
وهو الحب القائم على فكرة حب الجسد، وحب الجمال الجسدي القائم على جمال الملامح وتقاسيم جسد المرأة، وهذا النوع من الحب لا يهتم إلا بما يشبع عينيه ويملأ حواسه الملموسة، ولا يهتم هذا النوع من الحب بجمال الروح أو التميز الأخلاقي.

كيف تجعل شخصًا يحبك في 7 خطوات سهلة؟

ولا يوجد هذا النمط من الحب بصورة مباشرة وواضحة في المجتمعات الإنسانية، بل يكون هناك دائمًا مزيج من الحب الأفلاطوني والشهواني، والحب الأفلاطوني هو الذى سنتناوله بالتفصيل في الفقرة القادمة.

الحب الأفلاطوني
وهو على النقيض من الحب الشهواني، فهو الحب الذي لا يضع أي اشتراطات بخصوص الشهوة والجسد، ويكون كل تركيز الحب الأفلاطوني على الروح والصفات الأخلاقية والإنسانية. وبشكل عام فلا يوجد الحب الأفلاطوني أو الشهواني بشكل مباشر في حياتنا ليومية، بل يوجد دائمًا خليط من كلا النوعين من الحب.

يكون تركيز الحب الأفلاطوني على الروح والصفات الأخلاقية والإنسانية

الحب الأعمى
وهو آخر أنواع الحب التي سنتناولها في موضوعنا، وهو الحب المتهور غير المبني على أي نوع من أنواع التفكير العقلاني أو المنطقي. فمهما كان هناك الكثير من المعوقات الإنسانية والاجتماعية أو حتى المادية بين طرفي معادلة الحب، يكون الحب قائم بين الطرفين. هذا هو الحب الأعمى الذي لا يعرف المنطق أو العقل!

كيف تعرف من يحبك؟

اقرأ/ي أيضًا:

5 دروس عن الحب من أفلام وودي آلن

فيلم "Frantz" انطباعات مابعد الحرب